شبكة فولتير
مواضيع

العولمة الاقتصادية

 
فرنسا: الانتخابات الرئاسية والتشريعية 2007
آلة تصويت أم آلة تزوير؟
آلة تصويت أم آلة تزوير؟ باريس (فرنسا) | 14 أيار (مايو) 2007
فتحت الإنتخابات الرئاسية والتشريعية الفرنسية لعام 2007 الباب بمصراعيه أمام حرب كلامية حادة على غرار ما حصل إبان انتخاب "جورج بوش" لرئاسة الولايات المتحدة قبل سبع سنوات. ويذكر حينها أن الشكاوى والطعون إنصبت من كل أنحاء البلاد، وأن فرز أصوات الناخبين دام أكثر من شهر، قبل أن تنصب المحكمة العليا "جورج بوش" رئيسا للبلاد مطالبة بتعليق إعادة عد بطاقات الاقتراع. ويرجع الفضل الكبير في هذه البلبلة إلى استخدام آلات التصويت. حيث أن العديد من الدراسات التي قامت بها مجموعة من اللجان الحكومية ولجان خبراء مستقلين ومراكز البحوث أثارت الشك بمصداقية الاقتراع باستخدام تلك الأجهزة الإلكترونية. غير أن ذلك لم يمنع من اللجوء إليها في العديد من المقاطعات الفرنسية خلال الانتخابات الرئاسية الأخيرة، كما سيعمد إليها في الإنتخابات التشريعية المقبلة، وهو ما من شأنه التشكيك في شرعيتها.
 
مع كريستين لاغارد: اللوبي الصناعي الأمريكي يخترق الحكومة الفرنسية باريس (فرنسا) | 27 حزيران (يونيو) 2005
المحامية كريستين لاغارد، شخصية غير معروفة لدى الفرنسيين، تم تنصيبها وزيرة للتجارة الخارجية بحكومة دومينيك دو فيلبان. والى فترة جد قريبة، كانت لا تزال تدافع عن الشركات متعددة الجنسيات الأمريكية، في مواجهة نظيرتها الأوروبية و الفرنسية. ومواقف هذه المحامية تعكس تماما صورة شخصية مناضلة في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية، وهو إحدى مجموعات "ثينك تانك" (خلية تفكير) تعمل لصالح لوبي البترول بالولايات المتحدة.