شبكة فولتير

بالنسبة للاتحاد الأوروبي، جبل طارق الآن "مستعمرة" للتاج البريطاني

+

أصدر الاتحاد الأوروبي في 1 شباط-فبراير 2019، وثيقة وصف فيها جبل طارق ب"مستعمرة التاج" مما أثار غضب لندن. تمت الموافقة على هذه الصيغة في مجلس وزراء الخارجية، الأمر الذي يمكن أن يقود الاتحاد الأوروبي إلى دعم المطالب الإسبانية بتلك الصخرة.

"اكتشاف" الاتحاد الأوروبي لهذه الحقيقة ينذر بما قد يحدث في أيرلندا الشمالية.

وفي الوقت الحالي، فإن مسألة محادثات بريزيت Brexit هي لتحديد نوع الحدود بين جمهورية أيرلندا والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى، وأيرلندا الشمالية. وحالما تم تحقيق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يمكن للاتحاد الأوروبي دعم إنهاء الاستعمار في أيرلندا الشمالية، وإلحاقها بجمهورية أيرلندا.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات