قال القائد الأعلى للقوات المسلحة لفنزويلا، الجنرال ياسنتو بيريز أركاي، في مقابلة مع قناة روسيا اليوم، انه يعتقد ان الغزو، بشكل مباشر أو غير مباشر، لبلاده من قبل الولايات المتحدة لم يعد الآن "محتملاً" بل واقعاً "لامفر منه".

منذ عام 2002، وأول محاولة انقلاب ضد الرئيس الدستوري هوغو شافيز، صعدت الولايات المتحدة من عملياتها السرية لكسر المقاومة في البلاد، والاستيلاء على احتياطياتها الهيدروكربونية الضخمة.

وفي وثيقة تم تسريبها مؤخراً، صادرة عن القيادة الجنوبية مؤرخة في 25 شباط-فبراير 2016، تتضح تفاصيل الوسائل التي تم توظيفها لزعزعة استقرار البلاد. [1]

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] «Operación Venezuela Freedom-2», Red Voltaire , 25 de febrero de 2016.