اعتبرت المحكمة العليا البريطانية، في 2 تموز-يوليو 2020، أنه بالنظر إلى أن حكومة صاحبة الجلالة اعترفت بخوان غوايدو رئيساً لجمهورية فنزويلا البوليفارية، فإن طلب الرئيس الدستوري نيكولاس مادورو لاسترداد الذهب الفنزويلي المودع لدى المملكة المتحدة، لايستند لأي أساس .

هذا يعني أنه يكفي عدم الاعتراف برئيس دولة ما، للاستيلاء على أموال بلاده.

الجدير بالذكر أن جدلاً نشب منذ شهر أيار-مايو بين فنزويلا والمملكة المتحدة أمام مجلس الأمن الدولي، بعد أن رفض بنك انكلترة المركزي إعادة المليار دولار التي أودعتها حكومة مادورو.


- “المملكة المتحدة تسرق مليار دولار”, بقلم Samuel Moncada, شبكة فولتير , 26 أيار (مايو) 2020, www.voltairenet.org/article2...
- “تفسيرات بريطانية لدور التاج في فنزويلا”, بقلم Jonathan Allen, شبكة فولتير , 29 أيار (مايو) 2020, www.voltairenet.org/article2...
- “رد فنزويلا على التفسيرات البريطانية لأفعاله”, بقلم Samuel Moncada, شبكة فولتير , 8 حزيران (يونيو) 2020, www.voltairenet.org/article2...

ترجمة
سعيد هلال الشريفي