شبكة فولتير

من يٌسوِق نفط داعش المسروق ؟

+

لاحقا للأدلة التي قدمتها قيادة الأركان الروسية, التي تثبت تورط الحكومة التركية في تسويق بترول داعش المسروق, شرعت السلطات المالطية بتفتيش السفن التابعة لشركة BMZ، العائدة لنجم الدين بلال أردوغان, والتي ترفع جميعها العلم المالطي.

يبدو أن هذه السفن (مجيد أصلانوف, بيغيم أصلانوفا, بويت كابيل, أرمادا بريز, وشوكت الكبيروفا) قد تم شراؤها من واحدة من العديد من الشركات المالطية التابعة لشركة Palmali Shipping & Agency JSC, والتي مقرها الرئيسي في اسطنبول (تركيا).

في مقال نشر في شهر حزيران - يونيو 2014, في شبكة فولتير, وفي تعليق لميخايل ليونتييف لصالح القناة الروسية الأولى بشهر نوفمبر 2015, أكد تييري ميسان أن مالك هذه الشركة, الملياردير الأذربيجاني-التركي, مبرز منسيموف-غوربانوغلو (الصورة), هو من يرتب طرح البترول الذي تسرقه داعش في السوق [1], وتقع عليه المسؤولية حتى تصويت مجلس الأمن بشهر شباط –فبراير 2015 على القرار 2199 الذي يحظر التجارة مع المنظمات الارهابية, ومن ثم انتقلت المسؤولية لعائلة أردوغان [2]2.

في نفس المقال, اتهم تييري ميسان صراحة شركة اكسون موبيل Exxon-Mobil بشرائها هذا النفط المسروق من مبرز منسيموف-غوربانوغلو, وتصريفه، وهذه تهمة ثانية في الوقت الحالي, لم تأخذ بها وسائل الاعلام الدولية.

فضلا عن ذلك, اتهم ميسان في مناسبات عدة، الشركة العابرة للحدود Exxon-Mobil بوصفها أحد أبرز الداعمين ماليا وعسكريا لداعش [3].

تسعى السلطات المالطية حاليا لمعرفة ما إذا كان Mubariz Mansimov-Gurbanoğlu قد توقف عن العمل مع داعش, أم أنه يتقاسم السوق مع العائلة أردوغان.

دائما وفقا لتتيري ميسان, فإن السفينة مجيد أصلانوف (والتي أصبحت تابعة لشركة نجم الدين بلال أردوغان) قد فرغت حمولة نفط مسروق من قبل داعش في ميناء Fos-sur-Mer بفرنسا في شهر نوفمبر 2015، الأمر الذي قد ينسف كل التصريحات المعلنة للرئيس فرانسوا هولاند ضد المنظمة الارهابية .

كما صرح ميسان أيضا, أن الأمر لايقتصر فقط على فرنسا, بل إن قبرص, واسرائيل, وايطاليا, وأكرانيا, كلهم يستخدمون في الوقت الراهن النفط المسروق من قبل داعش.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “الجهاد والصناعة النفطية”, بقلم تييري ميسان, ترجمة سعيد هلال الشريفي, سوريا, شبكة فولتير , 24 حزيران (يونيو) 2014, www.voltairenet.org/article1.... « Аналитическая программа "Однако" с Михаилом Леонтьевым », Михаи́л Лео́нтьев , 1tv (Россия), Сеть Вольтер, 30 ноября 2015.

[2] “دور عائلة أردوغان ضمن داعش”, ترجمة سعيد هلال الشريفي, شبكة فولتير , 28 تموز (يوليو) 2015, www.voltairenet.org/article1...

[3] « Exxon-Mobil, fournisseur officiel de l’Empire », par Arthur Lepic, Réseau Voltaire, 26 août 2004.

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات