شبكة فولتير

توافق غربي على عدم وجود توافق في ليبيا

+

بعد رفضه من حيث المبدأ لأية مساعدات خارجية، قرر مجلس القبائل الليبية أن يتحرر من قبضة الجهاديين الذين يشاركونه في أراضه، مما أدى إلى اندلاع المعارك في طرابلس.

كانت الولايات المتحدة قد أوكلت لفرنسا مهمة استعادة الحكم الاستعماري في ليبيا، لكنها سحبت هذه المسؤولية منها في آب- أغسطس، واختاروت الرهان على إيطاليا، التي يحكمها الآن القوميون.

بيد أن فرنسا التي نظمت عدة لقاءات في باريس مع مختلف القادة المتنافسين، لم تأل جهدا في مواصلة مساعيها.

هذا، وقد وقعت كل من الولايات المتحدة وإيطاليا، وفرنسا والمملكة المتحدة، بيانا مشتركا في 1 أيلول-سبتمبر يدعو إلى الامتثال للقرارات التي اتخذها رئيس مجلس الأمن في 6 حزيران-يونيو 2018.

لكن، وعلى الرغم من أن البيان الرئاسي قد أشار إلى جهود فرنسا، إلا أن قراره الوحيد هو دعم مبدأ انتخابات جديدة، ولم يتجاوز مجلس الأمن، ولا القوى الغربية الأربع، هذا الحد الأدنى من الإجماع.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات