شبكة فولتير
مواضيع

الصراعات المنخفضة الحدة

إذا كانت الحرب التقليدية تضع الدول في مواجهة بعضها البعض فإن الصراعات المنخفضة الحدة تضع دولة ما في وجه جهات غير واضحة الانتماء والدور. هذه العبارة (الصراعات المنخفضة الحدة) التي وضعها رئيس هيئة أركان الملكة إليزابيت الثانية فرانك كيتسون تنطبق على محاربة حركات التمرّد في المستعمرات وعلى مكافحة التخريب خلال الحرب الباردة وعلى بعض عمليات "حفظ السلام". في الوقت الذي يسعى فيه الثوار أو المتمردون أو أية عصابات أخرى إلى البقاء متمازجة مع المدنيين مثل "السمكة في الماء" وفق تعبير ماو تسي تونغ تهدف الصراعات المنخفضة الحدة إلى فصل المقاتلين عن باقي السكان عبر نقل المدنيين بالقوة إذا احتاج الأمر لذلك لا سيّما في المناطق المعزولة المراقبة ثم تقوم هذه السلطات "بتعطيل" الأشخاص الذين ترتاب في أنهم من المقاتلين.

يظهر التطوّر الأخير لعمليات "حفظ السلام" التي تقوم بها منظمة الأمم المتحدة الانحراف الذي طرأ على هذه المؤسسة الدولية بهدف خدمة القوى العظمى. ما كان يجب أن يكون استثنائياً بات روتينياً، تنشر الأمم المتحدة القوات العسكرية التابعة لها ليس لمراقبة تطبيق معاهدات السلام بل لفرض هذه المعاهدات على الأطراف المتمنعة وتصبح المؤسسة الدولية بذلك طرفاً في النزاع. تفاقمت هذه الظاهرة بعد التغيير "براهيمي" التي ناقضت تماماً روح ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة (ميثاق سان فرنسيسكو).

منذ اختفاء الاتحاد السوفياتي هجر حلف شمال الأطلسي دوره كجيش تقليدي وبات مختصاً بحروب "الصراعات المنخفضة الحدة" وهو يقود في أفغانستان قوات التحالف نحو هذه النوع من الحرب.

 
 
 
روسيا تحتج ضد مثيري شغب سوريين في كوسوفو 28 أيار (مايو) 2012
حث وزير الخارجية الروسي الهيئات الدولية العاملة في كوسوفو بالعمل على أن لا تتحول المنطقة إلى معسكرات تدريب للمتمردين السوريين.
وفي الواقع, فقد حضر وفد يمثل المعارضة السورية إلى كوسوفو في وقت سابق من شهر نيسان-أبريل الماضي, بهدف اجراء اتفاق رسمي تحت غطاء تبادل الخبرات في مجال حرب العصابات المناوئة للدولة.
وبحسب وزارة الخارجية, لم تقتصر المباحثات على مسألة امكانية تنظيم مقاومة مسلحة ضد السلطة فقط, بل شملت أيضا تأهيل مقاتلين سوريين في كوسوفو. " من المستحسن استخدام المناطق في كوسوفو لتشابهها مع الأرض السورية. لذا فإن امكانية اقامة معسكرات تدريب فوق القواعد (...)
 
الإرهاب.. الملاذ الأخير لمواجهة المقاومة السورية 19 أيار (مايو) 2012
لاحقا لهزيمتهم عسكريا في مواجهة القوات النظامية, لم تجد فلول التحالف المعادي لسورية إلا العنف الأعمى ملاذ تلجأ إليه.
هكذا استشعرت أجهزة الأمن وقوع هجمات يوم الجمعة في حلب, ثاني كبرى المدن السورية, حين أقدم انتحاري يقود حافلة نقل ركاب صغيرة, محملة بكمية 1,2 طن من المتفجرات, على التوجه بحمولته إلى حي الشعار المكتظ بالسكان, بهدف تفجيرها هناك, إلا أن قوات الأمن تمكنت من إيقافه قبل أن يضغط على صاعق التفجير
.
تأتي هذه العملية كتتمة للعمليتين الانتحاريتين اللتين نفذتا يوم الخميس في دمشق, اللتين أسفرتا عن 55 قتيلا و 372 جريحا.
يشار إلى أن الهجومين (...)
 
الجنرال مود والوضع الأمني في سورية 14 أيار (مايو) 2012
أدلى الجنرال روبرت مود, رئيس بعثة المراقبين الأممية في سورية, المنشأة بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2043 بتاريخ 21 نيسان (أبريل) 2012, بعدة تصريحات تفيد بـأن العودة إلى السلام, وتطبيق خطة أنان يتطلبان جهودا حثيثة من طرفي الصراع, الحكومة, والمعارضة المسلحة..
في كل واحد من تصريحاته, كان يؤكد الجنرال مود على تعاون القوات السورية, ويمتنع عن الادلاء بأي تعليق بخصوص تعاون أو عدم تعاون المعارضة المسلحة.
هذا, وقد زودت الحكومة السورية بعثة المراقبين بقائمة تشمل أعداد الضحايا خلال الفترة الواقعة بين 12 إلى 25 نيسان (أبريل) الماضي, قيد التقديد من قبل فريق البعثة (...)
 
 
وتوتر قبل وقف إطلاق النار
أنقرة تفترق عن خطة عنان..
بقلم سورية الغد
أنقرة تفترق عن خطة عنان.. 10 نيسان (أبريل) 2012
انفجر الوضع الأمني والسياسي عشية بدء سريان وقف إطلاق النار في السورية، حيث شهدت الحدود مع لبنان وتركية أحداثا أثارت بتوقيتها شكوكا حول إمكانية عودة الهدوء بشمل سريع إلى مناطق التوتر، فيما استنكر بان كي مون، الامين العام للامم المتحدة أمس قيام الجيش السوري باطلاق النار على الأراضي الحدودية مع تركيا ولبنان، بينما اعتبرت الخارجية الأمريكية أن دمشق لم تقدم أدلة على نيتها بوقف إطلاق النار، أما تركيا فأبدت موقفا أكثر تشددا مؤكدة أنه من اليوم (10 نيسان) "ستطبق خطوات ضرورية دون شرح ما هية هذه الخطوات!
افتراق تركي
ونشرت صحيفة "ميللييت" التركية أمس معلومات نقلا عن (...)
 
 
بلدان الألبا يفضحون تدخل الكونترا في سوريا 20 شباط (فبراير) 2012
في بيان أصدرته على هامش قمتها الـ 21 رفضت الدول الأعضاء في منظمة الألبا (التحالف البوليفاري لشعوب أميركا)، هذا الأحد، "السياسة الممنهجة للتدخل وزعزعة الاستقرار" التي تهدف "إلى فرض تغيير النظام بالقوة على الشعب السوري"
يدين قرار أعضاء الألبا "أعمال العنف التي تقوم بها الجماعات العسكرية، التي تدعمها قوى خارجية، ضد الشعب السوري".
أعرب رؤساء الدول الأعضاء في منظمة الوحدة اللاتينو أميركية عن تأييدهم "لسياسة الإصلاح السياسي التي باشرت بها إدارة بشار الأسد التي تبحث عن حلً للأزمة الراهنة" وذلك "ضمن احترام سيادة الشعب السوري ووحدة الأراضي السورية".
تتهم دول حلف (...)
 
سياسة الاغتيالات في دمشق 20 شباط (فبراير) 2012
قامت مجموعة مسلّحة الخميس في 16 شباط /فبراير باغتيال الشيخ محمد أحمد صادق إمام مسجد أنس بن مالك في حيّ الميدان في دمشق.
كان رجل الدين السني قد انتقد قبل ذلك بفترة قصيرة الدعوات التخريبية التي كان يطلقها المعارضون في سوريا.
كما دعا علماء دمشق إلى الجلوس إلى طاولة واحدة وإصدار بيانٍ يدعون فيه إلى نبذ العنف من أية جهة أتى.
الشيخ صادق حائز على شهادة دكتوراه في الشريعة الإسلامية متزوج وأب لأربعة أطفال فتاة وثلاثة أولاد.
السبت 11 فبراير قام قتلة مجهولون باغتيال العميد الطبيب عيسى الخولي مدير مستشفى حاميش أمام منزله في شمال شرق دمشق. كان العميد أباً لثلاث بنات (...)
 
 
18 أيلول (سبتمبر) 2007
كشف مصدر مسؤول في وزارة الدفاع والطيران والمفتشية العامة السعودية، ان صفقة طائرات «يوروفايتر تايفون» التي وقّعت السعودية عقد شرائها مع بريطانيا الأسبوع الماضي، بلغت 4.4 بليون جنيه إسترليني (31 بليون ريال).
ويأتي هذا العقد بعد وثيقة التفاهم التي وقّعت بين البلدين العام الماضي لتطوير القوات المسلحة السعودية.
ونقلت «وكالة الأنباء السعودية» عن المصدر أمس، أنه «بناء على موافقة خادم الحرمين الشريفين، وإلحاقاً لما تم إعلانه بشأن توقيع حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة المملكة المتحدة وثيقة تفاهم بتاريخ 7 - 7 - 1427 هـ، لتطوير القوات المسلحة السعودية، ضمن (...)
 
10 أيلول (سبتمبر) 2007
قررت الحكومة “الإسرائيلية” أمس توسيع نطاق عدوانها على قطاع غزة، وأمر رئيس الوزراء ايهود اولمرت مواصلة عمليات اغتيال المقاومين الفلسطينيين، في وقت أعلنت الخارجية “الإسرائيلية” عن بلورة خطة للقطاع تشمل، إلى جانب مضاعفة الضغط الاقتصادي على الفلسطينيين، مقترحات تدعو إلى تولي دولة أجنبية موالية ل”اسرائيل” إدارة غزة. وتتزامن هذه التطورات مع استمرار الانقسام الفلسطيني وازدياده تعمقا ومأساوية، بعد الاستجابة الجزئية للإضراب العام الذي دعت له فصائل منظمة التحرير، واندلاع صدامات ومواجهات خطيرة بين طلبة الكتلة الإسلامية والأجهزة الأمنية الفلسطينية في مدينة الخليل جنوب (...)
 
5 أيلول (سبتمبر) 2007
في إطار الحملة الإسرائيلية لتضخيم قوة حركة «حماس» العسكرية، ذكرت صحيفة «يديعوت احرونوت» الإسرائيلية أمس ان«حماس توجد لديها فرقة غزة المزودة بأسلحة ومعدات متقدمة وهي ما زالت تضبط نفسها في مواجهة إسرائيل».
وأضافت الصحيفة ان «قنابل الرجم وصواريخ القسام التي تُطلق على غرب النقب هي مقدمات ثانوية فقط من الجبل البركاني الآخذ في حشد الطاقة بلا عائق، استعدادا للانفجار».
وتابعت «لا توجد في الجيش الإسرائيلي أوهام في شأن القوة العسكرية التي أخذت تُبنى بإزاء إسرائيل داخل قطاع غزة» على حسب قول جهات عسكرية رفيعة. وتابعت «أصبحت اليوم تنشر في غزة فرقة مشاة ـ مضادة للدبابات (...)
 
5 أيلول (سبتمبر) 2007
لا غرابة، ولا جديد، في أن يدمج أولمرت أمرين في تصريح واحد: تهديد غزة عسكرياً، وتخفيض سقف التوقعات مِن اللقاءات السياسية مع الرئيس الفلسطيني. فتهديد الفلسطينيين عسكرياً وتخفيض سقف توقعاتهم السياسية، وجهان لإصرار أولمرت على المضي قدماً في المعالجة الإسرائيلية الأمنية المعهودة للصراع، ما يشير إلى حقيقة أن تظاهر القيادة الإسرائيلية بتقسيم الفلسطينيين بين "مُعتدلٍ" في الضفة و"مُتطرف" في غزة، لا يعدو ذراً للرماد في العيون، واستثماراً بشعاً للشرخ الفلسطيني الداخلي، ومحاولة واضحة لتعميقه وإطالة أمده ما أمكن، بما يساعد على كسب المزيد مِن الوقت، بهدف فرض مزيد مِن (...)
 
 
الشرطة الألمانية تحبط محاولة إرهابية أمريكية ضد قمة مجموعة الدول الـ8 13 حزيران (يونيو) 2007
أفادت كل من يوميتي "دويتش بريس أغنتير" و "أجنزيا جيرنليستيكا إيطاليا" الخميس الماضي 7 يونيو/حزيران بأن الشرطة الألمانية فاجأت "رجال أجهزة أمن أمريكية ...يحاولون إخفاء متفجرات عسكرية من نوع ’ سين 4 ’ عند مرورهم بإحدى نقاط المرافبة بمنطقة ’ هايليغندام ’، حيث كانت تجري فعاليات قمة مجموعة الدول 8. وبعد أن تم الكشف عما تحتويه الحفيبة، أي المتفجرات، نجحت الشرطة الألمانية للتو في التعرف على العملاء الأمريكيين في بدلهم المدنية. غير أن أجهزة الشرطة الألمانية رفضت التعليق على الحدث هذا (أنظر الخبرين الصحافيين أسفله).
تجدر الإشارة إلى أنه، فيما عدا الحادثة التي (...)
 
 
 
 
 
4 أيلول (سبتمبر) 2005
لفت نظر المراقبين عن اسم جديد أعلنت عنه السلطات السورية لأول مرة هو قوات مكافحة الإرهاب، وجاء الكشف عن القوة الجديدة، خلال البيان الرسمي لوزارة الداخلية التي يقودها اللواء غازي كنعان المرشح للاستقالة في وقت قريب، حول الاشتباكات التي أوقعت خمسة قتلى بين مجموعة متشددة تطلق على نفسها اسم جند الشام وجرح اثنين من القوة الجديدة. وقال المراقبون إن الإعلان في هذا الوقت بالذات عن قوة مكافحة الإرهاب "يحمل في معناه رسالة من الحكم السوري للعالم وخاصة الغرب بقيادة الولايات المتحدة بأن دمشق هي الأخرى متأثرة بالإرهاب وأنها عازمة على مواجهته".
ولكن يبدو أن مثل هذه الرسالة (...)
 
 



المقالات الأكثر شعبية
رسالة مفتوحة من موردخاي فعنونو
رسالة مفتوحة من موردخاي فعنونو
إصدار خاص- حرية التعبير
 
شعب لا يقرأ
الذاكرة والحاضر
 
الخطاب الإسلامي على المحك
ما بين الظواهري وحسن نصر الله
 
تهديدات غير مبررة ضد سوريا
الرئيس بشار الأسد لأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد الكتاب السوريين