JPEG - 80.1 كيلوبايت

رسالة مؤرّخة 8 كانون الثاني/يناير 2020 موجّهة إلى الأمين العام ورئيس مجلس الأمن من الممثل الدائم لجمهورية إيران الإسلامية لدى الأمم المتحدة

بناء على تعليمات من حكومتي، وعملا برسالتي المؤرختين 3 و 7 كانون الثاني/يناير 2020 بشأن الهجوم الإرهابي الذي شنّته القوات المسلحة الأمريكية على الشهيد اللواء قاسم سليماني في العراق، أود أن أحيطكم علما أنه في 8 كانون الثاني/يناير 2020، في ساعات الصباح الأولى (بتوقيت طهران)، وفي ممارسة حقنا الطبيعي في الدفاع عن النفس وفقا للمادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، قامت القوات المسلحة لجمهورية إيران الإسلامية بتنفيذ رد عسكري مدروس ومتناسب استهدف قاعدة جوية أمريكية في العراق شُنّ منها الهجوم المسلح الجبان على الشهيد سليماني. وكانت العملية دقيقة واستهدفت أهدافا عسكرية، ولم تُلحق أي أضرار تبعية بالمدنيين والأصول المدنية في المنطقة.

وتشير جمهورية إيران الإسلامية، بوصفها عضوا مسؤولا في الأمم المتحدة، ملتزما بالمقاصد والمبادئ المكرسة في ميثاق الأمم المتحدة، إلى تفانيها في صون السلم والأمن الدوليين، وتؤكد أنها لا تسعى إلى التصعيد أو الحرب.

وإذ تحذّر إيران بشدة من أي مغامرة عسكرية أخرى ضدها، تعلن أنها مصممة على مواصلة الدفاع عن شعبها وسيادتها وسلامتها الإقليمية، بقوة ووفقا للقانون الدولي الواجب التطبيق، ضد أي عدوان.

وإني أود أيضا أن أغتنم هذه الفرصة للتأكيد مجددا على الاحترام الكامل الذي تكنه جمهورية إيران الإسلامية لاستقلال جمهورية العراق وسيادتها ووحدتها وسلامتها الإقليمية.

وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق مجلس الأمن.