شبكة فولتير
دولة

لبنان

12 أيار (مايو) 2008
خلال المعارك الأخير في لبنان كان هناك مجموعة من المعلومات التي تحدثت عما يحدث في لبنان، وأغلبها يشير إلى نوعية "الخلط" في الإستراتيجية الأمريكية، وطبيعة "التكاسل" الذي وسم تحركها رغم أنها كانت تعتبر أن حكومة السنيورة خطا أحمر.
وفي بعض المعلومات أن الإدارة الأمريكية كانت تريد "التضحية" بأحد حلفائها على حساب تغير الصورة الذهنية الخاصة بحزب الله والمعارضة عموما، فينتقل من فصيل مقاوم إلى "تيار دموي"... وبالطبع فإن التصريحات الأولى صبت بهذا الاتجاه، فحتى وزير الخارجية الفرنسي لم ينتظر التفاصيل فتحدث عن "أمن" السياسيين في بيروت... غير أن الصورة كانت مختلفة (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
مازال الشأن اللبناني حاضرا بقوة في الصحف البريطانية الصادرة اليوم، والتي تعرضت بالخبر والتحليل لما يحدث في هذا البلد.
ففي الجارديان كتب هاج ماكلود ورامي عايشة يقولان إن قوى المعارضة أحكمت سيطرتها العسكرية على مناطق في العاصمة بيروت كانت تسيطر عليها القوى الموالية للحكومة التي يساندها الغرب.
وذكرت الصحيفة ان وليد جنبلاط، الذي سيطر على المناطق الجبلية في جنوب شرق بيروت لأجيال، أمر مقاتليه بالقاء السلاح بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي حزب الله تضمنت عمليات خطف وإعدام متبادلة.
واشارت الجارديان إلى أن المنطقة صارت خاضعة للزعيم الدرزي المعارض طلال أرسلان الذي طلب (...)
 
12 أيار (مايو) 2008
الحالة الميليشيوية لها عدة وأدوات منها المال السياسي، التسلح، التدريب، الشعب الأمنية والتي تسمى أحيانا "انضباط"، بالاضافة الى توسيع دائرة التفرغ أي العمل السياسي والحزبي المأجور فيتحول المناضل والكادر الى موظف لقاء راتب وهذه الطبقة من العاطلين عن العمل تصبح أداة بيد السلطة الحزبية للتحكم بالقرار التنظيمي. وهذه الطبقة الهامشية الطفيلية ، أفرزتها أصلا الازمة الاقتصادية الاجتماعية. وهي مهيأة للانتهازية لأنها تبدل مواقفها السياسية وفق سلم الرواتب، لانها غير ملتزمة عضويا بقضية أو عقيدة أو وعي عقلاني أو مشروع سياسي وقد تعرض هؤلاء الشباب الى الفساد والانحراف عن (...)
 
6 آذار (مارس) 2008
قال نائب الأمين العام لحزب الله نعيم قاسم عن الحزب «يستعد للحرب» لكنه لكن يبدأها، في حين أكد الحزب حرصه على «الاستقرار وعدم توتير الاوضاع في المنطقة»، منتقداً تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الذي تجاهل الانتهاكات الإسرائيلية للقرار 1701. وأكد قاسم أن حزب الله أعدّ ما يستطيع لمواجهة «حرب إسرائيليّة، أميركيّة وأمميّة» عليه، معتبراً أن هذا الوضع من الحروب لا تسويات فيه «فإما خاسر أو رابح».
ورد قاسم على مقولة أن المقاومة ربحت عسكرياً من حرب صيف 2006 وهُزمت سياسياً من خلال القرار 1701 مع وجود أكثر من 12 ألف جندي أممي وما يُقاربهم من الجنود اللبنانيين (...)
 
6 آذار (مارس) 2008
ذهب الكلام عن «أفكار جديدة» لحل الأزمة اللبنانية أدراج الرياح أمس، بالتزامن مع تقاذف القوى السياسية اللبنانية الاتهامات بتعطيل الحل قبل القمة العربية، والهجوم الحاد على هذه الأفكار «السورية» على اعتبار أن هدفها إدخال لبنان «في متاهة» بحسب تيار الأكثرية، فيما وصلت اتهامات المعارضة حد اتهام مقربين من رئيس المجلس النيابي نبيه بري الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى باقتراح هذه الأفكار لا سوريا.
وجاءت هذه التطورات بعدما كشفت مصادر لبنانية عن أن الرئيس السوري بشار الأسد اقترح على موسى، خلال زيارته الأخيرة إلى العاصمة السورية دمشق، أفكاراً جديدة تقضي (...)
 
19 شباط (فبراير) 2008
انشغل الوسط السياسي والدبلوماسي والإعلامي بقراءة بيان وزارة الخارجية السعودية الذي نصح السعوديين، بعدم السفر الى لبنان «بسبب أوضاعه الأمنية والسياسية غير المستقرة»، والذي أعطى، بمضمونه وتوقيته، مؤشرا لدخول لبنان والمنطقة في مرحلة سياسية جديدة، ولبروز عقدة سياسية جديدة تضاف الى التعقيدات التي تعصف بالحوار بين القيادات السياسية اللبنانية من جهة، وبين القيادتين السعودية والسورية من جهة ثانية. ويعتبر هذا البيان الأول من نوعه الذي يصدر عن وزارة الخارجية السعودية، حتى أن «الأخطار» التي عاشها المواطنون السعوديون ابان «حرب تموز» ,2006 أو في محطات أكثر خطورة على (...)
 
دمشق تحقق في «الخرق الأمني»: مَن كشف شخصية «الحاج رضوان» ورصد حركته ونفّذ؟
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً دمشق (سوريا) | 15 شباط (فبراير) 2008
أصيب «حزب الله» بضربة كبيرة وقاسية جداً، بسقوط أحد أبرز قادته الحاج عماد مغنية شهيداً. ربع قرن من الزمن، من التخفي، من الاحتياطات والتدابير الوقائية، لم تفلح كلها، في الحيلولة دون تنفيذ «قرار القتل الأميركي الاسرائيلي المبرم»، فإذا بـ«الحاج رضوان»، «أسطورة» المقاومة و«حزب الله» وصانع أساطيرهما يسقط بعبوة صغيرة ولكن موجهة، وفي ليلة دمشقية باردة، ومن دون رفقة تلملم أشلاءه أو أصدقاء يبلغون حزبه إلا بعد نحو نصف ساعة من الزمن.
 
10 شباط (فبراير) 2008
يعيش لبنان حالة من الانقسام السياسي والشعبي منذ اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وخروج الجيش السوري منه، وما تلا ذلك من سيطرة فريق الرابع عشر من شباط على مفاصل السلطة متسلحاً بدعم أميركي، وغربي غير محدود
اثنتان وعشرون عملية اغتيال عجزت كل أجهزة الفريق الحاكم عن كشف ملابسات واحدة منها، اللهم غير الاتهامات التي يطلقها أعضاء هذا الفريق ضد سوريا من دون أي دليل أو برهان، حيث بلغ الانكشاف الأمني مرحلة جعلت الكثير من المراقبين والعارفين بالشؤون الأمنية والاستخباراتية في الغرب يضعون أكثر من علامة استفهام وتساؤل حول حقيقة ما يجري في لبنان، ومن يقوم بكل تلك الاغتيالات. (...)
 
المشروع الأميركي: لا حباً بلبنان بل حرب على سورية أما المشروع الفرنسي فلا هذا ولا ذاك ولا كارلا بروني باريس (فرنسا) | 8 شباط (فبراير) 2008
سألني سياسي فرنسي سيزور بيروت هذا الأسبوع، في إطار لملمة آراء لمتابعين لبنانيين، مجموعة من الأسئلة وعادة ما تكون هذه الأسئلة مطروحة للتحليل والتدقيق في الأروقة والأقبية الفرنسية كما أن مجرد طرحها يفيد السائل والمسؤول. كثيرة هي الأسئلة المثيرة التي يطرحها السياسيون الفرنسيون المعنيون بالشأن اللبناني والشرق أوسطي وبعضهم ينقل أسئلة مطروحة من خارج فرنسا، لكن ما أثار فضولي، عدد محدود منها يأتي في طليعتها السؤال التالي بالحرف الواحد: هل ستقبل المعارضة والجنرال عون بأن يكون الجنرال ميشال عون رئيساً للبنان والتخلي عن شروطها بالثلث المعطل أو الضامن أو....؟ وبدا لي أن هذا السياسي الفرنسي، المرموق جداً والذي يعتبر أحد أهم أصدقاء لبنان والمتخصص بشؤونه في (الإدارة) الفرنسية، لم يعرف بعد الأزمة اللبنانية الحالية، فسألته أولا هل المطروح أميركيا وفرنسيا أن تقبلوا بالجنرال عون؟ فأجاب لم لا إذا توافق عليه اللبنانيون
 
الأحمر يزهر ألوانا ...
بقلم حياة الحويك عطية
5 شباط (فبراير) 2008
ذكية حركة التيار الوطني الحر باقامة صلاة الاسبوع على أرواح ضحايا الأحد الاسود في كنيسة مار مخايل الشياح . ليس فقط للسبب الذي يتبادر أولا الى الذهن وهو تكريس الوحدة الوطنية اللبنانية من خلال صلاة كنسية على أرواح شهداء مسلمين. بل لأن هذه الكنيسة بالذات تحمل أكثر من دلالة ومن رمز . فهي أولا المكان الذي عقد فيه اتفاق التفاهم بين التيار الوطني الحر والمقاومة اللبنانية.
تفاهم لا تقتصر أهميته على كونه تحالفا سياسيا عاديا بين فصيلين من الفصائل السياسية في البلاد. بل تتعداها إلى أنه كسرّ تاريخي لمسألة الاصطفاف الطائفي في لبنان ، وتكريس الطبيعة السياسية لصراع (...)
 
5 شباط (فبراير) 2008
نحن، أسوةً بسائر اللبنانيين، في حال من الذهول والأسى والحزن. كانت المشكلة في انتخاب رئيس للجمهورية.. فإذا بالجمهورية بلا رئيس. حفظ الله الجمهورية من جموح اللبنانيين إلى الانتحار الوطني، إلى ما بعد الفراغ. أجل، الساسة اللبنانيين يرون أمامهم الهاوية ويمضون قدماً نحوها باندفاع لا كابح لهم. الهاوية التي ستدخل لبنان مرة ثانياً في حرب أهلية لو لم يتعقل الساسة، على حدٍ سواء، وعادوا الى الصواب والنظر من زاوية مصلحة لبنان وعدم التمترس خلف غايتهم الشخصية.
تعرض لبنان في تاريخه الحديث إلى سلسلة من الأزمات الوطنية العنيفة. كاد لا يمرّ عقد من الزمن من دون أن يقع هذا (...)
 
3 شباط (فبراير) 2008
ترجمة: إياد ونوس
برلين—يتحدث ديلتيف مليس ببطء. لذلك عندما يقول "لم أر كلمة واحدة في تقريره خلال السنتين الماضيتين تؤكد بأنه حقق أي تقدم" هنالك وقت للغوص في معنى عبارته.
إن الشخص الذي يشير إليه السيد مليس هو سيرج براميريتز، القاضي البلجيكي الذي، حتى فترة قريبة، كان على رأس تحريات الأمم المتحدة التي تنظر في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري في شباط 2005. في كانون الأول تلك السنة، تسلم السيد براميريتز من سلفه السيد ميليس رئاسة فريق التحريات الدولي، المعروف باسم المحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في اغتيال رفيق الحريري. الآن، يقدم السيد ميليس (...)
 
الشعــب الـذي لا يُقهــر بيروت (لبنان) | 3 شباط (فبراير) 2008
فُجعت بنبأ رحيل وجه فلسطيني عربي مميز، ألهمَ أجيالاً من المناضلين. هو الدكتور جورج حبش. هذه السطور مهداة إلى روحه الطاهرة. كنّا نسمع دوماً بالجيش الذي لا يُقهر. إنّه جيش إسرائيل، خاض حروباً كثيرة مع الجيوش العربية النظاميّة، فكان النصر دوماً حليفه. وذلك بفضل تفوّقه عدّةً وعديداً. العرب هُم الأوفر عدداً بفارِق كبير، مع ذلك فإن الجيش الإسرئيلي، عند إعلان حال التعبِئة العامة، يَغدو هُو الراجِح عديداً. أما التفوّق التكنولوجي الذي يتمتّع به الجيش الإسرائيلي فحاسِم، وذلك بفضل ما يتزوّد به من الأسلحة والآليات والذخائر الأكثر تطوراً في العالم، والتي تجود بها أعظم قوّة في العالم، أميركا، على دولة العدوان في الشرق الأوسط، إسرائيل.
 
31 كانون الثاني (يناير) 2008
لعلّ من المهمّ أن يتساءل فرقاء الصراع في لبنان، عن مدى مسؤوليتهم المباشرة عن الأزمة الراهنة وعن الاحتقان السياسي المتزايد وتوفير المناخ المناسب للتدهور الأمني ولوقوع قتلى وجرحى أبرياء.
فاللبنانيون أينما وُجدوا يتساءلون: إلى متى هذا الانقسام السياسي والفراغ الدستوري اللذان يلفّان عنق الدولة اللبنانية ويهدّدان الوطن بأسره وجوداً وأمناً، بعدما تهدّدت وانحدرت سبل العيش والحياة الاجتماعية للمواطنين في كلّ مناطقهم وطوائفهم؟
إنّ ما يحدث في لبنان اليوم هو أكبر من لبنان نفسه. فأطراف إقليمية ودولية عديدة وظّفت، طوال العقود الأربعة الماضية، أرض لبنان وصراعاته (...)
 
29 كانون الثاني (يناير) 2008
سؤال واحد تردد على ألسنة اللبنانيين إثر أحداث الشغب في الضاحية الجنوبية : هل تتكرر الحرب الأهلية ( 1975- 1990 ) ؟ في الظاهر شكلت أحداث كانون الثاني / يناير 2007 إنذاراً مبكراً وأحداث كانون الثاني / يناير 2008 "الأنذار الأخير" خصوصاً أنها وقعت على خط التماس التاريخي والرمزي خلال الحرب الأهلية بين منطقة الشياح ذات الغالبية الشيعية ومنطقة عين الرمانة ذات الغالبية المسيحية . في المضمون تعكس الأحداث الأخيرة وصول الأزمة السياسية إلى لحظات الإحتقان القصوى وتهدد بالخروج من كل الأطر والضوابط ، بحيث لم تعد تكفي تأكيدات الأطراف أنهم لن يلجأوا إلى السلاح، خصوصاً أن (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
حسن نصرالله : "نصرنا ومسؤولياتنا"
حسن نصرالله : "نصرنا ومسؤولياتنا"
نص الحوار الكامل الذي أدلى به حسن نصرالله لجريدة السفير
 
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
عماد مغنية: «صانع البطولات الأسطورية» يسقط شهيداً
دمشق تحقق في «الخرق الأمني»: مَن كشف شخصية «الحاج رضوان» ورصد حركته ونفّذ؟