شبكة فولتير

نجيب نصير

224 المقالات
درامة يونيفورم
بقلم نجيب نصير
8 أيلول (سبتمبر) 2008
وكأن درامة شهر رمضان التلفزيونية لا يكفيها هذا العدد الهائل من المسلسلات وكأن المواطن ليس له شغلة ولا عملة الا متابعتها والتنبلة على الاريكة والمشاهدة بوله هذا الطفل المعجزة الذي اسمه درامة سورية ..ومع هذا أهلا وسهلا .
ولكن لا بد لنا من التعريج على بضع مسائل التأسيسية قبل أن ندخل في الرأي وتفاصيلة عن مسلسلاتنا الباهرة لسبب بسيط أن الفن يعني التميز والفرادة لأن التكرار والنسج على المنوال ليس فنا بل هو تقليد يشبه عمل ( الكناويشا) مع اختلاف بسيط بلون الخيوط او بأختلاف الحجم مثلا ولكن النتائج متشابه ومختلطة .
من باب التميز والفرادة يمكن للمرء المشبع بالمحطات (...)
 
2007 ـ قش الزفرة
بقلم نجيب نصير
29 كانون الأول (ديسمبر) 2007
مع أن بدايات الأعوام ونهاياتها لا تقدم ولا تؤخر الا بالمعنى الاحتفالي الفلكلوري، الا انها نقطة اصطلاحية ما للنظر الى الخلف (بمعنى ما أنجز) والى الأمام (بمعنى مانريد انجازه). وليس عام 2007 بمختلف ثقافيا عن أعوام مثل 1979 مثلا أو 1956 او غيرهما من الأعوام، فالنقاش الدائر ودوما هو ماذا حصل في العالم وملاحظة تأثيره على وجه الثقافة في صورتها الأكثف أي الأخلاق.
انها النظرة الى الطبقة الشفيفة العليا للثقافة بمعناها المؤثر بعمق تحت رعاية وسائل الاتصال وتكنولوجيا توفير الوقت والعمر، فلم يزل المتنطحون لتقييم الحراك الثقافي (الذي لم يعد محليا) يركزون على قضايا مثل (...)
 
الاقتصاد والثقافة
بقلم نجيب نصير
25 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
بلا شك هناك تأثير أكيد للثقافة الاجتماعية على الاقتصاد، ليس بوصفها حاضة على العمل والكسب والانتاج، لأن الحض على العمل والنشاط والاستيقاظ مبكرا لم يقدم للعمل بوصفه حالة تجديدية أية قيمة معاصرة، فالعمل هو حاجة فردية تنسجم مع الحاجة المجتمعية، أي انها مصلحة وليس مجرد رغبة، والتجديد فيها هو اتساق مع سوق العمل وسوق الانتاج، لذلك تبدو مسائل مثل المعرفة والدقة والمهارة والجمال عناصر اساسية في بنية العمل والعمال والسلعة الناتجة عنهما . ولذلك أيضا تبدو الموسيقا والمسرح والسينما والادب والشعر وغيرها عناصر اساسية في بنية تأهيل الناس المحتاجين للعمل افرادا وجماعة للقيام (...)
 
الملموس والمحسوس
بقلم نجيب نصير
21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اربكني وأنا اقرأ مقالا عن غوغل ( google ) بقدر ما أفزعني هو أن لغوغل منتجات وسلع وأسواق ، يقطع المديرون ورجال المبيعات الاف الاميال لعرضها وتسويقها !!! ولكني لا ولم أعرف ما هي منتجات غوغل بالتحديد ، ما هي السلعة التي نذهب من اجلها الى دكان غوغل ثم نشتريها ونضعها في كيس ونذهب بها الى البيت أو الى أي مكان كي نستعملها او نستهلكها؟ فأنا و (نحن) نعرف السلعة ككائن مادي محسوس (براد ـ غسالة ـ مسحوق غسيل ـ معجون أسنان ـ مطري جلد أو غسيل ـ الخ) ولكني لم أعرف سلعة تنظر اليها وتختفي أو تقرأها وتنتهي أو تتعلم منها لتقفز الى معلومة أعلى أو ارقى !!! ترى ما هي السلع (...)
 
17 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
تبدو مهمة مهرجان دمشق السينمائي في بلد مثل سوريا أكبر مما اعتادت عليه المهرجانات السينمائية في أصقاع العالم ، فهذا البلد الذي ماتت فيه صالات العرض سوف يبدو فيه مهرجان للسينما كنوع من الضحك المر ، حيث يتشكل مفترق منطقي حول ضرورة وجود المهرجان !!!
في الواقع هناك حاجة حقيقية لمهرجان سينمائي يتنكب أو يحاول على الأقل اخراج السينما من أزمتها / سباتها ، فالأقبال الجماهيري وأن كان من شرائح ثقافية واجتماعية محددة يعطي الأمل في امكانية توسيع القاعدة الجماهيرية لصالات العرض ، وحتى ولو لم يعط أي بارقة لكن المحاولة ضرورية وتستحق العناء ، لأنه من دون هذه المحاولة لا (...)
 
آباء النجاح
بقلم نجيب نصير
13 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
في كل الاحوال لا يمكن التغاضي عن كم المشاهدة لمسلسل باب الحارة ، حتى لو كان هذا الكم يأتي في خضم التردي الثقافي الذي نلمس نتائجه وأفعاله في حياتنا اليومية وفي أخلاقنا الموروثة ، فلا نعرف ان نقف بانتظام لآنه في الماضي لم يكن هناك طوابير ، ولا نستطيع أن نتم معاملة دون راش ومرتشي لأنه في الماضي لم يكن هناك معاملات اصلا ...المهم بالموضوع أنها ( علقت ) واكتشفنا أن لبلب الحارة أكثر من أب ليس على صعيد الانتاج فقط بل على صعيد ملكية الاسم التي يتناهبها الآن المؤلف والمخرج من جهة والمنتج من جهة اخرى دون ان يتلمسوا اية مرجعية اخلاقية من المسلسل الاخلاقي جدا باب الحارة (...)
 
12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اعتادت ادارة مهرجان دمشق السينمائي على اقامة الندوات الحوارية كنشاط ثقافي موازي لفعاليات المهرجان وكخطوة تتبع عروض افلام المسابقة حيث تدور حوارات تفيد الفلم وقد تضر به ( خصوصا اذا كان نطاقا بالعربية ) حسب المحور الذي يتراكم عليه النقاش الذي غالبا ما يكون حماسيا تقييما ومواقفيا وأكثر هذه المحاور حضورا هو موضوعة الفيلم حيث يتبارى ( المديحة والقديحة ) على اعلان المواقف والضغط على اعطاء علامة أخلاقية أو ايديولوجية للفيلم تحت ما يسمى مداخلات ، المهم ان الجمع ينفض وكأن الذي جرى ماكان الا في اذهان المخريجين الذين يناقشون مسترجعين بعض المداخلات اما بغضب أو بعداوة أو (...)
 
7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
يبدو نائب الرئيس للامريكي السابق والمرشح المهزوم في سباق الرئاسة الأمريكية عالقا في مأزق أخلاقي تتسبب به بلاده التي فشلت أن تكون على مستوى قوتها ومسؤليتها على المستوى الأخلاقي ،على الأقل هذا ما يظهر في فيلمه الوثائقي (حقيقة غير مقنعة) والحائز على جائزة الاوسكار ، وعلى التوازي مع كثير من التقاطعات في الشأن الأخلاقي يقدم مايكل مور صاحب فيلم 11/ 9 فيلمه الوثائقي أيضا (سيكو) والذي يرصد حالة الضمان الصحي في الولايات المتحدة الأميركية مقارنا بين قوتها وخدماتها لتبدو تلك البلاد مسحوبة الدسم أخلاقيا.
فيما يعيد آل غور بداية الانهيار الأخلاقي للولايات المتحدة (...)
 
"حليم".. دفاع عن ايديولوجيا الايام الخوالي
مهرجان دمشق السينمائي الخامس عشر
بقلم نجيب نصير
5 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
لم يكن انتظار فيلم (حليم) ناتج عن التعلق بتراث عبد الحليم حافظ بقدر ما كان انتظارا لمشاهدة النجوم السوريون وهم يعملون في فيلم مصري، فالكثرة الكاثرة من جمهور مهرجان دمشق السينمائي هم من الشباب الذين لم يكونوا موجودين أيام عبد الحليم حافظ كمطرب رومانسي أو لم يكن عبد الحليم بالنسبة لهم مطرب خارق كما يزعم محبيه، وفي كل الاحوال كان من المتوقع أن يشاهدوا فيلما عن البهجة والغناء والفن كما اعتادوا مشاهدة هذا النوع في الأفلام الأجنبية. ولكن الفيلم خيب توقعاتهم الى حد بعيد، فالفيلم كان يرصد رأي ومشاعر وتأريخ كاتبه في تلك المرحلة، أكثر منه رؤيا فنية تعطي للفن والفنان (...)
 
1 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
اليوم افتتاح مهرجان دمشق السينمائي الخامس عشر .. سوريا الغد تتمنى لأدارة المهرجان التوفيق في مسعاها ، وللجهور الاستمتاع بهذه الكمية الخاصة من الافلام .
انها فرصة قد لا تتكرر كثيرا لرؤية الافلام والتظاهرات في الصالة ، والتي تقدمها ادارة المهرجان هذا العام ، فمن الصعب الحصول على فرصة حضور 17 فيلما لأنغمار برغمان أو كمية موازية لأنطنيوني طبعا هذا الخبر لهواة النوع ، كماأ نها فرصة جيدة لحضور الافلام السورية التي انتجت مؤخرا مثل (السقف) لنضال الدبس، (علاقات عامة) لسمير ذكرى ، (الطحين الاسود) لغسان شميط، (صندوق الدنيا) لأسامة محمد بالاضافة الى الفلمين الجديدين (...)
 
30 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
في كل الاحوال فأن أجمل ما كتب المتنبي كان في بلاط سيف الدولة .. وصدرت لنا البلاطات الكثير من الشعر الجميل والعلوم والمعارف والطبقات بل تسببت في وضع كتاب كليلة ودمنة الشهير ... ربما كان هذا في الماضي لا أدري بدقة فزمننا مختلط لدرجة انني لا أعرف معنى التغير بوضوح .
لذلك استعير من الماضي تسمية (ديوان العرب) التي تطلق على الشعر ولا أعرف اذا كانت تسمية تاريخية ام معاصرة وماذا يفيد تحديد زمانها؟ استعير هذه التسمية كي أعيد اطلاقها على الدراما المرئية (سينما تلفزيون) وأقول لا بأس ان تلتحق التكنولوجيا بركب التاريخ أوليست هي أي التكنولوجيا وجدت لخدمتنا؟
مناسبة هذه (...)
 
السينما ومهرجانها
بقلم نجيب نصير
27 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
في المؤتمر الصحفي الذي عقده مدير عام مؤسسة السينما محمد الاحمد ، كانت هناك أزمة في الاسئلة ، فقد افتقد الصحفيون المشاركون في المؤتمر الى مادتهم الاولى ..فعن ماذا يسألون والسينما بمعناها الحقيقي أي العرض في صالة مع حضور جماعي بعيدة كل البعد عن الذهن المجتمعي وهو ما اعترف به السيد محمد الاحمد ، فهناك اجيال لم تدخل صالة السينما ، فجأة واجه الصحفيون مسألة وجود مهرجان سينمائي في بلدهم فعن ماذا يحكون مع مدير عام المؤسسة وعن ماذا سوف يكتبون ؟
لقد توجه الصحفيون بأسئلتهم وفورا عن السينما السورية وازماتها ليس كأعلاميين بل كأفراد مهتمين بالشأن الثقافي ، يحملون احلاما (...)
 
الخوش بوشية
بقلم نجيب نصير
22 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
لا أدري من أين أتى السيد جورج بوش بهذه الدالة على الكرة الارضية ، من أين له أن (يمون) على ارواح الناس ولقمتها بهذه البساطة الابوية، من سمح له أن (يبشرنا) بحرب عالمية ثالثة ولماذا على البشر في هذه الكرة الارضية أن يروا كلام السيد بوش مناسبا لحياتهم ومستقبلهم؟
لقد كان الاستعمار القديم في شكله الكولينيالي يمتلك من (المستحى) كي يسمي احتلاله انتدابا، ونهبه لخيرات الشعوب اقتصادا مشتركا او تطويرا أو أي شيء يخفف من حدة الصورة البشعة للأستعمار في محاولة للتمسك ولو بأهداب شيىء من الاخلاق، اما التهديد بحرب عالمية فليس شيء يرفع الرأس، ولا هو قيمة أخلاقية ولا انسانية (...)
 
كومبيوتر أبو المية
بقلم نجيب نصير
21 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
طبعا الجميع يعرف عن تهافت اسعار أجهزة الكومبيوتر وقطعها التبديلية والتطويرية ، وطبعا الجميع يعرف عن أهمية الكومبيوتر وتطبيقاته وخدماته ، الا أغلب دوائرنا الحكومية المتأثرة بالدمغة العثمانية ، ولكننا لم نسمع بعد بالكومبيوتر المحمول أبو الـ100 دولار الذي سوف يعتبر سلعة شعبية ترافق كل فرد تفاصيل حياته ، وطبعا اذا تكلمنا عن كومبيوتر يبتدء سعره بـ 100 دولار سوف نعرف أن سعره سوف يهبط الى دولارين في غضون اشهر... ولكن الاهم ماذا نفعل به ؟
أعتقد وبمناسبة هذا الاختراع الذي سوف يرفع السوق الاستهلاكية على الكومبيوتر كجهاز بلاستيكي مستهلك أننا أمام مشكلة نفايات بلا (...)
 
أخلاق باب الحارة
بقلم نجيب نصير
16 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
ولأن الأخلاق جزء من الثقافة ، ولأن الثقافة هي المحرك الاساسي للفعل والانتاج الانساني ، ولأن المسلسل التلفزيوني هو انتاج حداثي يخضع لعقلية مركبة في الانتاج والتوزيع ، ولأن باب الحارة نجح من هذه الناحية ، ونجح من ناحية تعليم وتعميم قيم الفروسية والمشاركة وعدم الاستئثار بالكعكة ، بل جعل أهل الحارة كلهم من المستفيدين منها .فأن أول عمل قام به صناع العمل هو الانفصال .
فما يتردد في الوسط الفني عن انفصال مخرج العمل عن المنتج ، لأن هناك ممولين دفعواالأنتاج أجزاء جديدة من باب الحارة ويستطيع المخرج أن بصبح صاحب أو مدير شركة ، فالانفصال والسعي وراء الرزق واجب أخلاقي (...)