شبكة فولتير

ساطع نور الدين

17 المقالات
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
قررت واشنطن، بعد تردد، إدراج اسرائيل في مشروع الشرق الاوسط الكبير: لا حاجة الى القول انها ستكون نموذجاً، لا حالة تستدعي الاصلاح والتغيير، على غرار بلدان العالمين العربي والاسلامي التي تخضع اليوم لشتى أنواع الاختبارات السياسة الاميركية.
هي نقطة تحول جوهرية في السياسة الاميركية، بقدر ما هي ارتقاء مذهل بوظيفة اسرائيل الاقليمية، يتخطى كل ما كان يتضمنه الخطاب العربي والاسلامي التقليدي عن مساعي دمج الدولة اليهودية في محيطها، على قاعدة الاعتراف المسبق بحقها في الوجود والتسليم المبكر بحدودها الامنية النهائية والتطبيع الكامل للعلاقات معها. الدلائل كثيرة على أن (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
ثمة قراءة ثانية لخطاب الرئيس السوري بشار الأسد لا تخفف من أجواء الحرب، لكنها لا تؤدي بالضرورة الى إطلاق النار، ولا تجعله خيارا وحيدا، بل لعلها تستدعي التوصل في اللحظة الاخيرة الى تسوية مقبولة من الطرفين لآخر المشكلات العالقة بين دمشق وبين كل من واشنطن وباريس.
كان الرئيس الأسد حاسما بشكل قاطع في رفضه ان يصل التحقيق الدولي في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري الى محيطه العائلي المباشر. العروض التي تلقاها منذ البداية من الاميركيين والفرنسيين تفيد بأنه هو شخصياً ليس متهماً او مشتبهاً فيه بالتورط في اصدار الامر، لكن عليه ان يسمح باستجواب شقيقه ماهر وصهره آصف شوكت (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
10 تشرين الثاني (نوفمبر) 2005
لان اللبنانيين سيتابعون اليوم خطاب الرئيس السوري بشار الأسد ربما اكثر من أشقائهم السوريين، فإن تمنياتهم ستكون على الارجح أكبر مما يتوقعون، لكنهم سيحتفظون بقرينة الخيبة.
ليس من الصعب وضع تصور لما يود اللبنانيون، على اختلاف مواقفهم وانتماءاتهم وصلاتهم بسوريا، سماعه اليوم من الرئيس الأسد، الذي قال منذ وصوله الى السلطة قبل خمس سنوات جملا مبتورة أو ناقصة عن لبنان، كانت ولا تزال تحتاج الى توضيح او تفسير او استكمال، لكنها صارت تستدعي موقفا نهائيا وحاسما.
لا يدور الجدل حول اعتراف الأسد المتقدم على والده الراحل باستقلال لبنان وسيادته، والدلائل المتعددة التي أعطاها، (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
27 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
سقف الموقف الاميركي والفرنسي تجاه سوريا مرتفع جدا جدا، واكثر بكثير مما كان يظن المتفائلون بان المجتمع الدولي ما زال يمكن ان يتسامح مع جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري..
مشروع القرار الذي قدم امس الى مجلس الامن هو كأي مسودة تطرح على الدول ال15 الاعضاء، اعلان نوايا اولية، قابلة للتعديل والتلطيف. لكنه يتضمن شروطا تعجيزية لا يستطيع الرئيس السوري بشار الاسد ان يستجيب لمعظمها، لكنه لن يجد مفرا من التفاوض تحتها.. من خلال استخدام آخر ما تبقى له من اوراق دبلوماسية تتناقص يوما بعد يوم.
في النص الجديد فقرات تمهيدية واجرائية عديدة وضعت لكي تتيح المجال لروسيا والصين (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
25 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
ردود الفعل اللبنانية على تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية القاضي الالماني ديتليف ميليس، الصادر الاسبوع الماضي تتسم بالغرابة، وتثير الحيرة: فهو لم يكن يستحق كل هذا الشكر من الذين هللوا لخلاصة عمله، كما لم يكن يستدعي كل هذا الاستياء من الذين لم تعجبهم الوقائع التي توصل اليها .
حتى الان لم يتضح تماما سبب اقدام ميليس قبل نحو شهرين من انتهاء مهمته، على اصدار تقرير يقول فيه ان التحقيق لم ينته، ويشير بوضوح الى ان هناك حاجة الى استكمال ومتابعة الكثير من المعطيات، ويوصي فيه، بان تتولى الاجهزة الامنية والقضائية اللبنانية هذه المسؤولية.
لماذا لم ينتظر ميليس حتى منتصف (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
24 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
النقاش اللبناني حول تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتليف ميليس يغرق في تفصيل بسيط ورد في سطر واحد من إحدى فقراته بشكل عابر، ويضيع عن الكثير من النقاط الجوهرية التي أراد القاضي الألماني أن يسجلها للتاريخ، قبل أن يقدم على الخطوة التالية التي لن تكون سارة على الأرجح للبنانيين جميعا، بغض النظر عما إذا كانوا يظنون أن سوريا هي التي قتلت الرئيس رفيق الحريري او يشتبهون في أنه قتل نفسه من أجل ان يخدم المؤامرة عليها. ولعل أكبر إساءة يمكن ان تلحق بذكرى الراحل الكبير وأغرب قراءة لنص التقرير هي تلك التي تختزل استنتاجات المحقق الدولي وتوظفها في المعركة من أجل إسقاط (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
23 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
ما جرى في نيويورك أمس من التباس حول تقرير رئيس لجنة التحقيق الدولية ديتليف ميليس، ليس دليلا كافيا على ان المفاوضات بين واشنطن وباريس وبين دمشق كانت السبب في تعديله في اللحظة الاخيرة وشطب اسم شقيق الرئيس السوري بشار الأسد، برغم صعوبة الافتراض ان القاضي الالماني ساذج الى هذا الحد بحيث يفترض ان مندوبي الدول ال15 الاعضاء في مجلس الامن كان يمكن ان يحفظوا السر او ان الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان ومكتبه كان يستطيع أن يحمي النص.. لم يكن يتوقع من ميليس أن يكشف عن الجهة التي أوحت إليه بشطب ذلك الاسم من التقرير، مثلما لم يكن مستغربا لو ان هذا الوحي جاءه من انان (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
13 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
قد يكون انتحار وزير الداخلية السورية اللواء غازي كنعان، هي شهادة جديدة على ان جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري خرجت من اطارها السياسي العام، اللبناني والسوري والدولي، لتتحول الى قضية خاصة يغلب عليها الطابع الشخصي ويحكمها في بيروت وفي دمشق وايضا في باريس وواشنطن ..والرياض طبعا. لن يساهم الانتحار في دفع التحقيق الدولي، الذي انهاه القاضي الالماني ديتليف ميليس نحو المزيد من الاستثمار السياسي، بل ربما ادى الى العكس تماما، ما يعني حصره من الان فصاعدا في الاطار الجنائي المحدود في المتورطين المباشرين في التنفيذ وفي اخفاء الادلة. وهي مهمة يمكن ان يقوم بها القضاء (...)
 
طبول أميركا...
بقلم ساطع نور الدين
9 تشرين الأول (أكتوبر) 2005
بالأمس جدد الرئيس الأميركي جورج بوش التزامه سياسة حافة الحرب التي يعتمدها مع سوريا وايران‚ ولعله دفع بها الى مستوى جديد عندما قال ان البلدين لا يستحقان الصبر‚ ليست المرة الاولى التي تقرع فيها اميركا الطبول في المنطقة على الإيقاع العراقي المضطرب‚ ولن تكون الاخيرة.
يعترف الخبراء وصناع الرأي في اميركا ان اقل من عشرة في المائة من مشكلات الاحتلال الاميركي في العراق تأتي من الخارج‚ ويجزمون بأن هذه النسبة موزعة بالتساوي بين سوريا وايران والسعودية والكويت والاردن وحتى تركيا‚ وهي البلدان التي لا يزال يتسلل منها بصعوبة شديدة نفر قليل من المقاتلين العرب الى الجبهات (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
26 أيلول (سبتمبر) 2005
الأنباء عن سعي دمشق إلى صفقة مع المجتمع الدولي حول التحقيق في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، كان لها وقع الصدمة في بيروت، على حلفاء سوريا الذين ينكرون تورطها في الجريمة، وعلى خصومها الذين يريدونها أن تدفع الثمن الباهظ.
وإذا صحت هذه الأنباء، التي لا يمكن أن يتم التثبت من صحتها قبل التوصل إلى الصفقة والعمل بمقتضياتها، فإنها تكون الاعتراف السوري الاول بالمشاركة في تصفية الحريري، علما بأنه سيظل بإمكان حلفاء دمشق أن يقارنوا بين ذلك الاعتراف وبين الإقرار الليبي بتفجير طائرة لوكربي التي فجرتها جهة غير ليبية لكن طرابلس اضطرت إلى قبول حكم الإدانة الدولية والتعويض (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
19 أيلول (سبتمبر) 2005
اعتباراً من اليوم، تتخذ الرعاية او > الدولية على لبنان شكلا جديداً، وتعكس مضموناً جديداً، عندما يخضع الاقتصاد اللبناني لأول امتحان نظري منذ سنوات يتناول قدرته على المضي قدماً في عملية الإصلاح والتحديث، والأهم من ذلك في الحؤول دون الانهيار في مرحلة ما بعد فك الارتباط اللبناني السوري، وفي مرحلة ما قبل التحولات الإقليمية الكبرى المتوقعة العام المقبل. لن يكون مؤتمر نيويورك اليوم، الذي دعا اليه الاميركيون والفرنسيون، سوى نسخة منقحة ومزيدة من مؤتمر اصدقاء لبنان الذي عقد في واشنطن في خريف العام 1996، وكان السبب الأول والأهم للحذر ثم القلق السوري من الرئيس الراحل (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
15 أيلول (سبتمبر) 2005
الذاهبون من لبنان إلى حرب مع سوريا، يمكن ان يعودوا قريبا خائبين، والذين يتوقعون تغيير النظام في دمشق يمكن ان يكتشفوا عاجلا أن إزاحة الرئيس إميل لحود من منصبه قد تكون أصعب بكثير من إطاحة الرئيس صدام حسين.
لم تعد الهستيريا السياسية التي تعاني منها بيروت هذه الايام تعكس قراءة مغلوطة للموقف الدولي من سوريا، بل باتت تدل على خلل في الصحة العقلية للكثير من المسؤولين والسياسيين اللبنانيين، الذين يبنون حساباتهم على اساس ان النظام السوري الى زوال، ويحددون اتجاهاتهم على اساس ان واشنطن ومعها باريس قررتا نقل بشارة الديموقراطية الى الشعب السوري الشقيق.
في مختلف المجالس (...)
 
مأزق لبنان وسوريا
بقلم ساطع نور الدين
7 أيلول (سبتمبر) 2005
ربما آن الاوان للتفكير في طريقة خروج سوريا من المأزق‚ وخروج لبنان من الطريق المسدود‚ قبل ان يستفحل القدر‚ ويصل إلى محاكمة دولية لا يحتملها البلدان ولا يقوى عليها النظامان معا‚ لم يعد بالامكان الاعتماد على الفرضية القائلة ان الرئيس رفيق الحريري راح ضحية صراعات أو تصفية حسابات داخلية لبنانية‚ أو أنه انتحر.
التحقيق الدولي يتقدم‚ وقد حسم وجهته نحو الفريق الامني والسياسي اللبناني الذي كان يتلقى اوامره التفصيلية اليومية مباشرة من دمشق‚ كما حسم خط سيره المقبل نحو المسؤولين الامنيين السوريين الذين كانوا يديرون الوضع اللبناني بشكل تفصيلي ومباشر ايضا‚ هي من وجهة نظر (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
6 أيلول (سبتمبر) 2005
ربما آن الاوان للتفكير في طريقة خروج سوريا من المأزق، وخروج لبنان من الطريق المسدود، قبل ان يستفحل القدر، ويصل الى محاكمة دولية لا يحتملها البلدان ولا يقوى عليها النظامان معاً. لم يعد بالامكان الاعتماد على الفرضية القائلة ان الرئيس رفيق الحريري راح ضحية صراعات او تصفية حسابات داخلية لبنانية، او انه انتحر.
التحقيق الدولي يتقدم، وقد حسم وجهته نحو الفريق الامني والسياسي اللبناني الذي كان يتلقى أوامره التفصيلية اليومية مباشرة من دمشق، كما حسم خط سيره المقبل نحو المسؤولين الامنيين السوريين الذين كانوا يديرون الوضع اللبناني بشكل تفصيلي ومباشر أيضا. هي من وجهة نظر (...)
 
محطة أخيرة
بقلم ساطع نور الدين
8 آب (أغسطس) 2005
أزمة الحدود اللبنانية السورية، التي تجددت في اليومين الماضيين، هي إسهام إضافي في المنطق القائل ان المجتمع الدولي يعتبر أن تنظيم العلاقات بين بيروت ودمشق يتقدم على ترتيب الوضع على الحدود الجنوبية مع إسرائيل. والمسألة لا تعتمد على الاولويات اللبنانية، ولا تستند الى الحرص الدولي على الاقتصاد اللبناني وعلى التجارة الحرة بين البلدين، برغم ان مشهد الشاحنات المتكدسة على الحدود لا يسر أحدا، ولا يخدم أي غرض.
وبرغم الفارق الجوهري بين الوضع على الحدود بين لبنان وسوريا حيث تستخدم الذريعة الأمنية لتسوية حسابات سياسية، وبين الوضع على الحدود بين لبنان وإسرائيل حيث تستغل (...)