JPEG - 38.4 كيلوبايت

بناءً على مخرجات قمة قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في دورتها الحادية والأربعين ”قمة السلطان قابوس والشيخ صباح“ التي عقدت في21 جمادى الأولى 1442 هـ الموافق 5 كانون الثاني/ يناير 2021 م، في محافظة العُلا - المملكة العربية السعودية، وما تم التأكيد عليه بشأن أهمية التضامن والاستقرار الخليجي والعربي والإسلامي، وتعزيز أواصر الود والتآخي بين شعوب ودول المجلس، بما يخدم أمنها وتطلعاتها،

وانطلاقاً من مواقف المملكة العربية السعودية التي تُؤكد على ضرورة تحقيق التضامن والاستقرار وتعزيز التعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي، واستجابة للحاجة الملحة لتوحيد الجهود والنهوض بالمنطقة ومواجهة التحديات التي تحيط بها،

واستكمالا لإعلان المملكة العربية السعودية عن إعادة فتح الأجواء والحدود البرية والجوية بين المملكة ودولة قطر الشقيقة، والاتفاق على تنحية الخلاف جانباً ورأب الصدع،

فإن حكومة المملكة العربية السعودية تعلن عن استئناف العلاقات الدبلوماسية وإعادة فتح سفارة المملكة في الدوحة ومكاتبها، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة.

وبهذه المناسبة تثمن المملكة المساعي الحميدة والجهود المبذولة من قبل الأشقاء في دولة الكويت، كما تعرب عن تقديرها لجهود الإدارة الأمريكية في هذا الشأن.