أجرى الرئيس دونالد ترامب مقابلة لموقع أكسيوس Axios [1]. وأكد ما قلناه منذ عامين، وهو أنه لا يوافق على الاستراتيجية التي وضعها إليوت أبرامز للاعتراف بخوان غوايدو كرئيس ليحل محل نيكولا مادورو، ومصادرة الممتلكات الفنزويلية في الخارج، واتهام قادة فنزويليين منتخبين بتهريب المخدرات، ودعم الجماعات الانقلابية.

وصرح الرئيس ترامب إن الرئيس مادورو طلب منه عقد اللقاء، وأنه لا يعارض ذلك، على الرغم من أنه لم يقبل طلبه بعد.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Exclusive: Trump cold on Guaidó, would consider meeting Maduro”, Jonathan Swan, Axios, June 22, 2020.