شبكة فولتير

أصدر القضاء الأسترالي حظراً على نشر أي شيء حول قضية جورج بيل.

+

أستراليا تراقب كل المقالات المتعلقة بقضية جورج بيل

وكان الكاردينال جورج بيل، رئيس أساقفة سيدني الأسبق، ثم حاكم الأمانة العامة لاقتصاد الكرسي الرسولي (أي وزير المالية في دولة الفاتيكان والكنيسة الكاثوليكية)، قد صدر بحقه حكما قضائياً في ملبورن في كانون الأول-ديسمبر 2018 بتهمة الاعتداء الجنسي على الأطفال، ووجوب دخوله السجن.

وقد وصلت رسالة إلى مئات وسائل الإعلام من كيري جود، مدير النيابة العامة في دولة فيكتوريا، تمنعهم من بث أي خبر حول هذا الموضوع.

الرقابة على الإعلام أمر شائع في كل من أستراليا، والولايات المتحدة، وإسرائيل، وأكثر من ذلك في المملكة المتحدة. ويمكن إقرارها من قبل السلطة القضائية لحماية بعض الضحايا، ولكن أيضا من قبل السلطة التنفيذية دون الحاجة لتقديم أي تفسير.

وفي هذه الحالة، في بلد يعتبر فيه الكاثوليك أقلية ضئيلة، فإن أسباب هذا الالتزام بالصمت بعد

صدور الحكم، تبقى غير معروفة.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات