شبكة فولتير

إسرائيل تتخلى عن عملائها السوريين

+

حاول حوالي 100 من المتعاونين مع اسرائيل في جنوب سوريا وعائلاتهم، الاحتماء بالبلد الذي خدموه، لدى اقتراب قوات الجمهورية العربية السورية.

وقد احتشدوا على حدود الجولان، وطلبوا المساعدة من الجيش الإسرائيلي. لكن حكومة نتنياهو أمرت بإغلاق الحدود.

دأبت إسرائيل طوال سنوات الحرب على سوريا على تجنيد عملاء، إما لإطلاق حركات انفصالية في أوساط الدروز أو البدو، أو لاستخدامهم كواجهة مع الجماعات الإرهابية.

وإذا ما قام الإسرائيليون، في نهاية حرب لبنان، بحماية عملائهم المسيحيين من جيش لبنان الجنوبي التابع لأنطوان لحد، إلا أنهم يرفضون القيام بذلك اليوم مع عملائهم من السوريين المسلمين.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات