ألغت الحكومة الصينية الاجتماع المزمع عقده بين نائب رئيس الوزراء هو تشون هوا، ووزير الدفاع البريطانى، جافين وليامسون.

كان هذا الأخير قد هدد في خطابه أمام المعهد الملكي لأجهزة المخابرات المتحدة (RUSI) بإرسال حاملة طائرات إلى بحر الصين، لحمل بكين على أن تدفع "ثمن سلوكها العدواني" [1].

إلغاء هذا اللقاء يحرم المملكة المتحدة من اتفاقية تجارية من شأنها أن تسمح لها بالوصول إلى سوق يزيد على 10 مليارات جنيه استرليني [2]. مما جعل رئيسة الوزراء تيريزا ماي تنأى بنفسها عن وزير دفاعها، وتصرح على الفور أن حاملة الطائرات البريطانية لن تتوجه إلى آسيا قبل عام 2021، وبعد موافقة رئاسة الحكومة على ذلك.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

[1] “Gavin Williamson at RUSI”, by Gavin Williamson, Voltaire Network, 11 February 2019.

[2] “TRADE FURY: Defence Secretary Gavin Williamson accused of blowing access to Chinese markets worth billions”, Kate Ferguson, The Sun, February 14, 2019.