شبكة فولتير
دولة

الجمهورية العربية السورية

إسرائيل تهاجم قاعدة T-4
بقلم بشار جعفري‎‎
إسرائيل تهاجم قاعدة T-4 نيويورك (الولايات المتحدة) | 9 نيسان (أبريل) 2018
بناءً على تعليمات من حكومتي، أنقل إلى عنايتكم ما يلي:
في إطار سياستها القائمة على ممارسة إرهاب الدولة وتقديم الدعم المستمر للمجموعات الإرهابية المسلحة، وإمعانا منها في انتهاك قرار مجلس الأمن 350 (1974) المتعلق بفصل القوات، وقرارات مجلس الأمن والصكوك الدولية الخاصة بمكافحة الإرهاب، أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، فجر يوم الاثنين الـموافق 9 نيسان/أبريل 2018، على الاعتداء مجددا على أراضي الجمهورية العربية السورية عبر قيام طائرات إف 15 إسرائيلية بإطلاق صواريخ من الأجواء اللبنانية على مطار التيفور في محافظة حمص، حيث تمكنت وسائط الدفاع الجوي السوري من إسقاط (...)
 
بوريس جونسون يرد على تقارير عن هجوم بالأسلحة الكيميائية في دوما لندن (انگلستان) | 8 نيسان (أبريل) 2018
قال وزير الخارجية، بوريس جونسون:
من المقلق جدا سماع نبأ اعتداء كبير باستخدام الأسلحة الكيميائية في دوما يوم السبت، مسببا وقوع عدد كبير من الضحايا. ومن المروع حقا التفكير بأن الكثير من الضحايا كان عائلات تحاول الاحتماء من القصف الجوي في مخابئ تحت الأرض.
رغم ما تعهدت به روسيا في 2013 بشأن ضمان تخلي سورية عن أسلحتها الكيميائية، وجد محققون كلفهم مجلس الأمن الدولي بأن نظام الأسد مسؤول عن استخدام غاز سام في أربعة اعتداءات منفصلة على الأقل منذ عام 2014. لا بد من إجراء تحقيق عاجل في هذا الاعتداء الأخير، ويجب على المجتمع الدولي الرد. ونحن ندعم تماما جهود (...)
 
بيان هيذر نوايرت – حول الهجوم الكيماوي في دوما واشنطن (الولايات المتحدة) | 8 نيسان (أبريل) 2018
ما زلنا نتابع عن كثب التقارير المقلقة الصادرة بتاريخ 7 نيسان/أبريل بشأن هجوم مزعوم آخر بالأسلحة الكيميائية استهدف هذه المرة مستشفى في دوما في سوريا. وتشير التقارير الواردة من عدد من جهات الاتصال والعاملين الميدانيين في المجال الطبي إلى احتمال وقوع عدد كبير من الضحايا، بما في ذلك بين العائلات المختبئة في الملاجئ. هذه التقارير مروّعة بحق إذا ما تم تأكيدها وتتطلب استجابة فورية من المجتمع الدولي.
تواصل الولايات المتحدة استخدام مختلف الجهود المتاحة لمساءلة من يستخدمون الأسلحة الكيميائية في سوريا وغيرها من المناطق. ليس تاريخ النظام في استخدام الأسلحة الكيميائية (...)
 
الانسحاب من الغوطة
بقلم بشار جعفري‎‎
الانسحاب من الغوطة نيويورك (الولايات المتحدة) | 8 نيسان (أبريل) 2018
عادت المجموعات الإرهابية المسلحة، بما فيها ما يُسمى ”جيش الإسلام“، وداعموها وممولوها ومشغلوها من النظام السعودي الوهابي والإدارة الأمريكية والدولتين الاستعماريتين فرنسا وبريطانيا إلى فبركة مقولتهم التي انكشفت حول استخدام الجيش العربي السوري للسلاح الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية، في محاولة مكشوفة وفاشلة لعرقلة الإنجازات التي حققها في حربه على الإرهاب خلال الأسابيع القليلة الماضية. وقد دفعت هذه الإنجازات المجموعات الإرهابية المسلحة ومُشغليها إلى فقدان توازنهم والبحث عبثاً عن أية ذريعة لتشويه صورة الدولة السورية وجيشها والقوى الرديفة له. وإن طرد (...)
 
إجلاء "المتمردين المعتدلين" من الغوطة 6 نيسان (أبريل) 2018
انظروا إلى الرجل الذي يحمل بندقية كلاشنيكوف وإلى الآخر ذو القبعة.
كيف يمكننا أن نميز بين "متمرد معتدل" (كذا) وأحد سكان الغوطة؟
يكفي مقارنة الصحة الجيدة والملابس للأول، مع النحف والأثمال للثاني.
اكتشف الجيش العربي السوري للتو مخزونات من المواد الغذائية، ومستشفى مجهزًا بشكل جيد في عربين، فيما كانت الأمم المتحدة، والمنظمات الإنسانية غير الحكومية، تؤكد باستمرار أن "النظام" جوع السكان، وحرمهم من الرعاية الصحية.
كما تم الكشف أيضا عن شبكة هائلة من الأنفاق، بما في ذلك ممر ضخم يسمح بمرور سيارات الدفع الرباعي لتموين المقاتلين، في الوقت الذي كان يجري فيه معاملة (...)
 
بيان مشترك من قبل فلاديمير بوتين ، حسن روحاني و رجب طيب أردوغان Ankara (Turquie) | 4 نيسان (أبريل) 2018
اجتمع أصحاب الفخامة رئيس الاتحاد الروسي، فلاديمير بوتين، ورئيس جمهورية إيران الإسلامية حسن روحاني، ورئيس جمهورية تركيا، رجب طيب أردوغان، في اجتماع ثلاثي عقد في أنقرة يوم 4 نيسان/أبريل 2018.
وجرى في ذلك الاجتماع أن الرؤساء
أحاطوا علما بالتطورات المتعلقة بسوريا منذ اجتماعهم الأخير المعقود في ٢٢ تشرين الثاني/ نوفمبر ٢٠١٧ في سوتشي؛
أعربوا عن ارتياحهم لنتائج السنة الأولى من اجتماعات أستانا التي عقدت منذ كانون الثاني/يناير 2017، وأكدوا أن صيغة اجتماعات أستانا هي المبادرة الدولية الفعالة الوحيدة التي ساعدت على الحد من العنف في جميع أنحاء سوريا وأسهمت في مساعي (...)
 
بيان مشترك من "مجموعة صغيرة" في ذكرى هجوم خان شيخون 4 نيسان (أبريل) 2018
يصادف اليوم مرور عام منذ الاعتداء المروع على بلدة خان شيخون، حين استخدمت قوات الأسد غاز الأعصاب السارين الذي تسبب في إصابات مأساوية لمئات الرجال والنساء والأطفال.
وعلى مدى سبع سنوات طوال، لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري - بمساعدة داعميه - في انتهاك صارخ للقانون الدولي. والمعاناة التي تكبدها الشعب السوري على يد نظام الأسد وداعميه معاناة بغيضة.
لقد تعهدت روسيا في عام 2013 بضمان أن تتخلى سورية عن كافة أسلحتها الكيميائية. ومنذ ذلك الحين، وجد محققون دوليون، كلفهم مجلس الأمن الدولي بالتحقيق، بأن نظام الأسد مسؤول عن استخدام غاز سامّ في أربعة اعتداءات (...)
 
تركيا تنشر مواقع خمس قواعد عسكرية فرنسية سرية في سوريا 2 نيسان (أبريل) 2018
نشرت وكالة الأناضول خريطة لقواعد فرنسا العسكرية السرية الخمس في سوريا ( من ضمنها مصنع لافارج-هولسيم).
وتوضح الوكالة أنه تم نشر الفوج الأول من مظليي مشاة البحرية على الأراضي السورية. وبالإضافة إلى ذلك، يوجد 30 جنديا فرنسيا إضافيين في الرقة و 70 جنديا في مواقع مختلفة أخرى.
الوجود العسكري الفرنسي في سوريا غير قانوني بنظر القانون الدولي.
هذا المنشور هو بمثابة تحذير لفرنسا، التي أعلنت دعمها لإرهابيي "وحدات حماية الشعب" الكردية YPG، وهي منظمة كردية موالية لحلف شمال (...)
 
أنقرة تحذر باريس من دعمها الإرهابيين 1 نيسان (أبريل) 2018
حذر الرئيس رجب طيب أردوغان فرنسا في 30 آذار-مارس 2018، في خطاب عنيف له في أعقاب اجتماع الرئيس ماكرون مع وفد من حزب الاتحاد الديمقراطي PYD.
وفقاً للإليزيه، فقد استقبل إيمانويل ماكرون وفداً من قوات سوريا الديمقراطية (قسد)، لكن هذا الاسم ليس إلا غطاء لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، وهو التنظيم الشقيق لحزب العمال الكردستاني التركي.
ووفقا لرئيس الأركان التركي السابق ، الجنرال إلكر باشبوغ، فإن كلا من حزب العمال الكردستاني، وحزب الاتحاد الديمقراطي، بعد أن كانا تنظيمين ماركسيين مواليين للسوفييت وسوريا، أصبحا جماعة فوضوية موالية لحلف شمال الأطلسي.
وأكد الرئيس (...)
 
فرنسا تعيد إرسال قوات عسكرية إلى سوريا 1 نيسان (أبريل) 2018
استقبل الرئيس امانويل ماكرون في 29 آذار-مارس 2018، وفداً من قوات سورية الديمقراطية "قسد".
ووفقا لخالد عيسى"سفير" روجافا" " في باريس، فقد أعلن أن فرنسا سوف ترسل قوات إلى منبج في سوريا.
الجدير بالذكر أن قوات سورية الديمقراطية "قسد" هي غطاء لحزب الاتحاد الديمقراطي PYD، حزب الأكراد الموالين لحلف شمال الأطلسي في سوريا.
شكليا، كان الوفد مؤلفا بشكل متساوٍ من العرب والأكراد، على الرغم من أن عناصر "قسد" على الأرض، هم على الأغلب أعضاء في حزب الاتحاد الديمقراطي تحت قيادة الولايات المتحدة.
ووفقا لقصر الاليزيه، فقد ذكًر الرئيس ماكرون أن فرنسا تعتبر حزب العمال (...)
 
ماذا حصل ل 400 ألف "متمرد معتدل" في الغوطة ؟ 27 آذار (مارس) 2018
وفقا لصحافة وحكومات الغرب، كانت الغوطة الشرقية تأوي 400 ألفا من "المتمردين المعتدلين".
بيد أن العملية العسكرية السورية-الروسية لتكنيس الجماعات الجهادية، التي تم تنفيذها في إطار وقف الأعمال العدائية مع المتمردين السوريين (القرار 2401)، أسفرت عن نتيجة مختلفة تمامًا. حيث تبين حتى هذه اللحظة بعد تحرير 90 ٪ من الأراضي، وحيث يبدو من غير المحتمل أن يخرج أناس جدد بشكل جماعي من تحت الأنقاض أنه:
تم تحرير 105 آلاف سوري موالي للجمهورية، من نير الجهاديين.
7000 شخص آخر، ربما من الجهاديين الأجانب وعائلاتهم، ذهبوا بحماية أمنية إلى إدلب، بما في ذلك حوالي 1500 مع (...)
 
حاولت بريطانيا تنفيذ ثلاث هجمات كيميائية تحت علم زائف في الغوطة 21 آذار (مارس) 2018
ندد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في 17 آذار-مارس 2018، بتواجد القوات الخاصة الأمريكية، والبريطانية، والفرنسية في سوريا، وهو واقع تنكره كل من لندن وباريس، وقال "هذا الوجود يعني أنه لم يعد هناك حرب بالوكالة، بل تدخل مباشر في الحرب".
وبناء على ذلك، حذًر لافروف كلاً من واشنطن، ولندن، وباريس من مغبة قصف دمشق. وقد أثبتت وثائق استولت عليها أجهزة المخابرات السورية والروسية، على وجود خطة للهجوم على العاصمة، مماثلة للهجوم على بغداد في عام 2003، من ضمنها اغتيال الرئيس الأسد. وقد وضعت سفن حليفة على أهبة الاستعداد لتنفيذ هذا الهجوم من البحر الأبيض المتوسط.
وقد (...)
 
الولايات المتحدة تقوم بإجلاء قادة داعش من شمال سوريا 21 آذار (مارس) 2018
أكد العديد من شهود العيان لوكالة سانا أنه في 26 شباط-فبراير 2018، هبطت مروحيتان تابعتين لقوات التحالف في مدينة التويمين، جنوب شرق الشدادي، وشرعتا بحمل ضباط من داعش، الذين يفترض أنها تقاتلهم، ونقلتهما إلى قاعدة صباح الخير الأمريكية،غير القانونية، التي تقع على بعد 20 كيلومتراً من الحسكة.
وفي 19 آذار-مارس، هبطت ثلاث مروحيات تابعة للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة صباح الاثنين، في منطقة بين قريتي جيسي، وكالو، في الضاحية الجنوبية الشرقية لمدينة القامشلي. قامت هذه المروحيات بإجلاء أربعة من ضباط داعش من أصل عراقي، وغادرت في اتجاه (...)
 
الجهاديون من الغوطة يقصفون جرمانا نيويورك (الولايات المتحدة) | 21 آذار (مارس) 2018
ارتكبت العصابات الإرهابية المسلحة ظهر يوم الثلاثاء الـ 20 من آذار/مارس 2018، عشية يوم عيد الأم، مجزرة جديدة مروعة ضد المدنيين الآمنين في ”سوق كشكول الشعبي“ في جرمانا القريبة من مدينة دمشق، وذلك عندما قامت بتوجيه صاروخ مدمر لقتل النساء والأطفال من مواقعها في الغوطة الشرقية. وقد أسفرت هذه الجريمة عن استشهاد 44 مواطناً وجرح العشرات، ما زال أغلبهم في حالةٍ خطرة. كما أدت عمليات إطلاق الإرهابيين لصواريخ حقدهم إلى المناطق الآهلة في مدينة دمشق، إلى جرح ما يزيد عن عشرة أشخاص في ”حي العمارة“، إضافة إلى الأضرار التي أحدثتها الصواريخ وقذائف الهاون في مناطق متعددة من (...)
 
ألاعيب بريطانية
بقلم تييري ميسان
ألاعيب بريطانية دمشق (سوريا) | 20 آذار (مارس) 2018
حاولت الحكومة البريطانية وبعض حلفائها، منهم وزير الخارجية الأمريكية الأسبق تيلرسون، إطلاق حرب باردة ضد روسيا.
كانت خطتهم تتمحور حول تنفيذ تمثيلية اغتيال عميل روسي مزدوج سابق في سالزبوري، من جهة، وشن هجوم كيميائي على "المتمردين المعتدلين" في الغوطة، من جهة أخرى. الأمر الذي يسمح لبريطانيا بمقتضى هاتين التمثيليتين، ضرب عصفورين بحجر واحد: دفع الولايات المتحدة إلى قصف دمشق، والطلب من الجمعية العامة للأمم المتحدة طرد روسيا من مجلس الأمن.
بيد أن أجهزة الاستخبارات السورية والروسية كانت ترصد مايحاك في الخفاء.
حاولت موسكو في البداية إبلاغ واشنطن من خلال القنوات (...)
 
الغوطة الشرقية تتحرر 17 آذار (مارس) 2018
بدأت الجمهورية العربية السورية إجلاء مقاتلين من المجموعات المسلحة في الغوطة الشرقية بدءا من 9 آذار-مارس 2018. وتم نقلهم بالحافلات إلى إدلب بأسلحتهم الشخصية، من دون أسلحة ثقيلة.
وقد بدأ المدنيون المحررين بالانضمام إلى الجيش العربي السوري بدءا من 15 آذار-مارس. وبلغ عدد المسجلين في ذلك اليوم 12 ألف شاب.
وفي المتوسط ، تمكن 800 شخص من الخروج كل ساعة من خلال معبر حمورية الإنساني . تأمل دمشق في إنقاذ 13000 شخص آخر خلال نفس اليوم 16 آذار-مارس.
يقوم الجيش الروسي بالتحكم في العملية برمتها من خلال وحدة المشاة المتواجدة.
وكما كان عليه الحال في شرق حلب، فقد تم تأمين (...)
 
العثور على مختبرين للأسلحة الكيميائية لدى "المتمردين المعتدلين" السوريين 14 آذار (مارس) 2018
استولى الجيش العربي السوري على معمل سري للأسلحة الكيميائية في 12 آذار-مارس 2018، الأول في أفتريس، والثاني في اليوم التالي 13 آذار-مارس في الشيفونية.
الغوطة الشرقية، حيث تقع هاتان البلدتان، كان قد أُعلن عنها منطقة خفض توتر من قبل روسيا، لكن لم يتمكن أحد من تمييز الجهاديين الأجانب، من "المتمردين" السوريين المحتملين.
وفي نهاية المطاف، دعا مجلس الأمن جميع الأطراف، إلى احترام مهلة ثلاثين يومًا من وقف الأعمال العدائية، بينما استمرت القوات السورية، والروسية، والإيرانية في عملياتها ضد الإرهاب.
وفي الوقت نفسه، لم يتوقف الإرهابيون عن قصف العاصمة، حيث كانت تسقط 35 (...)
 
الوضع في الغوطة الشرقية ، حسب الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة نيويورك (الولايات المتحدة) | 9 آذار (مارس) 2018
أكتب إليكم بالنيابة عن فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة قبل تقديم تقريركم المقبل عن تنفيذ قرار مجلس الأمن 2401 (2018). وتعرب فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة عن قلقها إزاء التقارير المتكررة عن حوادث تتنافى مع ذلك القرار يتسبب فيها النظام السوري وحلفاؤه.
وفي القرار 2401 (2018)، طالب مجلس الأمن ”بأن توقف جميع الأطراف الأعمال العدائية دون تأخير وأن تعمل فورا على كفالة تنفيذ هذا المطلب تنفيذا كاملا وشاملا من جانب جميع الأطراف بغية التوصل إلى وقف مستقر للأعمال العدائية لأغراض إنسانية في جميع أنحاء سورية لفترة لا تقل مدتها عن ٣٠ يوما متتاليا، (...)
 
انتهاكات القرار 2401 (2)
بقلم فاسيلي نيبينزيا
انتهاكات القرار 2401 (2) نيويورك (الولايات المتحدة) | 5 آذار (مارس) 2018
معلومات عن أنشطة الجماعات المسلحة غير المشروعة في منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية التي تقوض تنفيذ قرار مجلس الأمن 2401 (2018) (حتى الساعة 9 صباحا بتوقيت موسكو من يوم 3 آذار/مارس 2018)
1 - على الرغم من وقف أعمال القتال في جميع أرجاء البلد، ارتكبت على مدار الساعة الجماعات المسلحة غير المشروعة استفزازات وانتهاكات في الغوطة الشرقية، وكذلك في محافظتي حلب واللاذقية. وواصلت الجماعات المسلحة غير المشروعة قصفها لدمشق وضواحيها. وسُجل 11 حادثا من حوادث القصف في الأربع والعشرين ساعة الماضية. وسجل في المجموع خلال اليوم 28 انفجارا لقنابل من عيار 120 ملم، مما تسبب في (...)
 
الانتهاكات الأولى للقرار 2401
بقلم فاسيلي نيبينزيا
الانتهاكات الأولى للقرار 2401 نيويورك (الولايات المتحدة) | 2 آذار (مارس) 2018
٢٧ شباط/فبراير ٢٠١٨
أقدم إرهابيو جبهة النصرة الناشطون في الغوطة الشرقية ومقاتلو الجماعات المسلحة غير المشروعة على تنفيذ قصف بقذائف الهاون وسلاح القناصة استهدف ممر المساعدات الإنسانية الذي أقيم قُرب ”مخيم الوافدين“ الفلسطيني السابق لتمكين المدنيين من الخروج من المنطقة. وأفادت تقارير أن ذلك خلّف مقتل خمس نساء أثناء محاولتهن مغادرة الغوطة وإصابة عدد من الجنود السوريين بجروح.
وأُصيب سبعة عشر شخصا بجروح نتيجةً لضربات بالصواريخ وقذائف الهاون شنّها إرهابيون على نواحي الدويلة والمزرعة والحرم الجامعي وشارعَي بيروت وحلب وساحة التحرير إضافةً إلى ضاحيتَي جرمانا (...)
 
الصين ترسل مساعدات إنسانية ضخمة للسوريين 1 آذار (مارس) 2018
قدمت جمهورية الصين الشعبية مساعدات إنسانية كبيرة لسوريا. وهي عبارة عن منتجات موجهة للسكان في الداخل، ولغيرهم من اللاجئين السوريين في لبنان.
كانت بكين شريكا هاما للمجمع العسكري الصناعي السوري خلال ولاية حافظ الأسد، خاصة فيما يتعلق بصواريخ سكود.
إذا اعتبرنا أن الصين ظلت بعيدة عن نطاق العمليات العسكرية خلال العدوان على سوريا، تاركة مسألة الدفاع عنها لكل من روسيا وإيران، إلا أنها أرسلت العديد من المدربين لصيانة أنواع معينة من الأسلحة.
اتضح في عام 2013، أن الجهاديين قد استخدموا غاز الكلور ضد الجيش العربي السوري، وأن هذا الغاز جاء من شمال الصين الصناعية (...)
 
نهاية الحرب في دمشق
بقلم تييري ميسان
نهاية الحرب في دمشق دمشق (سوريا) | 1 آذار (مارس) 2018
أشار جميع المعلقين السياسيين خلال السنوات الأربع الماضية، إلى استحالة قيام روسيا بنشر قوات برية ضد الجهاديين في سوريا، تفاديا لمخاطر تكرار هزيمتهم في أفغانستان. وهذا أمر صحيح لو كانت موسكو تتصدى من خلال وكلائها في واشنطن، وخاطئ حين تتفق الدولتان العظميان على مستقبل، ليس سوريا فحسب، بل المنطقة.
كان تييري ميسان أول من أعلن في العالم عن قدوم الجيش الروسي إلى سوريا عام 2015، وهو اليوم أول من يعلن أيضا عن انتشار قوات المشاة فيها.
 
الوضع في الغوطة الشرقية نيويورك (الولايات المتحدة) | 28 شباط (فبراير) 2018
رسالة من الفصائل الثورية والمجموعات المدنية في الغوطة الشرقية
بناء على اجتماع ممثلي كل من جيش الإسلام، وفيلق الرحمن، وحركة أحرار الشام، والفعاليات المدنية في الغوطة الشرقية، ننقل إلى سعادتكم ما يأتي:
إن فصائل الجيش الحر التي حرصت دوماً على سلامة المدنيين العزل في الغوطة الشرقية لمدينة دمشق، وطالبت مراراً وتكراراً بضرورة احترام القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وبالالتزام الكامل بقواعد الاشتباك التي نصت عليها اتفاقيات جنيف والبروتوكولان الملحقان بها، والتي درج النظام وحليفاه الروسي والإيراني على خرقها باستمرار، فضلاً عن الانتهاكات (...)
 
رد سوريا على فرنسا
بقلم بشار جعفري‎‎
رد سوريا على فرنسا نيويورك (الولايات المتحدة) | 28 شباط (فبراير) 2018
بناء على تعليمات من حكومتي، ورداً على رسالة ممثل فرنسا الدائم المؤرخة 7 شباط/فبراير 2018 (S/2018/104)، أنقل إلى عنايتكم ما يلي:
لم تتوقف السياسة الفرنسية في مجلس الأمن عن ترويج الأكاذيب والمزاعم الفاقدة للمصداقية عبر توجيه رسائل هدفها قلب الحقائق وتوفير الحماية لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي، المدرج على قوائم مجلس الأمن للتنظيمات الإرهابية بصفته ذراع تنظيم القاعدة في سورية، والكيانات والأفراد المرتبطين به، وذلك في إطار السياسة الفرنسية القائمة، منذ بدء الأزمة في سورية، على لعب دور رأس الحربة في تقديم الدعم بأشكاله المختلفة للتنظيمات الإرهابية في سورية، وفي (...)
 
 
 
تدمير دبابة إسرائيلية من طراز إف 16 نيويورك (الولايات المتحدة) | 20 شباط (فبراير) 2018
دمرت طائرة إف 16 الإسرائيلية بعد أن هاجم سوريا
بناءً على تعليماتٍ من حكومتي، ورداً على رسالة مندوب سلطات الاحتلال الإسرائيلي المؤرخة 10 شباط/فبراير 2018 (S/2018/111)، أنقل إلى عنايتكم ما يلي:
في رسائلها العديدة إلى مجلس الأمن رداً على الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة على أراضيها، والتي كان آخرها الرسالة المؤرخة 7 شباط/فبراير 2018 (S/2018/100)، طالبت الجمهورية العربية السورية مجلس الأمن مراراً وتكراراً بإدانة هذه الاعتداءات الإسرائيلية على سيادة وسلامة أراضيها، وباتخاذ إجراءاتٍ حازمة وفورية لقمع هذه الاعتداءات ومساءلة إسرائيل عنها، كما كرَّرت (...)
 
ألمانيا المترددة
بقلم تييري ميسان
ألمانيا المترددة دمشق (سوريا) | 20 شباط (فبراير) 2018
تعاني برلين منذ الحرب العالمية الثانية من الحرمان من أي طموحات عسكرية. ويأتي مؤتمر أمن ميونيخ لعام 2018 في هذا التوقيت لاختبار إمكانية إعادة التسلح الألماني، في إطار الاتحاد الأوروبي. وقد أكدت تيريزا ماي أنه ينبغي على الاتحاد الأوروبي، فيما يتعلق بالمملكة المتحدة، الحفاظ على الاستقرار في غرب القارة، وأن لندن ستبقى دائما حليفا قويا لألمانيا، وأن حكومة صاحبة الجلالة، وليس برلين أو باريس، هي من ستنفرد بتحديد الأهداف المشتركة للبلدين.
من جانبه، أعرب رئيس الوزراء الفرنسي ادوار فيليب عن تأييده للطموحات الألمانية، بينما امتنع عن الرد بشكل ملموس على السؤال المتعلق (...)
 
إسرائيل تتشبث باحتلال الجولان بشكل غير مشروع 19 شباط (فبراير) 2018
قصفت إسرائيل في 6 شباط-فبراير 2018، مركزا للأبحاث العسكرية السورية في جمرايا، بالقرب من دمشق. وقد برر الجيش الإسرائيلي هذه العملية على أنها تهدف إلى إبادة مركز للبحوث حول الأسلحة الكيميائية. وقد دحض وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس هذا الخطاب بقوله لمراسل نيوزويك أنه لا يوجد أي دليل على أن سوريا استخدمت أسلحة كيميائية . والواقع أن مركز جمرايا يضم فنيين إيرانيين مكلفين بمهمة ضبط أساليب التوجيه الصاروخي الطويل المدى.
تخشى إسرائيل من أن تقوم إيران بمساعدة سوريا على استعادة الجولان الذي تحتله بشكل غير مشروع بنظر القانون الدولي.
هذا على الأقل ما يمكن استخلاصه (...)
 
 



المقالات الأكثر شعبية
من الثقافة الاجتماعية
استقالة الاستقلال
 
الأسد وزوجته حضرا مسرحية تنتقد ميليس والأوضاع الداخلية
طلاب يتظاهرون في دمشق اليوم تنديداً بـ "الاعلام المأجور"
 
فانتازيا الرعب واقعاً إن أردناه
حزب حراس التوت الشامي