تناول كل من السيناتور جون ماكين، وزوجته سيندي وزميله ليندسي غراهام طعام العشاء مع الرئيس دونالد ترامب، في 24 نيسان-أبريل 2017.

يبدو أنهم قد عثروا على اتفاق فيما بينهم : تحتفظ الولايات المتحدة بالوصاية على أوروبا، مما يرتب عليها التخلي عن التحالف مع روسيا، بينما تنسحب من "الشرق الأوسط الكبير" .

توثيقا لهذا الاتفاق، سوف يُعهد بملف سياسة واشنطن في أوروبا إلى المحافظين الجدد.

- توم غوفيس، أحد مساعدي ماكين في لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ، سيُعين في منصب نائب مساعد وزير الدفاع لشؤون أوروبا وحلف شمال الأطلسي.

غوفيس، هو ضابط في سلاح الجو، شغل في السابق مثل هذه الوظائف مع هيلاري كلينتون وفي مجلس الأمن القومي.

- أما كورت فولكر، مدير معهد ماكين (جامعة ولاية أريزونا) فقد تم تعيينه في منصب معادل لوزير الخارجية.

كان فولكر، وهو قاض عسكري سابق، سفير الرئيس بوش الابن إلى حلف شمال الأطلسي خلال الحرب في جورجيا (آب- أغسطس 2008).

السناتور جون ماكين هو المتحدث باسم الدولة العميقة في الولايات المتحدة. إسرائيل كانت مُمًثلة في حفل العشاء من قبل السيناتور ليندسي غراهام.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي