شبكة فولتير

فايز سارة

28 المقالات
17 كانون الأول (ديسمبر) 2007
انهى تحالف اعلان دمشق للتغيير الوطني الديموقراطي في سورية اعمال مجلسه الوطني الموسع بعد أن انتخب قياداته في مستوى مكتب المجلس الوطني وفي مستوى الامانة العامة، واقر وثائقه الاساسية في الميدانين التنظيمي والسياسي. وكانت تلك المهمات بين ابرز التحديات التي واجهت الاعلان منذ ولادته في أواخر 2005.
والاهم في المهام التي واجهها اعلان دمشق في العامين الماضيين واستطاع أن ينجزها، كان عقد المجلس الوطني ذاته، لأنه دون انعقاد المجلس. فان اعلان دمشق، كان سيظل يراوح في مكانه حول فرضيات اساسية في مقدمتها الديموقراطية والانفتاح والتمثيل الاوسع للسوريين، وكلها برزت في قائمة (...)
 
10 كانون الأول (ديسمبر) 2007
تعددت وتنوعت في الفترة الأخيرة المبادرات حول انعقاد قمة عربية مصغرة، بل بعض هذه المبادرات، أثمر عقد لقاءات قمة ثنائية وثلاثية ورباعية وأكثر على نحو ما كانته القمة الخليجية الأخيرة في العاصمة القطرية.
غير أن القمم العربية التي انعقدت، ركزت في اعمالها على موضوعات تهم المشاركين فيها بشكل اساسي، او على موضوع محدد، والامر في ذلك ينطبق على القمة السورية ـ الاردنية في دمشق، وعلى قمة القاهرة التي عقدها الملك عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس حسني مبارك في ختام جولته الاوروبية، والقمة التي عقدها زعماء الأردن وفلسطين والسودان واليمن والعراق في القاهرة أواخر الشهر (...)
 
22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
ربما كانت زيارة الملك عبد الله الثاني الى دمشق «مفاجئة» حسبما وصفت، لكنها كانت متوقعة، ومتوقعة في الظرف الذي تمت فيه على وجه الخصوص، ودواعي الزيارة في بعديها الثنائي والاقليمي، أكدت ضرورتها. ذلك ان انسدادات ومشاكل تكثفت في مستوى العلاقات السورية ـ الاردنية في الآونة الاخيرة، اساسها خلافات حول قضايا مشتركة زاد اشتعالها في ضوء خلافات البلدين في السياسات الاقليمية. وفي المستوى الاقليمي، تعمق الاختلاف السوري ـ الاردني بحكم ذهاب سوريا الى تحالف اقليمي مع ايران وحزب الله اللبناني وحركة حماس الفلسطينية، ممثلين معسكر الممانعة في مواجهة تحالف معسكر الاعتدال العربي (...)
 
15 أيلول (سبتمبر) 2007
تزايدت في الآونة الاخيرة مؤشرات نهاية شهر العسل الذي يعيشه العراقيون في سوريا، والذي كان يوفر سهولة دخول واقامة العراقيين هربا من حمامات الدم الشائعة في العراق منذ احتلاله قبل أكثر من اربعة اعوام، ما جعل سوريا مركز اقامة لاكثر من مليون ونصف مليون، يمثلون أكبر تجمع للعراقيين خارج بلدهم. ورغم تعدد مؤشرات نهاية شهر عسل العراقيين، فان الاهم فيها وآخرها، توجه السلطات السورية الى فرض تأشيرة على دخول العراقيين، وتتضمن تفاصيل هذه الخطوة قيام العراقيين بالحصول على التأشيرة من السفارة السورية في بغداد لقاء دفع رسوم مقدارها خمسون دولاراَ، وسوف يحصل على التأشيرة اصحاب (...)
 
31 أيار (مايو) 2007
آخر أنباء الأميركي من اصل سوري فريد الغادري، انه سوف يزور اسرائيل في النصف الاول من حزيران القادم. حيث من المقرر طبقاً لمصادر مختلفة، ان يلتقي عدداً من القيادات الاسرائيلية وبعض العاملين في مراكز الابحاث الاسرائيلية، وان يلقي كلمة أمام الكنيست الاسرائيلي. وبرنامج الغادري الإسرائيلي، يكاد يتطابق من حيث محطاته مع برنامج زيارة أميركي آخر من أصل سوري، هو ابراهيم سليمان الذي زار إسرائيل قبل شهرين، وأتمّ فيها كل المراسم التي سيقوم الغادري بها مستقبلاً.
النقطة الاساسية في محتوى زيارة كل من الغادري وسليمان قبله، هي الكلام عن السلام بين سوريا واسرائيل. ورغم ان (...)
 
9 أيار (مايو) 2007
الحياة / يز سارة
في واحد من آخر اخبار العراق، ان مسلحين مجهولين وضعوا عائلات من مسيحيي بغداد امام واحد من ثلاثة خيارات، اما اعتناق الاسلام، او دفع الجزية، او مغادرة منازلهم وترك محتوياتها. ويمثل سلوك المسلحين شكلاً من اشكال التطرف المتصاعد في العراق الذي دخل في نيسان (ابريل) الماضي عامه الخامس تحت الاحتلال.
وتشمل ظاهرة التطرف كل مجالات الحياة العراقية العامة، حيث يجري تعميق الانقسامات، وتوسيع حدود الصراع بين العراقيين، وأحد ابرز تعبيرات التطرف يظهر في انقسام العراقيين على اساس اثني، اذ يجري تكريس انقسام عربي، كردي، تركماني، آشوري، ويتم على اساس هذا (...)
 
جدران الفصل العربي
بقلم فايز سارة
28 نيسان (أبريل) 2007
يحفل التاريخ الإنساني ولا سيما المعاصر منه بظاهرة جدران الفصل التي يلجأ اليها طرف في مواجهة طرف آخر بقصد إقامة مانع للصلات بين الجانبين بما في ذلك منع مرور الاشخاص بين الجانبين، ولعل أكثر جدران الفصل شهرة في القرن العشرين كان جدار برلين الذي أقيم عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية للفصل بين قسمي المانيا ومنع تفاعل سكانها في بلد مزقته إرادات الدول الكبرى المنتصرة في الحرب، وفصلت ايدلوجياً وسياسياً واقتصادياً بين كتلتي شعبه في المانيا الشرقية والأخرى الغربية، وقد أطاح الالمان بالجدران الفاصلة في اطار التحولات الديموقراطية التي شهدتها اوروبا الشرقية بداية (...)
 
24 آذار (مارس) 2007
بدأت الخطوات العملية في مسيرة الانتخابات للدورة البرلمانية التاسعة التي تتم في نيسان القادم، حيث فتحت ابواب الترشح للراغبين في دخول الانتخابات، وجرى تشكيل اللجنة المشرفة على الانتخابات، فيما بدأ المرشحون بواكير حملاتهم الدعائية، ما يؤشر الى دورة برلمانية جديدة تستمر اربع سنوات، لا تتميز عن الدورات السابقة من حيث افقها السياسي، وإن تميزت في تفاصيل صغيرة مثل موضوع تحديد سقف الاموال التي يمكن للمرشح صرفها في حملته الانتخابية بحيث لا تتعدى مبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية، ومن حيث استخدام صناديق زجاجية مماثلة للصناديق المستخدمة في دول الاتحاد الأوروبي تمكن المنتخبين (...)
 
10 آذار (مارس) 2007
يعيش السوريون تحت ظل حالة الطوارئ منذ ثلاثة وأربعين عامــاً. وتركـت الطــوارئ آثارها الســوداء والثقيلة في حياة السوريين بمختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وكان المثقفون بين أكثر فئات السوريين تأثراً بحالة الطوارئ، وهي الحالة التي نجد بعض تعبيراتها الواضحة في ما يصيب المثقفين اليوم من أذى، يشمل المتابعة الأمنية والاعتقال والمحاكم والسجون، فيما وضع آخرون منهم على قوائم الممنوعين من السفر، وبعضهم ممنوع من العمل أو مصروف منه بالاستناد إلى تعليمات أمنية.
وما يصيب المثقفين السوريين من تنكيل امني، هو واحد من ترديات أصابتهم، وأثرت على جوانب مختلفة من (...)
 
19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
صدرت في الفترة الاخيرة اشارات تركية عدة بصدد العلاقة مع سوريا، وخلاصة هذه الاشارت اتخذت طابعاً سلبياً، الامر الذي قد يكون بداية تحول في علاقات البلدين، التي شهدت تطوراً نوعياً في الاعوام الثمانية الماضية في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية الى حد صار البعض يصف العلاقات السورية التركية بأنها علاقات استراتيجية. من بين الاشارات التركية المتصلة بسوريا، كان الدور الذي قامت به انقرة في موضوع العلاقات الباكستانية الاسرائيلية، وقد سبقته اشارة، يتضمنها التحسن في العلاقات التركية الاسرائيلية، ثم اضيف اليه تحسن مماثل في علاقات تركيا مع الاكراد في العراق من جهة (...)
 
6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
الخطر الرئيس الذي يواجه سورية اليوم، هو الخطر الخارجي الذي تبدو مؤشراته في الاتهامات والتهديدات المتواصلة من جانب الولايات المتحدة، والتي ينضم اليها بين وقت وآخر بعض حلفائها الغربيين ولا سيما بريطانيا وفرنسا وسط تأييد ضمني أو تواطؤ من بلدان عربية.
وأهمية الخطر الخارجي على سورية انه يضم حشداً دولياً ويجد دعماً اقليمياً أهمه قوة اسرائيل العسكرية، وباستثناء قوته السياسية والاقتصادية والعسكرية، التي تبدو جاهزة للعمل بتناسق قوي وفعال، فإن له قدرة كبيرة على التحكم بالقرارات الدولية من خلال الأمم المتحدة ومجلس الأمن، وهذا يعني امكان تحويل الضغوطات الخارجية على (...)
 
السوريون ورفض العنف
بقلم فايز سارة
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
كثيراً ما أكد السوريون في الاعوام الاخيرة رفض العنف سواء في علاقاتهم الداخلية او في علاقتهم مع القضايا الاقليمية والدولية، وهو تأكيد لا يستمد قوته من توازيه مع الحرب الدائرة على الارهاب بقدر ما يرتبط بالتجربة المرة التي عاشها السوريون في عقدي السبعينيات والثمانينيات حين طحن الشعب السوري بين رحى عنف السلطات من جهة وعنف الجماعات الاسلامية المسلحة، والتي لم يترتب عليها خسائر بشرية ومادية كبيرة فقط، بل تداعيات سياسية واجتماعية عانى السوريون وما يزالون منها رغم مرور كل هذا الوقت الطويل والمرير.
وزاد الى هذا الوضع في اسباب رفض السوريين للعنف، رؤية السوريين لما (...)
 
السوريون يرفضون العنف
بقلم فايز سارة
17 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
كثيرا ما أكد السوريون في الاعوام الاخيرة رفض العنف سواء في علاقاتهم الداخلية أو في علاقتهم مع القضايا الاقليمية والدولية، وهو تأكيد لا يستمد قوته من توازيه مع الحرب الدائرة على الارهاب بقدر ما يرتبط بالتجربة المرة التي عاشها السوريون في عقدي السبعينات والثمانينات حين طحن الشعب السوري بين رحى عنف السلطات من جهة وعنف الجماعات الاسلامية المسلحة، والتي لم يترتب عليها خسائر بشرية ومادية كبيرة وحسب، بل تداعيات سياسية واجتماعية عانى السوريون - وما يزالون - منها على رغم مرور كل هذا الوقت الطويل والمرير.
وزاد الى هذا الوضع في أسباب رفض السوريين للعنف، رؤية السوريين (...)
 
الفيديرالية والمشرق
بعــــــــض التحفـظـــــــات
بقلم فايز سارة
9 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
تصاعد الاهتمام بموضوع الفيديرالية في المشرق العربي بعد التطورات التي شهدها العراق في اعقاب الحرب الاميركية – البريطانية عام 2003، وتزايد الاهتمام أخيرا بسبب توجه العراقيين لاقرار مسودة الدستور الجديد.
ويعيد الاهتمام بالفيديرالية في العراق احياء حديث قديم عن الفيديرالية في المنطقة تصاعد بداية ثمانينات القرن الماضي، وامتد بعدها مقترناً بالتوترات والصراعات التي شهدتها بلدان المنطقة في الربع القرن الماضي، والتي اتخذت طابع الصراعات الداخلية على نحو ما كان عليه الوضع في لبنان خلال سنوات الحرب الاهلية، وفي سنوات الصدام المسلح في سوريا بين السلطة والجماعات (...)
 
8 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
يشكل الفلسطينيون في سورية ولبنان حضورا سياسيا وديموغرافيا ملموسا ومهما في البلدين، لا يستمد حجمه فقط من عددهم الذي يصل قرابة مليون نسمة موزعين على البلدين، انما بالاضافة الى ذلك من امرين سياسيين آخرين، اولهما تشابك وجودهما في البلدين مع الاوضاع السياسية الداخلية، والثاني نتيجة حضورهما في اجمالي المعادلة الاقليمية والدولية المتعلقة بالصراع العربي - الاسرائيلي والنهايات المرسومة لحل القضية الفلسطينية.
ولأن اهمية الوجود الفلسطيني في سورية ولبنان على هذا النحو من الخطورة، فإن ثمة حراكا سياسيا متعدد الرؤوس باتجاههم وداخلهم، سواء اتخذ الحراك طابعه المباشر أو غير (...)