وفقا لموقع Defense One, فقد أحاط وزير الدفاع الجديد آشتون ب. كارتر نفسه بثلاثة مستشارين لايظهرون في المخطط التنظيمي, هم : مايكل باير, سالي دونلي, وديف كوب [1].

سالي دونلي, صحفية سابقة في مجلة تايم Time Magazine, أصبحت مستشارة رئيس هيئة الأركان الأميرال مايك مولن, ومن ثم مديرا لجيش Imperatis الخاص, إلى أن أسست شركة SDB Advisors [2], التي كان يعمل فيها آشتون ب. كارتر ومايكل باير بصفة مستشارين [3], بينما ديف كوب مديرها المالي [4].

SDB Advisors تقدم الاستشارات للشركات الكبرى في الولايات المتحدة, والمملكة المتحدة لتمكينهم من التعامل مع الاتصالات في الأزمات.

توظف شركة SDB Advisors العديد من المسؤولين السابقين في وزارة الدفاع الأمريكية منهم : الأميرال مايك مولن (رئيس هيئة أركان سابق), مذكور أعلاه, الأميرال دينيس بلير ( مدير سابق للأستخبارات الوطنية), الأميرال ايريك ت. أولسون ( قائد سابق ل UssoCom), الجنرال كارتر هام ( قائد سابق ل أفريكوم), ومنذ شهرين, الجنرال كايك فلاين (مدير سابق للاستخبارات العسكرية).

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Ash Carter’s troika”, in The D Brief, Gordon Lubold, Defense One, December 24, 2014.

[2] “Team”, SDB Advisors (site consulté le 25 décembre 2014).

[3] “Strategic Advisors”, SDB Advisors (site consulté le 25 décembre 2014).

[4] “Dave Copp”, Zoom info (site consulté le 25 décembre 2014).