شبكة فولتير

فرنسا تستدعي أحد سفرائها لدى دولة عضو في الاتحاد الأوروبي

+

في سابقة لامثيل لها منذ معاهدة روما، استدعت فرنسا سفيرها لدى دولة عضو في الاتحاد الأوروبي، هي إيطاليا.

تخيم الأزمة بين البلدين منذ تشكيل حكومة جيوزيب كونت. وقد اندلعت بالفعل بين البلدين عقب اجتماع لويجي دي مايو، زعيم حركة 5 نجوم ونائب رئيس المجلس الإيطالي، مع مجموعة من "السترات الصفراء" في مونتارجي (الصورة). الأمر الذي جعل فرنسا تستنكر تدخل إيطاليا في شؤونها الداخلية.

وفي الوقت نفسه، استقبلت فرنسا مرات ثلاث زعماء المعارضة الفنزويلية المواليين للولايات المتحدة، واعترفت برئيس الجمعية الوطنية، خوان غوايدو ، كرئيس مؤقت للبلاد. يبدو أن وزارة الخارجية الفرنسية لها تفسير متقلب لمفهوم التدخل في الشؤون الداخلية.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات