شبكة فولتير

تييري ميسان

مفكر فرنسي، رئيس ومؤسس شبكة "Réseau Voltaire" ومؤتمر محور للسلام . نشر تحليلات حول السياسة الغربية في الصحافة العربية، والأميركية اللاتينية، والروسية. أحدث كتاب له باللغة الفرنسية: الكذبة الكبرى: المجلد رقم 2، التلاعب والمعلومات المضللة (منشورات ب. برتان، 2007)

قاع مزدوج
بقلم تييري ميسان
قاع مزدوج دمشق (سوريا) | 25 أيلول (سبتمبر) 2018
تعاملت روسيا مع مسألة العدوان على اللاذقية في سياق جيوسياسي عالمي لايقتصر على سورية فقط. أولا، وخلافا لما جاء على لسان المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية، الجنرال ايغور كوناشينكوف، فإن الجريمة ليست مسؤولية إسرائيل لوحدها. فقد شاركت بريطانيا وفرنسا في الهجوم. ربما، لم تشاركا في المناورة الإسرائيلية بالاختباء خلف الطائرة الروسية، لكنهما لم تبذلا أي جهد في إغاثة ضحايا الطائرة إليوشين. لم يقاتل التحالف الثلاثي، البريطاني-الفرنسي-الإسرائيلي في حرب مشتركة منذ أزمة السويس عام 1956، والتي انتهت آنذاك بتهديد الاتحاد السوفييتي لحلف الناتو، بالرد بالسلاح النووي. (...)
 
المطالب الغربية
بقلم تييري ميسان
المطالب الغربية دمشق (سوريا) | 18 أيلول (سبتمبر) 2018
سلمت المجموعة المصغرة حول سورية، المؤلفة من المملكة العربية السعودية، ومصر، والولايات المتحدة، وفرنسا، والأردن، والمملكة المتحدة، ستافان دي مستورا وثيقة بتاريخ 14 أيلول، والتي كان من المفترض أن تظل سرية، أعربت فيها عن مطالبها على النحو الآتي :.
أولا، تؤكد النقطة الثالثة من وثيقة المجموعة المصغرة على التوجيه الداخلي للأمم المتحدة : " لن تكون هناك مساعدة دولية لإعادة الإعمار في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة السورية، من دون عملية سياسية ذات مصداقية، تفضي حتمًا إلى إصلاح دستوري، وانتخابات تشرف عليها الأمم المتحدة، وبما يرضي الدول المانحة، المحتملة".
وفي (...)
 
حروب في سورية
بقلم تييري ميسان
حروب في سورية دمشق (سوريا) | 11 أيلول (سبتمبر) 2018
مع دخول روسيا الحرب في سورية، أضحى نصر الغرب فيها مستحيلاً. لهذا بتنا نجد أن كل حليف للولايات المتحدة، راح يبتعد تدريجيا عن الهدف المشترك، ويلتفت إلى مصالحه الخاصة.
استمراراً للإيديولوجية الاستعمارية لبعض الآباء المؤسسين، واصلت إسرائيل سياستها في تقسيم جيرانها الكبار، إلى بلدان صغيرة متجانسة عرقياً أو دينياً. وبالنظر إلى الماضي غير البعيد، نجد أن المسار الذي انتهجته تل أبيب، يتوافق مع "خطة يينون" لعام 1982 أو خطة "الانفصال النظيف" لعام 1996، وتتماهى إستراتيجيتها على نطاق واسع مع خطة رامسفيلد وسيبروفسكي في إعادة هيكلة"الشرق الأوسط الموسع".
بيد أنهما (...)
 
البيت الأبيض لا ينوي قصف سورية دمشق (سوريا) | 4 أيلول (سبتمبر) 2018
لم يكن من هدف لـ«المجموعة المصغرة» التي أُنشئت برئاسة ديفيد ساترفيلد في بداية العام الجاري 2018 في واشنطن، سوى إعادة إحياء مشروع رامسفيلد-سبروفسكي الرامي إلى تدمير هياكل الدول في الشرق الأوسط بشكل عام، وفي سورية بشكل خاص.
كانت تضم المجموعة في البداية كلاً من الولايات المتحدة، والسعودية، وفرنسا، والأردن، والمملكة المتحدة (انطلاقاً من استبعاد تدمير البلدان العربية المنضوية في المجموعة، في المدى المنظور).
ظلت المجموعة في بدايتها سرية، لكن سرعان ما انكشفت حقيقة هذا الكيان علناً، بعد انضمام ألمانيا ومصر إليه، وصارت تبدو أكثر عقلانية في توجهاتها، إذ باتت تسعى (...)
 
رسالة مفتوحة إلى الرئيس ترامب حول نتائج 11 سبتمبر دمشق (سوريا) | 31 آب (أغسطس) 2018
سيدي الرئيس،
إن جرائم 11 أيلول-سبتمبر 2001، لم تحاكم قط في بلدكم. إنني كمواطن فرنسي، كنت أول من استنكر تناقضات الرواية الرسمية، وفتح النقاش العالمي حول البحث عن الجناة الحقيقيين، لهذا أكتب إليكم.
عندما نكون محلفين في محكمة جنائية، يجب أن نحدد ما إذا كان المشتبه الذي قدم إلينا مذنباً أم لا، واحتمالا، ما هي العقوبة التي ينبغي أن تُفرض عليه.
عندما شاهدنا أحداث الحادي عشر من أيلول- سبتمبر، أخبرتنا إدارة بوش الابن، أن الجاني هو تنظيم القاعدة، وأن العقوبة ستكون الإطاحة بأولئك الذين ساعدوه : طالبان الأفغانية، ثم نظام صدام حسين في العراق.
بيد أن الكثير من (...)
 
سلطة مزدوجة
بقلم تييري ميسان
سلطة مزدوجة دمشق (سوريا) | 28 آب (أغسطس) 2018
ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 20 آب الجاري، من العاصمة الروسية، بالتعليمات التي أصدرتها الأمانة العامة للأمم المتحدة إلى جميع الوكالات التابعة لها، والتي تحظر فيها المشاركة بأي شكل من الأشكال في الجهود الرامية إلى إعادة الإعمار في سورية. وقد استند الوزير لافروف في تنديده إلى وثيقة تحت عنوان «أسس ومبادئ المساعدة التي تقدمها الأمم المتحدة»، موقعة في تشرين الأول من العام الماضي 2017 من جيفري فيلتمان، مدير الشؤون السياسية والرجل الثاني في الأمم المتحدة، آنذاك.
وعلى الرغم من أن هذا النص يتعارض مع أهداف الأمم المتحدة، إلا أن الأمانة العامة للمنظمة (...)
 
 
الحجز على شركات عابرة للأوطان لإعمار سورية دمشق (سوريا) | 15 آب (أغسطس) 2018
كانوا 114 دولة أعضاء في تجمع "أصدقاء سوريا" لتمويل تدميرها عن طريق الجهاديين. وهاهم بعد فشلهم الذريع، يتملصون من دفع أي شيء لإعادة إعمار ما دمروه، بل يتمنون إملاء جيوبهم، وهم متخفين وراء أقنعة جرائمهم، أملا بالحصول على عقود إعادة الإعمار.
قدرت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (إسكوا)، التي انعقدت في بيروت يومي 7 و 8 آب الجاري، تكلفة إعادة الإعمار بحدودها الدنيا في سورية، بمبلغ 388 مليار دولار. ومن المتوقع أن تٌقدم تقريرا مفصلا بهذا الخصوص في شهر أيلول القادم.
ولأنها أدركت أخيرا أن ما مر على البلد، لا علاقة له من قريب أو من بعيد ب (...)
 
بوتين وترامب وسورية
بقلم تييري ميسان
بوتين وترامب وسورية دمشق (سوريا) | 9 آب (أغسطس) 2018
ناقش الرئيسان بوتين وترامب في قمة هلسنكي مسألة الأضرار الناجمة عن الحرب.
بات من المعروف أن دونالد ترامب يختلف اختلافا شديدا مع الأيديولوجية البوريتانية، والرأسمالية المالية والإمبريالية الناتجة عنها. وهو يعتقد أن بلده ليس مجبرا على تحمل عواقب جرائم أسلافه من الرؤساء، التي كان شعبه ضحية لها أيضا. ويؤكد أن هذه الجرائم ارتكبت بتحريض من النخب المالية لصالح نخب مالية عابرة للأوطان. ولذلك فهو يرى أن على هذه النخب أن تدفع الثمن، بيد أن أحدا لايعرف حتى الآن كيف سيتمكن من إجبارها على تقبل هذا الأمر.
كما اتفق الرئيسان على تسهيل عودة اللاجئين إلى سورية. وبذلك، نسف (...)
 
شفق الحرب
بقلم تييري ميسان
شفق الحرب دمشق (سوريا) | 1 آب (أغسطس) 2018
انطلقت الحرب العالمية الثالثة فعلياً من يوغوسلافيا، وامتدت إلى أفغانستان، ثم العراق، فليبيا، واليمن، ووضعت أوزارها في سورية. وقد اقتصرت ساحة المعركة على البلقان، والقوقاز، وما يطلق عليه الآن اسم «الشرق الأوسط الموسع»، وأودت بحياة أعداد هائلة من المسلمين، والمسيحيين الأرثوذكس. وهاهي تختم آخر فصولها في القمة الثنائية بين الرئيسين بوتين وترامب في هلسنكي.
يمكننا وصف التحولات العميقة التي غيرت العالم خلال السنوات الست والعشرين الماضية، بأنها صراع بين طبقة حاكمة فوق وطنية من جهة، وحكومات مسؤولة أمام شعوبها من جهة أخرى.
لم يفهم الكثيرون منذ الحرب في البوسنة (...)
 
 
عن التدخل الروسي في الولايات المتحدة دمشق (سوريا) | 24 تموز (يوليو) 2018
لم يفوت الصحفيون لحظة واحدة أثناء المؤتمر الصحفي المشترك للرئيسين ترامب وبوتين في هلسنكي، لمضايقتهم مراراً وتكراراً حول موضوع التدخل الروسي "المحتمل" في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. الأمر الذي جعل الرئيس فلاديمير بوتين يقترح تشكيل لجنتي تحقيق متقاطعتين، ترسل كل واحدة منهما لاستجواب المشتبه بهم، في الجانب الآخر.
وخلافا للاعتقاد الشائع، فلدى روسيا أيضا قائمة بأسماء المشتبه بهم في الولايات المتحدة.
أبدى الرئيس ترامب في البداية تحفظه عن الرد. لكن عندما أعلن المدعي العام في روسيا عن أسماء الأشخاص الذين يرغب في استجوابهم في الولايات المتحدة، سادت على الفور (...)
 
قمة الناتو
بقلم تييري ميسان
قمة الناتو دمشق (سوريا) | 17 تموز (يوليو) 2018
بعد أن تعرضت إدارة حلف شمال الأطلسي للسعة ساخنة إبان قمة الناتو المنعقدة في 25 أيار 2017، حين تعمد دونالد ترامب إضافة بند الحرب ضد الإرهاب إلى أهداف الحلف الأساسية، وكذلك في قمة مجموعة السبع جي7، المنعقدة في 8 و 9 حزيران 2018، التي رفض فيها التوقيع على البيان الختامي، بدأت تبذل قصارى جهدها للحفاظ على أهداف الإمبريالية :
أولا، حين وقعت على إعلان مشترك مع نظرائها في الاتحاد الأوروبي عشية إنعقاد القمة. وبهذه الطريقة، ضمنت خضوع الاتحاد الأوروبي، المنشأ بموجب المادة 42 من معاهدة ماستريخت، لمنظمة حلف شمال الأطلسي. وقد وقع على هذا الإعلان رئيس المجلس الأوروبي، (...)
 
رمزية درعا
بقلم تييري ميسان
رمزية درعا دمشق (سوريا) | 10 تموز (يوليو) 2018
دعت صفحة غامضة على الفيسبوك في الرابع من شباط 2011، بعد أن أطلقت على نفسها اسم "الثورة السورية 2011"، إلى تنظيم مظاهرات عقب صلاة كل يوم جمعة، ضد الجمهورية العربية السورية. وقد تمكنت من ضبط إيقاع الأحداث لعدة سنوات لاحقة، لصالحها.
ووفقاً لقناة الجزيرة، فقد ألقت السلطات الأمنية المحلية القبض بتاريخ السادس عشر من الشهر نفسه، على خمسة عشر تلميذا في درعا، بتهمة كتابة شعارات معادية للرئيس الأسد. وبحسب ما ورد، فقد تعرض هؤلاء الصبية للتعذيب، كما أُفيد أن مسؤول الأمن المحلي قد تعمد إهانة أولياء التلاميذ .
الآن، وبعد مضي كل تلك السنوات، بوسعنا القول، أنه إذا ثبت (...)
 
زمن ترامب
بقلم تييري ميسان
زمن ترامب دمشق (سوريا) | 3 تموز (يوليو) 2018
لقد وضع الرئيس ترامب نُصب عينيه هدفًا محددا، هو تدمير الرأسمالية المالية للنخب العابرة للقوميات في دافوس، واسترجاع الرأسمالية الإنتاجية "للحلم الأمريكي". وهذا ما قاده، بطبيعة الحال، إلى التشكيك في الأيديولوجيا الإمبريالية للقوات المسلحة الأمريكية.
وفي المقابل، أعاد الرئيس بشار الأسد إلى الأذهان مسألة، أنه بغض النظر عن حسن نية نظيره الأمريكي، إلا أنه لم يستطع أي رئيس للولايات المتحدة تغيير النظام القائم منذ الحرب العالمية الثانية.
بيد أنه على الرغم من ضعف احتمال تمكن الرئيس ترامب من بلوغ هدفه تماما، إلا أن بوادر محاولاته بدأت تعطي بعض النتائج.
لقد دخل (...)
 
ما يبتغيه كوشنر وترامب للفلسطينيين دمشق (سوريا) | 26 حزيران (يونيو) 2018
تعتبر الولايات المتحدة أن تعدد الأطراف الفاعلة منذ انهيار الاتحاد السوفياتي، يخدم مصالحها. وقد انخرطت، من خلال سلسلة من المؤتمرات الدولية، في إعادة صياغة القانون الدولي، ليس بالارتكاز إلى قواعد القانون اللاتيني، بل إلى القانون الأنغلوسكسوني.
تلك كانت نظرية البروفسور جوزيف كوربل، التي طبقتها ابنته البيولوجية، الوزيرة مادلين أولبرايت، ثم ابنة الأخيرة بالتبني، كوندوليزا رايس.
بيد أن القانون الأنغلو-ساكسوني لا يهدف بتاتا إلى تحقيق العدالة، بل لإدانة اضطرابات الحياة داخل المجتمع. ومن الناحية العملية، يقر القانون الأنغلوسكسوني بأفضلية الأغنياء والأقوياء.
وهكذا (...)
 
ألمانيا، وما أدراكم
بقلم تييري ميسان
ألمانيا، وما أدراكم دمشق (سوريا) | 19 حزيران (يونيو) 2018
انطلقت في شهر كانون ثاني-يناير 2015، مسيرة للتسامح في برلين، ضمت سياسيين ألمان وزعماء من المسلمين، رداً على تفجير شارلي إبدو في باريس. كانت ميركل تسير شابكة ذراعها مع أيمن مزيًك، الأمين العام للمجلس المركزي للمسلمين. لكنه على الرغم من إدعائه قطع علاقته مع جماعة الإخوان المسلمين، وانتهاجه خطابًا منفتحا، إلا أن السيد مزيًك يؤوي داخل منظمته "ميلي غوروس" (المنظمة العنصرية التابعة لرجب طيب أردوغان) والإخوان المسلمين ( رحم المنظمات الجهادية، التي كان يرأسها عالميا محمود عزت، الذراع الأيمن لسيد قطب).
استردت وكالة المخابرات المركزية، إبان الحرب الباردة، عدداً (...)
 
الأردن وفلسطين
بقلم تييري ميسان
الأردن وفلسطين دمشق (سوريا) | 12 حزيران (يونيو) 2018
تَعرًض الأردن في أوائل شهر حزيران الجاري، لأسبوع من الاحتجاجات السلمية ضد مشروع قانون جديد للضرائب. وتحدث العديد من وسائل الإعلام عن إمكانية ظهور مرحلة جديدة من "الربيع العربي" التي شهدت صعود جماعة الإخوان المسلمين في أكثر من بلد عربي.
لكن هذا الاحتمال صار ضئيلا جدا.
لنتذكر جيدا أن الأردن كان دائماً يسيطر على جماعة الإخوان المسلمين لديه، نظرا لأن مرشدهم الفخري المحلي هو الأمير حسن، عم الملك الحالي.
بيد أنه بعد محاولة الانقلاب الفاشلة، التي قام بها الإخوان في سورية، وانتهت في عام 1982، فقد اضطر الأردن إلى تقديم اعتذار للرئيس الراحل حافظ الأسد عن تغاضيه (...)
 
فيلتمان وليبيا
بقلم تييري ميسان
فيلتمان وليبيا دمشق (سوريا) | 5 حزيران (يونيو) 2018
نظمت فرنسا مؤخراً قمة دولية، حضرها ممثلون عن أربع عشرة دولة وهيئة دولية، حول ليبيا، ناقشت صياغة الدستور، وتنظيم انتخابات رئاسية، وتشريعية.
في الواقع، القرار الوحيد الذي خرجت به القمة، اقتصر على إنشاء مصرف مركزي ليبي وحيد، ليغطي على نهب حلف الناتو لكنوز نظام معمر القذافي الهائلة، ومركزية عائدات النفط.
أما على الأرض، وبعيدًا عن مظاهر الترحيب الحماسية، فقد أعاد البيان الختامي للقمة، تنشيط أعمال العنف.
من المعروف للجميع أن ليبيا تعرضت لهجوم من قبل منظمة حلف شمال الأطلسي في عام 2011، في سياق مخطط (عملية هارماتان) كان يهدف لتدميرها، هي وسورية معاً.
لقد أخطأ (...)
 
العراق: الوجود الأميركي موضع تساؤل دمشق (سوريا) | 1 حزيران (يونيو) 2018
لم يعرف العراق أبداً السلام منذ الغزو الأمريكي قبل خمسة عشر عاماً، مما جعل الناخبين يفقدون الثقة في مختلف المؤسسات السياسية المتعاقبة. على أية حال، فقد اختار أولئك الذين شاركوا في الانتخابات التشريعية في 12 أيار / مايو، قوائم معادية للولايات المتحدة، معاقبين بذلك قائمة رئيس الوزراء التي لم تكن مع ذلك مخيبة للآمال. والسؤال هل ستتمكن الولايات المتحدة من الحفاظ على الفوضى؟ أم أنهم سيضطرون فعلا إلى المغادرة؟
 
فنزويلا
بقلم تييري ميسان
فنزويلا دمشق (سوريا) | 29 أيار (مايو) 2018
بينما كان الرئيس ترامب يجبر وزارة الدفاع الأمريكية على إيقاف الدعم الهائل للجهاديين، كان الجيش الأميركي يستعد للقيام بعمليات، في "الحوض الكاريبي"، مماثلة لما يحصل في "الشرق الأوسط الموسع" منذ عام 2001.
نشرنا قبل حين وثيقة مذيلة بإمضاء قائد القيادة الجنوبية لأمريكا اللاتينية، ساوثكوم ، أي ما يعادل القيادة المركزية سنتكوم، يتضح منها أن البنتاغون يُعد بالتعاون مع بنما، وكولومبيا، والبرازيل، وغويانا، برنامجا شاملا لتدمير دول ومجتمعات تلك المنطقة، بدءا من فنزويلا.
لم يعلق على هذه الوثيقة في الوقت الراهن، سوى الرئيس البوليفي إيفو موراليس، الذي دعا أيضا إلى (...)
 
 
لا للتلاعب
بقلم تييري ميسان
لا للتلاعب دمشق (سوريا) | 15 أيار (مايو) 2018
فسر الغربيون الامتناع عن التصويت في الانتخابات التشريعية اللبنانية (50٪) والإيرانية (65%) والبلدية التونسية (77٪) على أنه دليل على عدم نضج هذه الشعوب. وسواء أكانت هذه الشعوب تنعم بالديمقراطية منذ سبع سنوات أو خمس وسبعون سنة، فهي في نظرهم شعوب غير ناضجة، وينبغي وضعها تحت الانتداب.
عزا الغرب هذا الامتناع عن التصويت إلى المخرجات الاقتصادية السيئة لحكوماتهم، كما لو أن العرب، في نظرهم، لم يدركوا بعد أنهم يستطيعون صنع برامجهم، واختيار مستقبلهم، فظلوا يتخيلون أنه ينبغي عليهم الاستمرار في الموافقة على الأداء السيئ لحكامهم السابقين.
وبالطريقة نفسها فسر الغربيون- (...)
 
 
 
دورة الأكاذيب
بقلم تييري ميسان
دورة الأكاذيب دمشق (سوريا) | 1 أيار (مايو) 2018
لايزال الغربيون يؤكدون أن "حربًا أهلية" اشتعلت في سورية في عام 2011. هذا على الرغم من اعتماد الكونغرس الأمريكي قانونا قبل ذلك بكثير، وقعه فيما بعد الرئيس جورج بوش الابن، يقضي بإعلان الحرب على سوريا ولبنان، وهو قانون مساءلة سورية، واستعادة السيادة اللبنانية.
لكن، وبعد المحاولة الفاشلة التي قام بها وزير الخارجية كولن باول عام 2004، لتحويل جامعة الدول العربية إلى محكمة إقليمية، إبان انعقاد قمة تونس، بدأ الاعتداء الغربي فعليا، باغتيال رفيق الحريري في عام 2005.
وعلى الفور، اتهم السفير الأميركي في بيروت، جيفري فيلتمان – الذي قد يكون هو نفسه من نظّم هذه الجريمة (...)
 
عودة إلى ما جرى في 14 نيسان
بقلم تييري ميسان
عودة إلى ما جرى في 14 نيسان دمشق (سوريا) | 24 نيسان (أبريل) 2018
يقول الحلفاء الغربيون إنهم أطلقوا 105 صواريخ على سورية، بينما أحصى الروس إطلاق 103 صواريخ فقط، فجر يوم 14 نيسان.
قام حلف الناتو بتأمين عمليات التنسيق بين باقي الجيوش المحتشدة، على الرغم من عدم اعترافه بذلك، إلا أنه، ووفقا للنظام الأساسي للمنظمة، فقد تحرك الحلف بموافقة مجلس حلف شمال الأطلسي، لكن هذا غير مؤكد حتى الآن.
في الواقع، لم تطلب القوى التي هاجمت ليبيا موافقة هذا المجلس قبل قصف العاصمة طرابلس في عام 2011، ولم يحتج أحد على ذلك.
كان الهدف من هذا التنسيق، ضمان تحقيق جميع الصواريخ التي أطلقت من البحر الأبيض المتوسط، ​​ومن البحر الأحمر، ومن الجو، الآثار (...)
 
 
يُرثى لهم
بقلم تييري ميسان
يُرثى لهم دمشق (سوريا) | 17 نيسان (أبريل) 2018
لعلها المرة الأولى التي تبادلت فيها الولايات المتحدة وروسيا، خلال الأسابيع الأخيرة، التهديدات بشن حرب عالمية. ذلك لأن الطبيعة غير المتكافئة للأزمة، فيما يتعلق بموضوع الصراع، تظهر أن ما هو مطروح اليوم، لا علاقة له البتة بما كان يحدث في الشرق الأوسط الموسع منذ عام 2001، بل تحديدا بمحاولة الحفاظ على النظام الحالي للعالم.
بعد المجازر الغربية الهائلة بحق ملايين الأبرياء على مدى سبعة عشر عاماً، بدءا من أفغانستان وانتهاء بليبيا، فإن الطريقة الاستعراضية لإعلان موت خمسين شخصاً إضافيا في دوما، مثيرة للسخرية. لكنها كانت مع ذلك الذريعة التي اختارتها واشنطن، ومعها باريس (...)
 
نهاية القانون الدولي؟
بقلم تييري ميسان
نهاية القانون الدولي؟ دمشق (سوريا) | 10 نيسان (أبريل) 2018
تساءل الوزير سيرغي لافروف في مؤتمر الأمن الدولي الذي انعقد في موسكو بالقول : هل يأمل الغربيون فعلا بالتخلص من القيود التي يفرضها عليهم القانون الدولي؟
لقد روجت واشنطن على مدى السنوات الأخيرة، لمفهوم "القطب الأوحد"، وضرورة تلاشي القانون الدولي، ومنظمة الأمم المتحدة، أمام جبروت الولايات المتحدة.
وتأسيسا على ذلك، هاجم بيل كلينتون يوغسلافيا في انتهاك صارخ للقانون الدولي. ثم فعل جورج بوش الابن الشيء نفسه ضد العراق، واقتفى أثرهما باراك أوباما ضد ليبيا، وسوريا.
أما دونالد ترامب فلم يخف يوما ريبته تجاه القوانين فوق الوطنية.
ويقول لافروف في إشارة لنظرية (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
من الذي دبر اٍنفجارات الحادي عشر من سبتمبر؟
كذبـــــــــــة القــــــــرن
 
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
أسطورة حرية الصحافة في فرنسا
وسائل الإعلام تخضع لرقابة الدولة
 
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة
الحادي عشر من أيلول، رؤية هادئة
تيري ميسان يكتب ل "البناء" ثلاث حلقات عن 11 أيلول 2001
 
فضيحة براميل النفط العراقي
فضيحة براميل النفط العراقي
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
 
الأوجه المتعددة للشيخ أحمد معاذ الخطيب
الأوجه المتعددة للشيخ أحمد معاذ الخطيب
ناشط من لوبي "شل" على رأس الائتلاف الوطني السوري
 
 عن هزيمة إسرائيل في لبنان
عن هزيمة إسرائيل في لبنان
اضطراب موازين القوة في لبنان (الجزء الأول)