شبكة فولتير
دولة

العراق

في الذكرى الرابعة لاحتلال العراق
بقلم عبد الباري عطوان
في الذكرى الرابعة لاحتلال العراق لندن (انگلستان) | 13 نيسان (أبريل) 2007
حلت الذكرى الرابعة لاحتلال العراق في وقت تتعالى فيه الأصوات يوما بعد يوم منددة بشناعة ما يجري في بلاد الرافدين, ومطالبة برحيل الأمريكان وحلفائهم. الذكرى كانت مناسبة لعدد من المثقفين العرب للتعبير عما يخالجهم من حزن وتدمر حيال الوضع القائم هاهناك. وهو السياق الذي يندرج فيه المقال التالي للصحافي والكاتب العربي عبد الباري عطوان. هذا الأخير يجرد معنا حصيلة الهجوم الامريكي الغاشم على العراق لينتهي إلى أن الأرقام والواقع الحاضر يؤكدان لامحال أن الإنتصار ليس أمريكيا, بل هو حليف المقاومة العراقية الباسلة.
 
حملة إعلامية لإعادة تسليح "مجاهدي خلق" الإيرانيين باريس (فرنسا) | 20 شباط (فبراير) 2007
في شكل من الإجماع اللافت للنظر, تهافتت مجموعة من اليوميات الأوروبية على نشر صفحة إعلانية تجزم بأن: " 5.2 مليون مواطن عراقي يدين تدخل النظام الإيراني (في بلادهم)".
تجدر الإشارة إلى أن الحملة هذه يقف وراءها ويمولها " مؤتمر التضامن العراقي" المنبثق عن الحركة التي تقودها "مريم رادجفي". الحركة التي تنعت باسم "مجاهدي خلق" أو "مجاهدي الشعب" كما يحلو للبعض تسميتها به, والتي تنعم بدعم لامشروط من وزارة الدفاع الأمريكية.
إن الغريب في الأمر هو أن هذه الملايين من العراقين لاتدين تدخل واحتلال جيوش قوات التحالف لأراضيها, بل تدخل الجار الإيراني الذي يدعم سياسيا (...)
 
حقيقة أصلها كذبة تكررت ألف مرة
ثمانية أساطير إعلامية عن العراق قبل وبعد إعدام صدام
بقلم Jean-Sébastien Farez
ثمانية أساطير إعلامية عن العراق قبل وبعد إعدام صدام باريس (فرنسا) | 19 كانون الثاني (يناير) 2007
في العام 2003 أسندت إدارة بوش لمكتب العلاقات العامة "هيل أند ناولتنز راندن غروب" مهمة إشاعة ادّعاءات عدّة حول العراق وتكرارها دون توقف على منابر الصحافة الدولية. وبالنظر إلى العدد الهائل لقنوات البث التي عمد إليها المكتب ذلك, فلقد لبست المزاعم زي الحقائق ووجدت لها مكانا في نفوس العامة. إذ شاعت وذاعت على أعمدة الجرائد, مشكّلة العناوين الرئيسية لنشرات الأخبار التلفزية والإذاعية دون أن يتحمل ولو صحافي واحد عناء التدقيق في صحتها أو عدمه. وبعد ثلاث سنوات من غزو العراق وما خلفه من تداعيات, تستحضر وإياكم شبكة فولتير أهم المزاعم السالفة الذكر والتي تفسر ما آلت إليه الأوضاع حاليا في بلاد الرافدين.
 
مجهودات جريدة "لوموند" الفرنسية للنيل من سمعة المقاومة العراقية باريس (فرنسا) | 2 تشرين الأول (أكتوبر) 2006
خصصت جريدة "لوموند" الفرنسية, خلال نشرتها بتاريخ 23 سبتمبر 2006, مقالا تناولت فيه تقرير لجنة حقوق الإنسان التابعة لمنظمة الأمم المتحدة, والذي يكمم تصاعد عدد القتلى المدنيين الذين لقوا حتفهم في العراق ويبرز تعميم أساليب التعذيب التي طالت حتى مراكز الإعتقال الرسمية. التقرير يحمل مسؤولية الوضع القائم للحكومة العراقية وقوات التحالف.
وحتى تتمكن من التطرق إلى الموضوع بالطريقة التي تحلو لها, سارعت سكريتارية تحرير جريدة "لومومند" إلى جمع أخبار وكالتي الأنباء "أ.ف.ب" و"أ.ب", وإضافتها عنوانين أحدهما صغير والآخر عريض. أما الأول وهو كالتالي: "العراق: أعمال عنف متبادلة (...)
 
قوات الإحتلال الأمريكي تتنازل للمتمردين عن الفلوجة باريس (فرنسا) | 8 أيلول (سبتمبر) 2006
لقد نجحت القوات الأمريكية, إبان معركة الفلوجة في نونبر 2004, في سحق المقاومة العراقية. إذ دمر المحتل الغاشم ما لايقل عن 9000 مسكن وقتل مابين 4000 و6000 شخص بدون التمييز بين المقاتلين وغيرهم من المدنيين. كما أن الساكنة لم يكن يسمح لها بولوج مدينتها إلا بعد أن تم وضع نظام مماثلة بيوميترية (حياوة إحصائية) وإرساء دعائم نظام حكم استثنائي.
سنتين بعد ذلك, هاهي ذي قوات التحالف تغادر الفلوجة الشهيدة. فمن الآن فصاعدا أصبحت زمام الأمور في يد المتمردين, الذين غدوا يديرون نقاط العبور ويفرضون قوانينهم.
مع ذلك, لايجب رؤية انفلاب الوضع ذلك كنتيجة لتغيير عسكري معين. بل (...)
 
 
 
13 حزيران (يونيو) 2006
بعد مصرع أبي مصعب الزرقاوي، ومع اقتراب الذكرى السنويّة الخامسة لـ11/9، يطرح السؤال الحارق نفسه: من كسب «الحرب على الإرهاب»؟
ما لا شكّ فيه أن الانتصاريّة المضبوطة التي استُقبل بها مصرع الزرقاوي علامة تسمح بتوقّع نضج نسبيّ في فهم الحرب المذكورة ومجرياتها. فمصاعب العراق وأحداث العنف المستمرّة هنا وهناك شرعت تحول دون التفاؤل البسيط والتبسيطيّ الذي كان يسم كلّ ضربة تُكال للإرهابيين.
مع هذا، فالسؤال المطروح يبقى هو نفسه صعباً، تنبع صعوبته من لزاجة الحرب تلك ومن زئبقيّتها.
فكيف يقاس الانتصار والهزيمة؟
في الحدود القصوى لما أعلنه الطرفان، يصحّ القول إنهما هُزما (...)
 
12 حزيران (يونيو) 2006
مع انتهاء ظاهرة أبو مصعب الزرقاوي كشخص و”رمز”، فإنه ليس هناك ما يحمل على الاعتقاد بعد أن الزرقاوي كحالة ونمط قد اختفى. فقد ارتكب هذا الشخص ما ارتكبه، تحت شعار مقاومة المحتلين (ومن ورائهم غير المسلمين)، ويكمن تعقيد حالته في أنه قارع القوة الأمريكية بالفعل والحق بها خسائر موصوفة، مما جعل منه العدو رقم واحد لهم، بيد أنه في الوقت نفسه ناصب أكثر من نصف الشعب العراقي العداء تحت مسميات محاربة الكفر والطواغيت والطوائف الرافضة، واستسهل استباحة دماء الابرياء لأغراض مريضة مثل القاء الرعب في النفوس، بل إنه ناصب مفهوم الدولة العداء فحمل على فكرة الدولة العصرية واعتبر (...)
 
 
3 حزيران (يونيو) 2006
فضيحة أخرى في العراق بدأت تلاحق الادارة الاميركية وقواتها: إذ اكدت الشرطة العراقية ان «11 مدنياً، معظمهم أطفال، قتلتهم هذه القوات في بلدة الاسحاقي في آذار (مارس) الماضي. ما دفع الرئيس جورج بوش الى الاعراب عن استيائه من هذه الأنباء» للمرة الثانية خلال يومين. بعدما أكد استياءه أول من أمس من أنباء مجزرة حديثة. وفيما ابلغ رئيس الوزراء الايطالي رومانو برودي نظيره البريطاني توني بلير خلال زيارة الأخير لروما أمس، قراره النهائي بسحب قواته من العراق، يستعد الكونغرس الاميركي للتصويت على مشروع قرار يتبناه المرشح الديموقراطي السابق للرئاسة جون كيري يدعو الى سحب القوات (...)
 
28 أيار (مايو) 2006
بعض الظواهر العصية على الفهم في المنطقة هي كيف يتحول وجود الاحتلال إلى ضرورة وإلى ضامن لوحدة الأرض والشعب وتكون المطالبة ببقائه واحدة من استراتيجيات الحفاظ على الكيان والهوية؟
احدى نتائج الاحتلال الأميركي للعراق، عدا أنه مهّد للدخول الإيراني، جاءت لتكشف عن حيوية فائقة في المجتمع العراقي كانت مُضمرة أيام حكم البعث، وهذه الحيوية فيها السياسي والإيماني وفيها الدخول إلى صراع إقليمي وعالمي يتخطى حدود العراق وإمكانات أهله. وكشفت أيضاً عن مزاوجة بين الهويات الدينية المتنامية والمتجاورة بحيث صارت المصالح المشتركة تتخطى البعدين الدولي والقومي، في حين أنه بات واضحاً (...)
 
28 أيار (مايو) 2006
بعد مخاض عسير ولدت حكومة عراقية جديدة بعد أن استوجب ظهورها، تقديم أثمان مضاعفة من الخسائر المعقولة واللامعقولة، في ظل أوضاع صعبة جداً يعيشها العراق ما يضع هذه الحكومة منذ يومها الأول في امتحان صعب تستوجبه الضرورات الوطنية والانسانية. فحكومة المالكي ترث أوضاعاً ينوء بحملها الجمل مثلما تقول الأمثال وبشكل لا يمكنها من ترجمة بيانها الوزاري الى أفعال تنفيذية على الأرض، من دون تعاون من كل الأطراف الوطنية التي شاركت في العملية السياسية، وقبل ذلك فإن قبول الجمهور في دعم الحكومة وإسنادها سيكون الفيصل الحاسم في تجاوز ذلك الإرث الثقيل.
وأمام حكومة المالكي جملة من (...)
 
28 أيار (مايو) 2006
أخيراً صادق البرلمان العراقي في العشرين من مايو الجاري, على مجلس الوزراء الذي اقترحه رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي, وذلك بعد خمسة أشهر من انتخابات ديسمبر الماضي, على أن تقضي الحكومة المجازة دورتها كاملة. وسرعان ما جاءت استجابة الرئيس بوش لهذه الخطوة ,على أنها تمثل تطوراً كبيراً وعلى درجة من الأهمية لبروز العراق كدولة حرة ديمقراطية مستقلة. ومن جانبه طار رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى بغداد في الثاني والعشرين من الشهر الحالي, زاعماً أن إعلان تشكيل الحكومة العراقية الجديدة, إنما يشير إلى "بداية جديدة" سوف تمكن العراقيين من الإمساك بزمام أمرهم وتولي (...)
 
8 أيار (مايو) 2006
اسقاط المروحية البريطانية في البصرة قد يكون ايذاناً بأن المقاومة لقوات الاحتلال البريطاني قد بدأت، وانها قد تستمر حتى جلاء الجندي الأخير. صحيح ان البيان الموقع باسم «ابناء البصرة المجاهدة» لا يتمتع بمصداقية تأكيد وجود مثل هذه المقاومة، إلا انه يدق ناقوساً واضحاً وقوياً لتوني بلير وحكومته.
لم يكن بلير يحتاج الى خمس جثث أخرى ليختم اسبوعاً اسود، بل الاسبوع الأكثر خطورة في عهده، فنتائج الانتخابات المحلية - على رغم محليتها - أعادت فتح كل ملفاته الداخلية والخارجية، وكان من الطبيعي ان تشكل حربه في العراق أحد الخناجر التي تستخرج للمرة الألف لتغرز مجدداً في صورته (...)
 
6 أيار (مايو) 2006
عن العراق قال مسؤول بارز في مركز ابحاث اميركي معروف بـ"موضوعيته": "لا ارى ان الحرب الاهلية في العراق حتمية. لكن ذلك لا يعني على الاطلاق توقف العنف. قد يتوصل العراقيون بعد مماحكات ومساومات الى حكومة. لكنهم لن يتوصلوا الى سلام او الى تسوية. الاكراد مرتاحون في مناطقهم في شمال العراق كما كان موارنة لبنان في الماضي. فهل سيحل بهم ما حل بالموارنة بعد سنوات؟ لا احد يعرف. هناك لجنة قيد الاعداد في واشنطن مهمتها درس الوضع في العراق وربما اقتراح عدد من التوصيات او الحلول. ومن الاعضاء المقترحين لها وزير الخارجية الاميركي الاسبق جيمس بيكر ولي هاميلتون. وفي اي حال وايا (...)
 
 
 
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
 
 
 
 
 
ارتباط الامة بالشريعة
كربلاء وفلسفة الشهادة
 
1 شباط (فبراير) 2006
أفرزت "الإنتخابات" العراقية وبدلالة نتائجها النهائية, خارطة واضحة المعالم للمخطط الذي جرى الإعداد له بغياب وتغييب قسري لإرادة أبناء العراق الشرفاء وبتواطؤ مفضوح للبعض ممن يدَّعون الإنتماء إليه والذين راهنوا وارتهنوا منذ البداية لمصالحهم الطائفية وطموحاتهم الذاتية , فآثروا الفوز بالمناصب و المقاعد وسعوا إليها بدل السعي للفوز بالعراق الوطن.
ولو كان الأمر على غير ما أدعي , فإن العودة لأقوال وأفعال هذا البعض وخلال سنوات الإحتلال القاتمة , وآخرها موقفهم من الدعوة لتشكيل حكومة وحدة وطنية التي يدعوا إليها ابناء العراق الغيورين والتي تعكس حرص هؤلاء الوطنيين (...)
 
1 شباط (فبراير) 2006
تعرف إدارة جورج بوش وسفارتها في العراق أكثر من غيرهما أن ما سُميّ بانتخابات “الجمعية الوطنية” في 15/12/2005 كان أشبه ما يكون بمسرحية هزلية ضحك فيها الضاحكون على ذقون العراقيين والعالم، وأن الاقتراع الذي جرى في أثناء مشاهد تلك المسرحية لم يكن تصويتاً حراً ولا شبه حر بقدر ما كان إخراجاً سياسياً لخريطة تمثيلية فصلت سلفاً على مقاس “إحصاءات” افتراضية لعدد أهل المذاهب والملل والنحل وأتت نتائج الانتخابات تقيم على “دقتها” “دليلاً”.
وتعرف أن مطالب القوائم السياسية المعارضة ل “الحكومة” القائمة، الذاهبة إلى وجوب إلغاء الانتخابات ونتائجها وإعادتها جملة، مطالب مشروعة (...)
 
 
29 كانون الثاني (يناير) 2006
أتمنى، بصفتي مواطنا من مواطني هذه الامة، الذي يتعاطى الشأن السياسي اكثر قليلا من سواه بحكم مهنته وحرفته، أتمنى على الولايات المتحدة، المعروفة بأميركا، ألا ترتكب حماقة اخرى في حق نفسها. اتمنى ان تتذكر انها زحفت بجيوشها وحلقت بطائراتها من اجل نشر «الديموقراطية» في العراق. ولكن الديموقراطية مارسها في فلسطين فريقان: فتح الحاكمة المهزومة، وحماس المنتصرة. من خلال صناديق الاقتراع.
تحية لفتح، لأنها، بعكس جميع الانظمة العربية، لم تنتصر بـ 99 ولا بمئة ولا بـ 90 في المئة. دعت الى الانتخابات وقبلت نتائجها. وتحية لحماس لأنها تقول انها تريد المشاركة في الحكم، ولا ترضى ان (...)
 
 
25 كانون الثاني (يناير) 2006
في خطابه عن حالة الاتحاد سيؤكد الرئيس بوش، وسط اجواء حماس، على ان لديه استراتيجية نصر في العراق.
أنا لا أثق به. والحقيقة انني اعتقد ان أدارته وبعد ثلاث سنوات من النزاع ترفض الاعتراف بالهزيمة ولكنها تخلت حتى عن محاولة تحقيق النصر. ولتوضيح موقفي دعوني أروي لكم بعض القصص عن الكهرباء.
النقص في الطاقة الكهربائية يعتبر مسألة حاسمة بالنسبة للعراقيين العاديين، ولمصداقية حكومتهم.
وكما قال محسن شلاش، وزير الكهرباء، الأسبوع الماضي، فانه «عندما يخسر البلد الكهرباء فانه يواجه الدمار، حيث لا شيء يعمل، وتتدهور كل الصناعات ويتزايد النشاط الارهابي».
ويمتلك شلاش مبررا (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يحكم العراق اليوم؟
من يحكم العراق اليوم؟
فراغ قانوني
 
فضيحة براميل النفط العراقي
فضيحة براميل النفط العراقي
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
 
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
من واشنطن إلى بغداد
 
الحرب القذرة على العراق
الحرب القذرة على العراق
التحالف ضد الشرف