وصف الرئيس دونالد ترامب، أثناء انعقاد قمة KG7 حلف شمال الأطلسي بأنه أسوأ من اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، وأنه مُكلف للغاية للولايات المتحدة [1].

كما وصف دونالد ترامب منظمة حلف شمال الأطلسي خلال حملته الانتخابية بأنها "بالية". ومنذ أسابيع قليلة رفضت إدارة ترامب منح تأشيرة خاصة للأمين العام السابق للمنظمة، الاسباني خافيير سولانا، ربما بسبب التزامه باتفاق خطة العمل الشاملة المشتركة JCPoA مع إيران. كما بعث الرئيس برسالة إلى عشرة دول أعضاء في التحالف، يخبرهم فيها أنه من المستحيل تبرير الدعم العسكري الأمريكي للحلفاء، الذين لا يفون بالتزاماتهم المالية.

وأخيراً، من المتوقع أن يناقش دونالد ترامب وفلاديمير بوتين في هلسنكي في 16 تموز-يوليو، توقف مناورات الناتو على الحدود الروسية.

تمت الدعوة لعقد قمة الناتو يومي 11 و 12 تموز-يوليو في بروكسل.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Scoop: Trump’s private NATO trashing rattles allies”, Jonathan Swan, Axios, June 28, 2018.