أغتيل السفير الروسي لدى أنقرة، أندريه كارلوف، في 19 ديسمبر كانون الاول، بينما كان يدشن معرضا حول كيف ينظر الروس إلى تركيا

.الرجل الذي أطلق النار على السفير (الصورة) كان لديه الوقت الكافي لاطلاق صيحات "الله أكبر! "و" الانتقام لحلب " قبل أن يسقط صريعا بنيران الشرطة، والحراس الشخصيين

JPEG - 28.5 كيلوبايت

تم اسعاف السفير إلى المستشفى، ولكنه فارق الحياة بسرعة متأثرا بجراحه

ترجمة
سعيد هلال الشريفي