شبكة فولتير

المحكمة الداخلية للأمم المتحدة تعلن أن لندن وواشنطن تحتلان، بشكل غير قانوني، قاعدة دييغو غارسيا

+

أعلنت محكمة العدل الدولية في 25 شباط-فبراير 2019، إثر إبلاغها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة في 22 حزيران-يونيو 2017، أن استقلال جزيرة موريشيوس، في عام 1968، قد تم تزويره من قبل البريطانيين الذين قاموا بشكل غير قانوني بفصل أرخبيل شاغوس.

وقد ثبُت للمحكمة أن عملية إنهاء الاستعمار (1965-1968) قد انتهكت قرارات الجمعية العامة ذات الصلة (ولا سيما القرار 1514، الذي يحظر فصل أرض عبر إزالة الاستعمار).

قامت المملكة المتحدة آنذاك بترحيل جميع سكان هذه الجزر لغاية تأجير هذه الأراضي للولايات المتحدة كي تنشئ عليها قاعدة دييجو غارسيا، التي أصبحت تحتضن قاعدة جوية بحرية أمريكية، وقاعدة اعتراض(Echelon) تابعة لمنظمة "خمسة عيون".

لايمكن في نظر القانون الدولي، للتعويض المالي المقدم من المملكة المتحدة إلى سكان شاغوس أن يعوض عن فقدانهم السيادة، ومن حق الجمعية العامة تحديد طٌرٌق إعادة الأرخبيل إلى موريشيوس.

ترجمة
سعيد هلال الشريفي

شبكة فولتير

فولتير: النسخة العربية

المقالة مرخص لها بموجب المشاع الإبداعي

يمكنكم إعادة نشر مقالات شبكة فولتير شرط ذكر المصدر وعدم التعديل فيها أو استخدامها لتحقيق الربح التجاري (رخصة CC BY-NC-ND).

Soutenir le Réseau Voltaire

Vous utilisez ce site où vous trouvez des analyses de qualité qui vous aident à vous forger votre compréhension du monde. Ce site ne peut exister sans votre soutien financier.
Aidez-nous par un don.

كيف تشارك في شبكة فولتير؟

إن جميع القيمين على الشبكة هم من المتطوعين.
-  المترجمون المحترفون: . يمكنك المشاركة عبر ترجمة المقالات