شبكة فولتير

يعترف البنتاغون بإنفاق 1.5 تريليون دولار على الحروب منذ 11 سبتمبر

+

وفقا لتقديرات نشرتها وزارة الدفاع الأمريكية، فإن تكلفة الحروب التي خاضتها منذ 11 سبتمبر 2001، كجزء من إستراتيجية رامسفيلد-سيبروفسكي تزيد على 1.5 تريليون دولار [1].

أما أكبر إنفاق فقد حدث إبان الولاية الثانية لجورج بوش الابن، وكذلك أثناء ولاية باراك أوباما الأولى. وفقا لجامعة براون التي اعترضت على هذه البيانات، فإن التكاليف الحقيقية لهذه الحروب تبلغ أربعة أضعاف الأرقام المعلنة، إذ أنها تقع في حدود 5.6 تريليون دولار [2].

تم تقديم كل هذه الصراعات في سياق "الحرب العالمية على الإرهاب"، وكان هدفها في الواقع، وفقا للأدميرال آرثر سيبروفسكي، تدمير هياكل الدول في الجزء من العالم غير المرتبط بالاقتصاد العالمي.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات