شبكة فولتير
دولة

العراق

واشنطن وطهران تضعان أحد قتلة سليماني في السلطة في العراق 21 أيار (مايو) 2020
تم الاتفاق بين واشنطن وطهران على تعيين مصطفى الكاظمي، أحد قتلة الجنرال قاسم سليماني في منصب رئيس الوزراء العراقي.
على الرغم من حصوله على جنسية مزدوجة، بريطانية وعراقية، إلا أنه معلوم للجميع أن السيد الكاظمي قريب من وكالة المخابرات المركزية.
شارك في الحكومة العراقية في المنفى التي أنشأتها واشنطن حول أحمد الجلبي للإطاحة بالرئيس صدام حسين. كما أنه قريب من المملكة العربية السعودية، التي كان ولي عهدها محمد بن سلمان، أول شخصية أجنبية تهنئه على تعيينه بهذا المنصب. كان صحفياُ في المونيتور، ثم مدير المخابرات العراقية. وكان هو الطرف العراقي المتورط في عام 2020 في (...)
 
الانتهاكات الإيرانية للسيادة العراقية نيويورك (الولايات المتحدة) | 9 كانون الثاني (يناير) 2020
لاحقاً برسالتنا المؤرخة 6 كانون الثاني/يناير 2020 (S/2020/15) بشأن انتهاك سيادة العراق الذي قامت به القوات العسكرية الأمريكية بتاريخ 3 كانون الثاني/يناير 2020، وبناءً على تعليمات من حكومة بلادي، أكتب إليكم مرة أخرى لإبلاغكم بخرق آخر تعرضت له الأراضي العراقية منتصف ليلة الأربعاء الموافق 8 كانون الثاني/يناير 2020، بضربات بالصواريخ الإيرانية استهدفت معسكرات تضم قوات عراقية وقوات للتحالف الدولي. وإن قصف الأراضي العراقية من قبل الجمهورية الإسلامية الإيرانية، بحجة الدفاع عن النفس وتحت المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة، أمر مرفوض ويمثل خرقاً لسيادة العراق (...)
 
تناقضات الميدان
بقلم تييري ميسان
تناقضات الميدان دمشق (سوريا) | 12 تشرين الثاني (نوفمبر) 2019
وفقًا للخريطة المنقحة التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز في عام 2013، المتعلقة بإعادة هيكلة الشرق الأوسط، فقد تم تقسيم سوريا والعراق إلى أربع دول. منها دويلة "سنية" وأخرى "كردية" يتم إنشاءهما على أراض مجتزأة من دولتي سورية والعراق الحاليتين. وقد نشرت صحيفة أوزغور غوندم الكردية في تركيا قرار ومحضر الاجتماع الذي أعدت فيه وكالة المخابرات المركزية غزو العراق من قبل داعش.
تشير هذه الوثيقة إلى أن مسرور "جمعة" البرزاني، رئيس الاستخبارات آنذاك ورئيس حكومة إقليم كردستان الآن، كان أحد المشاركين في هذا الاجتماع التخطيطي الذي انعقد في العاصمة الأردنية عمان في اليوم الأول (...)
 
ثلاثون قتيلاً في مظاهرات العراق 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2019
تم قمع المظاهرات بشدة في العراق لليوم الثالث على التوالي، مما أسفر عن مقتل 28 متظاهراً واثنين في صفوف الشرطة.
النقاط الساخنة الرئيسية تتمركز في محافظة ذي قار الشيعية، وفي العاصمة بغداد.
يحتج المتظاهرون على بطالة ربع الشباب وضد الفساد المعشش في كل مكان في المؤسسات السياسية الجديدة.
تأتي هذه الاحتجاجات في الوقت الذي يشغل فيه عادل عبد المهدي منصب رئيس الوزراء منذ عام، ومع بداية الحج الشيعي في كربلاء. وكان تدخل آية الله العظمى السيستاني في صلاة الجمعة، في 4 تشرين الأول (أكتوبر)، منتظراً بفارغ (...)
 
اسرائيل تقصف في العراق 31 تموز (يوليو) 2019
ذكرت صحيفة "الجريدة" الكويتية أن درون إسرائيلية (طائرة بدون طيار) أقلعت من قاعدة أمريكية في سوريا، وقصفت قاعدة إيرانية في العراق في 20 تموز-يوليو 2019.
من ناحية أخرى، كشفت قناة "العربية" الفضائية السعودية في اليوم نفسه أنه جرى قصف بواسطة طائرة أجنبية أسفر عن مقتل عناصر من الحرس الثوري الإيراني.
ومن جانبها، كشفت صحيفة الشرق الأوسط السعودية ومقرها لندن، أنه جرى في الواقع تفجيران إسرائيليان، أحدهما نفذته طائرة من طراز F-35 بشهادة دبلوماسي غربي، وأن هذه العملية كانت تستهدف مستودعاً للصواريخ الباليستية.
في العام الماضي، حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي من أن بلاده (...)
 
من أجل حرية حركة البضائع في المشرق 18 نيسان (أبريل) 2019
طورت إيران، والعراق، وسوريا مشروع خط سكك حديدية إقليمية يربط ميناء خرمشهر في شمال الخليج العربي- الفارسي بالبحر الأبيض المتوسط ،عبر بغداد.
تقرر بناء هذا المشروع في عام 2010 في إطار السوق الإقليمية المشتركة آنذاك. لكنه توقف بسبب الحرب، وانحلت السوق المشتركة بعد تدمير الجزء السوري من هذا الطريق على يد "الجيش السوري الحر".
يواجه هذا الخط الحديدي، وهو حق لهذه الدول الثلاث ذات السيادة، عقوبات أمريكية تمنع إنجازه شكلياً.
من المتوقع أن يسمح خط السكة الحديدية بالتبادلات الصناعية والزراعية والتجارية بكافة أنواعها، مع مضاعفة التجارة بين البلدان الثلاثة أربعة أضعاف (...)
 
منظمة حظر الأسلحة الكيميائية دمشق (سوريا) | 5 آذار (مارس) 2019
قصف الثلاثي الغربي، الولايات المتحدة، وفرنسا، وبريطانيا في 14 نيسان 2018، ثلاثة مواقع في سورية ترتبط، وفقا لهم، "بالبرنامج الكيميائي للنظام"، رداً على استخدامه غاز السارين، قبل أسبوع من ذلك التاريخ في دوما.
كما أدان الغربيون دمشق على أساس معلومات مخابراتية، قبل الحصول على أدلة دامغة. فكان هذا القصف الأحادي الجانب غير قانوني بنظر القانون الدولي، لكن له مايبرره بنظرهم، ألا وهو خطورة ماحصل : سورية تجاوزت "الخط الأحمر". لكن سورية وجيش الإسلام (الإرهابي) ماانفكا يتبادلان التهم بتحمل مسؤولية ما حصل آنذاك.
بيد أننا نذكر جميعاً أن تقريراً للأمم المتحدة، أعدته في (...)
 
 
العراق على مفترق طرق 10 أيلول (سبتمبر) 2018
طالب الائتلاف العلماني التابع لمقتدى الصدر باعتذار واستقالة حليفه السابق، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، رداً على أعمال الشغب في البصرة.
مقتدى الصدر، فضلا عن أنه زعيم شيعي، إلا أنه يروج لسياسة استقلالية عن إيران والولايات المتحدة على حد سواء، ويسعى لإستراتيجية تحالف مع مكونات دينية عراقية أخرى.
لقد تم فرض رئيس الوزراء حيدر العبادي بشكل مشترك من قبل الولايات المتحدة وإيران في عام 2014، على الرغم من فوز نوري المالكي بانتخابات ديمقراطية. فتعهد بمتابعة السياسة الأمريكية خلال فترة ولايته المقبلة، وأعلن أنه سيطبق عقوبات واشنطن على طهران.
ودعا آية الله علي (...)
 
العبادي يفرض حالة الطوارئ في العراق 19 تموز (يوليو) 2018
تتوالى الاحتجاجات في جنوب العراق منددة بغياب الخدمات الحكومية.
وقد فرض رئيس الوزراء حيدر العبادي حالة الطوارئ خلال عطلة نهاية الأسبوع، لمنع امتداد الحركة الاجتماعية إلى العاصمة.
يٌذكر أن الاحتجاجات ابتدأت بالمطالبة بالكهرباء. إذ أن درجات الحرارة تتراوح الآن بين 45 إلى 48 درجة مئوية في جنوب البلاد، ومن المستحيل العمل في درجة حرارة مماثلة من دون تكييف. ثم تطورت المظاهرات منددة بفقدان مياه الشرب ووجود عمال أجانب في قطاع استخراج النفط، بينما بلغت البطالة أعلى معدلاتها في البلاد.
وأخيراً، فإن قضية مكافحة الفساد التي هيمنت على حملة الانتخابات التشريعية، عادت (...)
 
الأكراد الموالون للولايات المتحدة ضد المسيحيين العراقيين والسوريين 7 تموز (يوليو) 2018
فرضت حكومة إقليم كردستان العراق ضريبة إسلامية على الشركات التي يملكها مسيحيون.
ظهر في أواخر حزيران-يونيو أن 80% من سكان مدينة عنكاوا (محافظة أربيل)، هم من المسيحيين. هذه الضريبة تتطابق مع الجزية سابقا، وهي الضريبة المحصلة من المسيحيين لعدم إلزامهم بالخدمة في الجيش.
وعلى الرغم من التنديد منذ البداية بمبادرة سلطات المدينة هذه، إلا أن هذه الضريبة امتدت لتشمل مدينة سيميل.
بالتزامن مع ذلك، غزت وحدات حماية الشعب الكردية YPG ( المدعومة من الولايات المتحدة، وإسرائيل، وفرنسا) واحتلت بلدتين مسيحيتين في سوريا، هما تل الجزيرة، وتل باز (على نهر الخابور).
وفي السنوات (...)
 
إعادة توزيع الأوراق في العراق 14 حزيران (يونيو) 2018
أعلن البرلمان العراقي أن الانتخابات البرلمانية الرامية إلى تجديده غير نظامية. كما رفض اللجنة الانتخابية، ودعا إلى إجراء انتخابات جديدة.
هذا، وقد اندلعت أعمال عنف في بغداد، راح ضحيتها ثمانية عشر شخصا. وقد ندد مقتدى الصدر، الفائز في الانتخابات الملغاة، بالمناورة التي قام بها البرلمان المنتهية ولايته، داعيا العراقيين إلى إلقاء السلاح.
في الوقت نفسه، شب حريق دمر واحدا من أربعة مستودعات تخزين آلات التصويت وأوراق الاقتراع. لكن لا يبدو أن هذا الفعل الإجرامي، بإمكانه أن يمنع إعادة الفرز اليدوي للأصوات. مما حدا برئيس الوزراء حيدر العبادي، أن يندد بالنواب الذين (...)
 
رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته يشكك باللجنة الانتخابية 7 حزيران (يونيو) 2018
ندد رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته حيدر العبادي، بمخالفات خطيرة حصلت أثناء الانتخابات التشريعية. واتهم على وجه الخصوص أعضاء المفوضية العليا المستقلة للانتخابات (IHEC) بتزوير التصويت الإلكتروني من الخارج. وأعلن أنه سوف يمنع احترازيا أعضاء المفوضية من مغادرة البلاد، ريثما يصدر قرار قضائي.
من جانبها، ألغت اللجنة الانتخابية بالفعل نتائج أكثر من ألف مركز اقتراع.
جاء حيدر العبادي إلى السلطة، إثر الحملة الدولية لإجبار رئيس الوزراء المنتخب نوري المالكي على الاستقالة. لكنه خسر للتو الانتخابات لصالح الائتلاف الوطني لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر مع الحزب (...)
 
7 ملايين عراقي بدون مياه هذا الصيف؟ 3 حزيران (يونيو) 2018
وفقاً لوزير الموارد المائية العراقي، فإن حوالي 7 ملايين شخص قد يكونون بلا مياه هذا الصيف، مما قد يضطرهم إلى النزوح.
شهدت العديد من المجاري المائية انخفاضا حادا في منسوبها منذ نحو عام تقريبا.
نلاحظ في الصور المنشورة أعلاه أحد أحواض احتجاز المياه الرئيسية التي تم تصويرها في 25 أيار-مايو 2017 (على اليسار) وبعد عام (على اليمين). انخفاض منسوب الماء لافت للنظر.
لايمكن نسب هذه الظاهرة المفاجئة إلى تغيرات في المناخ، بل إلى دخول سدين في الخدمة في كل من إيران، وتركيا.
تواجه إيران في الواقع مشكلة خطيرة أيضاً تتعلق بالوصول مصادر المياه، حيث يستهلك الإيرانيون أكثر (...)
 
العراق: الوجود الأميركي موضع تساؤل دمشق (سوريا) | 1 حزيران (يونيو) 2018
لم يعرف العراق أبداً السلام منذ الغزو الأمريكي قبل خمسة عشر عاماً، مما جعل الناخبين يفقدون الثقة في مختلف المؤسسات السياسية المتعاقبة. على أية حال، فقد اختار أولئك الذين شاركوا في الانتخابات التشريعية في 12 أيار / مايو، قوائم معادية للولايات المتحدة، معاقبين بذلك قائمة رئيس الوزراء التي لم تكن مع ذلك مخيبة للآمال. والسؤال هل ستتمكن الولايات المتحدة من الحفاظ على الفوضى؟ أم أنهم سيضطرون فعلا إلى المغادرة؟
 



المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يحكم العراق اليوم؟
من يحكم العراق اليوم؟
فراغ قانوني
 
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
من واشنطن إلى بغداد
 
فضيحة براميل النفط العراقي
فضيحة براميل النفط العراقي
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
 
الحرب القذرة على العراق
الحرب القذرة على العراق
التحالف ضد الشرف