شبكة فولتير
دولة

العراق

2 تموز (يوليو) 2005
كما كان متوقعاً، لم يأت الخطاب المنتظر للرئيس الأميركي أول من امس بأي جديد في مواجهة حال التململ الشعبي والضغوط المتزايدة لجهة تحديد جدول زمني لسحب القوات الأميركية من العراق. هذا لا يعني ان أحداً كان يتوقع ان يعلن بوش موعداً لسحب قواته في مواجهة حرب الاستنزاف التي تشنها قوى محلية، تساندها قوى اقليمية، همها الاساس افشال مشروع الديموقراطية في الشرق الاوسط، انطلاقاً من العراق، حتى لو كان ذلك ليس السبب الحقيقي وراء الحرب.
فأميركا هي القوة العسكرية الاعظم في العالم، ومن غير المعقول ان يتوقع من صاحب البيت الابيض ان يرفع العلم الابيض، استسلاماً فورياً، او مؤجلاً، (...)
 
جنوب طهران يهزم شمالها
بقلم جوزيف سماحة
2 تموز (يوليو) 2005
محمود أحمدي نجاد. إن من يبحث عن هذا الاسم في وسائل الإعلام التي غطت الانتخابات الإيرانية في مراحلها الأولى لن يصادفه كثيرا. فإذا حصل فإنه أقرب ما يكون الى اسم شخص يثير الفضول لأنه يعتبر الانتخابات مناسبة للظهور والكلام مدركاً انه لا يملك أي حظ فيها.
تغير الوضع بعض الشيء عند إعلان نتائج الدورة الأولى عندما حل نجاد ثانيا، بفارق 400 ألف صوت فقط، وراء هاشمي رفسنجاني. إلا أن الطبع غلب التطبع فقيل إن المفاجأة ستعيش أسبوعاً ثم تعود المياه الى مجاريها، ويكون ما يجب أن يكون، أي يفوز رفسنجاني بالسباق الرئاسي.
إلا أن الانقلاب حصل فبات على الإعلاميين الاعتذار والتغني (...)
 
 
30 حزيران (يونيو) 2005
أراد الرئيس الأميركي جورج بوش، في خطابه المتلفز الأخير، محاربة الشك باليقين. غير أن المشكلة هي أن الشكوك التي بدأت تساور مواطنيه واقعية في حين أنه لا يملك رداً عليها سوى “يقينه”. لقد تميّز هو وطوني بلير باختراع “حجة سياسية” فريدة من نوعها: القناعة العميقة والصادقة والذاتية بالصواب. وقد ردد كل منهما، غير مرة، أنه ممتلئ ثقة بصحة ما يقدم عليه. يفعلان ذلك من دون أي مبالاة إلى أن كل يوم يمر، كل يوم، يُظهر أنهما من أكثر زعماء العالم كذباً ومراوغة.
إذا كان، في الأسابيع الأخيرة، من حدث حارب الشك باليقين، فهو نشر «مذكرة 10 داوننغ ستريت». فهي تحسم أن البريطانيين (...)
 
 
29 حزيران (يونيو) 2005
عن العراق قال احد العاملين المتخصصين في الادارة: «لا يمكن القول منذ الآن ان “المجاهدين” سينسحبون من العراق والى اين. بعض هؤلاء يقاتل لسبب ايديولوجي. وبعضهم الاخر لسبب ديني. وبعضهم الثالث لمنع سيطرة شيعة العراق “65% من شعبه” عليه. وهناك مجاهدون غير عراقيين هدفهم محاربة اميركا التي ستبقى في العراق بعد الانتخابات المقبلة التي يفترض ان تجرى اواخر السنة الجارية. وهناك مجاهدون سنّة يحاربون الشيعة "الكفار". وهناك من يحارب قوى الامن العراقية لعرقلة اعادة بنائها مع الجيش. لكن هذه القوى كلها بعد حصولها على التدريب اللازم وبعد انتهاء المرحلة الانتقالية وقيام النظام (...)
 
 
 
25 حزيران (يونيو) 2005
تواجه أميركا احتمالاً حقيقياً لهزيمة في العراق. فالمقاومة أكثر ضراوة من أي وقت مضى، والقوات الأميركية بلغت أقصى درجات الانتشار على مسافات طويلة بينما لا تزال القوات العراقية غير مؤهلة بعد للحلول محلها.
ويشير تصاعد العنف الطائفي إلى أن الحرب الأهلية على الأبواب. فكل يوم يأتي بحصيلة مذابح رهيبة. ولا يبدو أن الأمن متوافر في أي مكان ولا في بغداد على وجه الخصوص. فالعراق ينحدر تحت الاحتلال الأميركي نحو الفوضى المطلقة التي يصعب ضبطها.
تلك هي الخلفية الكئيبة للزيارة التي يقوم بها الرئيس جلال طالباني لواشنطن في 24 الشهر الجاري. فاللقاء يتم في وقت بالغ الصعوبة. فما (...)
 
أبعاد اللعبة الأمريكية بالعراق
حل قضية النجف على أساس تسوية داخلية تجهيل لطبيعة الصراع
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
 
أهداف ووسائل واحتمالات
احتلال النجف نموذج مصغَّر لاحتلال العراق
بقلم الدكتور حسن خليل غريب مؤلف كتاب المقاومة الوطنية العراقية
احتلال النجف نموذج مصغَّر لاحتلال العراق 14 آب (أغسطس) 2004
سقطت النجف منذ أن تآمر نظام الملالي في إيران مع أصحاب المشروع الأميركي في العدوان على العراق واحتلاله. ومنذ أن بارك حزب الدعوة الإسلامي، والمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق، وقوات "فيلق بدر"، ومحمد بحر العلوم، والحزب الإسلامي، وكل من لفَّ لفهم من الشيعة ممن دخلوا مجلس الحكم الانتقالي المدفون، والحكومة العراقية المؤقتة "الواقي الذكري للاحتلال"... توهَّم الجميع أنهم، بالتنسيق والتآمر مع قوات الغزو الأميركي، سينالون جائزة الاستيلاء على العراق. لكن خاب ظنُّهم وأخذوا يستفيقون –شيئاً فشيئاً- على سراب الوعود. فخاب ظن الواعد والموعود إذ كان كل طرف منهم (وهم (...)
 
من قلب العراق
العراقيون يتحدثون اِلى العراقيين
بقلم الأخصائي الاِجتماعي العراقي صبحي توما
 
من واشنطن إلى بغداد
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
بقلم شبكة فولتير
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر 28 حزيران (يونيو) 2004
بدأ أحمد شلبي مسيرته بالقيام بعملية خداع بنكي دولي كبيرة خدمة لمصالح الاستخبارات الغربية. ثم لعب يوما بعد آخر دور الخادم لمصالح وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إي)، وكذا الموساد والبنتاغون. وكان ميدانه هو إبداء الحجج العراقية الضرورية من أجل إظهار حرب استعمارية بمظهر تحرير لشعب. ولكن، بعد كذباته المتكررة على جميع الناس، حول أسلحة الدمار الشامل والعلاقات الموجودة بين صدام حسين وبن لادن، صار اليوم مستهلكا ومزعجا. واستطاعت وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي إي) إبعاده، مؤقتا، لصالح غريمه إياد علوي.
 
فراغ قانوني
من يحكم العراق اليوم؟
بقلم تييري ميسان رئيس تحرير شبكة فولتير
من يحكم العراق اليوم؟ 25 أيار (مايو) 2004
على عكس ماهو معلن رسميا، سلطة التحالف المؤقتة بالعراق ليست جهازا تابعا للتحالف، ولا حتى وكالة تابعة للولايات المتحدة. والاختلافات الحادة أثناء عروض اعادة اعمار العراق التي تقدمت بها الولايات المتحدة، لتبين بوضوح المأزق القانوني الذي توجد فيه هذه الهيئةالإدارية، والتي لا تعدو أن تكون مؤسسة خاصة لاغير، ولا تمت بصلة إلى الشرعية القانونية.ولتشير بوضوح إلى أن الرئيس بوش عمد زيادة على الاحتلال التدميري، إلى خوصصة العراق ومؤسساته مثل ما حدث مع تجربة الاحتلال البلجيكي للكونغو.هذا ما أفاض فيه السيد تييري ميسان في جلسات المؤتمر الدولي لمناصرة المقاومة العراقية بباريس 15ماي 2004.
 
التحالف ضد الشرف
الحرب القذرة على العراق
الحرب القذرة على العراق 3 أيار (مايو) 2004
تلقى الرأي العام الأمريكي والبريطاني مؤخرا، نبأ التجاوزات والااضطهادات التي تعرض لها السجناء العراقيين بغضب شديد، الحادثة التي لا تعتبر سوى حلقة أخرى في سلسلة حلقات الترهيب والتعذيب التي تمارسها الإدارة الأمريكية بإيعاز مباشر من كبار قيادي الجهاز العسكري الأمريكي، الذي يقود حملة منظمة لترويع المجتمع العراقي.وبعيدا عن أن تكون هذه الحادثة أمرا عابرا، فهي تحمل بعدا ذا دلالات على ما يجري بالمنطقة، وهي إتمام لما قد كلف به نجرو بونت، والذي أظهرته وسائل الإعلام كرسول سلام للعراق، ليتضح فيما بعد أنه لم يعدو أن يكون مسئولا سيضطر للاستعانة ببقايا عناصر نظام صدام حسين، والذين تمت مطاردتهم في بداية الحرب.
 
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
فضيحة براميل النفط العراقي
بقلم تييري ميسان
فضيحة براميل النفط العراقي باريس (فرنسا) | 30 كانون الثاني (يناير) 2004
الصحافة الغربية أفاضت بشكل واسع في المعلومات التي أفادت أن حوالي 270 من الشخصيات والشركات التي عارضت بشدة الحرب ضد العراق ، بأنها تلقت تعويضات مالية ورشاوى من قبل النظام السابق لصدام حسين ، لكن أصدقاءنا من هذه الصحافة لم يذهبوا في نقلهم لهذه المعلومات الى ضرورة تقصي الحقيقة ، أو ما يمكن أن يقارب الحقيقة في هذا الموضوع .كان بامكانهم أن يكتشفوا أن الجريدة العراقية التي أذاعت هذا الاتهام مدعومة من قبل تمويلات " جورج سوروس " ومساعدات هيئة الديمقراطية الأمريكية المعروفة ب " النيد " ، والتي تشكل واجهة جهاز المخابرات الأمريكية ، وكذا توجيهات رجل الأعمال السابق القائم بشؤون جريدة صوت أمريكا والتي تستفيد من دعم المسؤول الأمريكي بالعراق :" بول بريمر " نفسه ، اقول أن هذه المعلومات كانت تفتقد الى أبسط الأدلة لتشبع رأي القارىء ، هذه المعلومة نشرت على نطاق عالمي واسع من قبل وكالة ال " ميمري " وهي كالة صحفية أنشئت من قبل ضباط موالون للجيش الاسرائيلي " تسحال " موقع شبكة فولتير يترصد آثار هذه المعلومة المتعفنة وتداعياتها ، ويوافيكم بالتقرير التالي (...)
 



المقالات الأكثر شعبية
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
هذه الصور التي تتفادى الولايات المتحدة رؤيتها
حوالي 17,000 أمريكي أجدع في حرب العراق
 
 صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
صور بربرية تشهد على طغيان قوات الإحتلال في بلاد الرافدين
من أجل تعبأة عامة لإرساء دعائم السلام في العراق
 
من يحكم العراق اليوم؟
من يحكم العراق اليوم؟
فراغ قانوني
 
فضيحة براميل النفط العراقي
فضيحة براميل النفط العراقي
معلومة من انتاج جهاز المخابرات المركزية الأمريكية
 
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
أحمد شلبي.. مسيرة مغامر
من واشنطن إلى بغداد
 
الحرب القذرة على العراق
الحرب القذرة على العراق
التحالف ضد الشرف