شبكة فولتير

محمد ظروف

127 المقالات
سوريا ولبنان
بقلم محمد ظروف
1 كانون الأول (ديسمبر) 2007
النائب اللبناني وليد جنبلاط، بدأ يتحدث عما أسماه بالبازار السوري ــ الأميركي حول لبنان، وهو عبّر عن خوفه من أن يؤدي هذا التفاهم بين دمشق وواشنطن إلى إبرام صفقة، تعيد سوريا مجددا الى «فرض وصايتها» على الساحة اللبنانية، وهذا أمر يتيح حالة ذعر شديد لدى فريق الأكثرية في لبنان، الذي راهن منذ البداية على الدعم الأميركي، لا بل إنه دخل في مشاريع مشبوهة لزعزعة الاستقرار داخل سوريا، وها هو الآن، يدفع ثمن تلك الأخطاء الفادحة التي ارتكبها، خلال الفترة الماضية.
وقد أقر الشيخ بطرس حرب، وهو مرشح للرئاسة اللبنانية بهذه الأخطاء ودعا في حوار متلفز إلى قيام فريق الأكثرية (...)
 
21 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
هكذا هي طبيعة العلاقات بين الدول العربية فهي سرعان ما تتأزم وتتصاعد حتى تصل الى مستوى القطيعة وربما المواجهة ولكنها وبالمقابل ما تلبث ان تعود الى حالتها الطبيعية بطريقة دراماتيكية كما حدث في قمة دمشق المفاجئة التي جمعت بين الرئيس السوري بشار الاسد والعاهل الاردني الملك عبدالله الثاني؟
وهناك اشارات واضحة على أن عدة لقاءات ستعقد في القريب العاجل بين الرئيس الاسد وكل من العاهل السعودي والرئيس المصري وذلك في سياق نفس التحول والمسار الذي تشهده العلاقات العربية - العربية في هذه المرحلة!
ولابد من التأكد ان الجانب المهم في هذه اللقاءات هو انه يتم عبرها تجاوز (...)
 
20 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
نفى السفير الإيراني في دمشق حسن اخزي وجود تعاون نووي بين سوريا وايران في الوقت الحاضر لكنه أكد استعداد طهران لمثل هذا التعاون اذا مارغب الجانب السوري بذلك. واضاف في مؤتمر صحفي عقده أمس في مبنى السفارة الايرانية لتلاوة بيان حول آخر تطورات البرنامج السلمي لايران وتعاونها مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ضوء تقرير المدير العام للوكالة د. محمد البرادعي انه وبعد صدور التقرير فان مواصلة العمل في مجلس الامن بشأن الملف النووي الايراني يعد عملاً انحرافياً داعياً لاعادته من نيويورك إلى فيينا ووصف تصريحات البرادعي وتقريره الاخير والتقدم في حل الاشكالات وازالة الغموض (...)
 
سوريا وإسرائيل
بقلم محمد ظروف
18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
لماذا يستغرب البعض في المنطقة احتمال استئناف المفاوضات بين سوريا وإسرائيل، وينظر إلى الأمر على أنه مؤشر لاستعداد دمشق لمراجعة مواقفها الوطنية والقومية، وفك تحالفها حتى مع إيران؟
ثم من قال ان تحقيق السلام على المسار الفلسطيني - الإسرائيلي، هو وحده كفيل بجلب التسوية الشاملة للصراع العربي - الصهيوني، حتى لو تم تجاهل المسارات الأخرى؟
ولماذا هذا الاستعجال الدولي والإقليمي في اختراق المسار الفلسطيني، وهناك من يسعى إلي عقد اتفاق سلام بين محمود عباس وإيهود أولمرت، خلال موتمر أنابوليس؟
لقد اعترف العرب كافة بإسرائيل، منذ أن قبلوا بالقرارات الصادرة عن مجلس الأمن (...)
 
الصفقة الثلاثية
بقلم محمد ظروف
11 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
أن يفوض الرئيس الاميركي جورج بوش نظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي بمواصلة الحوار مع سوريا من اجل تمرير وتسهيل الاستحقاق الرئاسي اللبناني فهذا مؤشر واضح على ان واشنطن بدأت تسير في الطريق الصحيح ولابد انها ادركت حجم الاخطاء التي ارتكبتها في لبنان والمنطقة وبالتالي فإن الفترة القادمة قد تشهد نوعاً من التصويب او التصحيح لمسار السياسة الاميركية في الشرق الاوسط خاصة اذا ما صدقت نوايا واشنطن بشأن مؤتمر السلام المرتقب في انابوليس!
والواضح ان باريس، اضحت اكثر قدرة على فهم وتفهم متطلبات وهواجس الموقف السوري ازاء لبنان وبدا الرئيس ساركوزي صريحا وشفافا عندما اشار إلى ضرورة (...)
 
سوريا ومؤتمر استنبول
بقلم محمد ظروف
6 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
واضح أن مؤتمر جوار العراق في استنبول، تحول بالفعل إلى مؤتمر مفتوح لإجراء الاتصالات الاقليمية والدولية المباشرة، الأمر الذي أضفى عليه أهمية خاصة من الناحية السياسية.
وهناك من يرى أن المؤتمر شهد استنفارا سياسيا غير مسبوق، الأمر الذي قد يمهد الطريق أمام حدوث انفراجات معينة في أوضاع المنطقة، إذ لابد من التوقف عند اللقاء الهام الذي جمع بين وزيري خارجية سوريا وأميركا، وكذلك الاتصالات التي أجراها وزير الخارجية الإيراني منوشهر متقي مع عدد من نظرائه الغربيين، وكذلك الاجتماع السباعي الذي انعقد لبحث الوضع اللبناني، للتأكيد على أن مؤتمر استنبول كان بالفعل اجتماعا (...)
 
بانتظار ساعة الحرب!
بقلم محمد ظروف
29 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
لم يعد السؤال الذي يتداوله المراقبون: هل تقع الحرب بين سوريا وإسرائيل، بل أصبح: متى ستقع الحرب؟ وهل ستقتصر على الجبهة السورية - الإسرائيلية، أم أنها ستتحول الى مواجهة إقليمية؟
ذلك أن الاستعدادات التي تشهدها إسرائيل، هي مؤشر واضح وقوي على أنهم يعدون أنفسهم لحرب كبيرة وخطيرة، وهم يتوقعون أن تستخدم فيها الأسلحة غير التقليدية، مما دفع بوزير الحرب ايهود باراك الى اعادة توزيع كمامات الغاز على أوسع جمهور في اسرائيل وخاصة في مستوطنات الشمال!
وثمة اجماع لدى الخبراء بأن قادة المؤسسة العسكرية الإسرائيلية الجدد وخاصة وزير الحرب ايهود باراك ورئيس هيئة الأركان اشكنازي (...)
 
28 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
يبدو أن النائب اللبناني وليد جنبلاط، أصيب بخيبة أمل أو صدمة ما، في واشنطن، لأنه وجد أن الإدارة الأميركية ليست بصدد تغيير النظام السوري، بل هي تعمل لتغيير سلوكه فقط، وعلى الرغم من أن جنبلاط جادل وحاول إقناع أصحاب القرار في الولايات المتحدة أنه لا يمكن تغيير سلوك النظام السوري، إلا عبر إسقاطه، ولجأ إلى مؤسسات الرأي العام الأميركي لشرح وجهة نظره، وتسويق أفكاره التي ادعى عبرها أن لبنان لن ينعم بالأمن والاستقرار، إذا ما بقي نظام الحكم في دمشق قائما، فإنه لم يلق أي تجاوب أو استجابة، حتى من قبل بقايا المحافظين الجدد (تشيني وإبراهام وهادلي)، لأن إدارة بوش تدرك بأن (...)
 
انحرافات جنبلاط
بقلم محمد ظروف
25 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
في أميركا قال وليد جنبلاط كل الموبقات السياسية والايديولوجية الحاقدة والعنصرية، ليس ضد سوريا فحسب، بل ضد العروبة وكل ما له صلة بالمقاومة، وأعلن براءته التامة من الماضي الذي حمل بعض الشعارات الوطنية والقومية، مؤكدا الولاء للعم سام وللوبي الصهيوني، وليفتح أمام «العملاء الجدد» في المنطقة آفاقا واسعة من التحرك، قد تصل الى حد المطالبة بتحريض دولة كبرى مثل الولايات المتحدة على ارسال السيارات المصفحة الى قلب دمشق، أي ممارسة ارهاب الدولة ولو كان على طريقة «المافيا الايطالية» لتحقيق ما اسماه توازن الرعب!
وما قاله جنبلاط هو اكثر من انحراف سياسي ليس لأنه هاجم النظام (...)
 
دمشق والنظام العربي
بقلم محمد ظروف
24 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
هناك محاولات تقوم بها بعض الاطراف العربية لإرجاء موعد انعقاد القمة العربية المقبلة في دمشق خلال شهر مارس المقبل تمهيدا لنقل مكان عقدها الى عاصمة عربية اخرى او الى عاصمة مقر الجامعة - القاهرة -، بحجة ان علاقات سوريا تبدو حاليا مضطربة وغير ودية مع معظم الدول العربية.
وهناك خشية ان يكون الهدف الحقيقي لهذا التحرك هو السعي لتدمير الجامعة العربية والقضاء على وجودها ودورها كإطار يجمع العرب عند الازمات والشدائد ويشكل - الحد الادنى - من أجل التواصل والتشاور.
واذا كان هؤلاء «الغيورون» على الجامعة ومؤسسة القمة يطرحون مواقف واستدلالات معينة فإن المطلوب منهم هو فتح (...)
 
تفسيرات مغرضة
بقلم محمد ظروف
23 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
ما تزال التصريحات التي ادلى بها الرئيس بشار الاسد اثناء زيارته الأخيرة لتركيا والتي أكد فيها «حق تركيا في الدفاع عن نفسها بمواجهة خطر الارهاب» وهي التصريحات التي فسرت على انها دعم سوري لاي عمل عسكري، قد تقوم به انقرة في شمال العراق، تثير المزيد من التفاعلات والتداعيات خاصة وان هناك من يريد الاساءة إلى الموقف السوري بأي طريقة، وبالتالي فان ما قاله الرئيس الأسد قد تم التعامل معه بشكل منقوص! فهو لم يقل صراحة انه يؤيد قيام تركيا بعمل عسكري ضد اكراد شمال العراق، بل أكد حق تركيا في مواجهة الارهاب، ليضيف ان محادثاته مع المسؤولين في انقرة وخاصة الرئيس غول اظهرت وجود (...)
 
21 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
على الرغم من نفي السفير الأميركي في بيروت ـ جيفري فيلتمان ـ للرواية والمعلومات التي أوردتها جريدة «السفير» اللبنانية، حول وجود خطة من قبل واشنطن لتحويل لبنان إلى قاعدة عسكرية أميركية متقدمة في الشرق الأوسط، وقبول حكومة النسيورة بإبرام اتفاقية أو معاهدة عسكرية سرية مع الولايات المتحدة بهذا الشأن فإن هناك قناعة لدى الرأي العام اللبناني خاصة بأن السنيورة يمكن ان يقدم على أية خطوة، وذلك بصرف النظر عن تداعياتها وتأثيراتها الخطيرة على مستقبل لبنان ودول المنطقة، على اعتبار ان ما قام به رئيس الحكومة اللبنانية خلال العامين المنصرمين، يؤكد بأن اعطاء أميركا قواعد (...)
 
هل تندلع الحرب؟
بقلم محمد ظروف
20 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
التحذير الذي أطلقه الرئيس الأميركي جورج بوش من أن حربا عالمية ثالثة قد تقع اذا ما نجحت ايران في امتلاك السلاح النووي هو عنوان، بارز لمرحلة تعاطي واشنطن الجديدة مع ملف طهران النووي ذلك أن مثل هذا التحذير يتضمن اعترافا واضحا من الرئيس بوش أن شن أي هجوم عسكري على إيران سيؤدي الى وقوع حرب عالمية ثالثة وأن مثل هذا العمل سيتوسع بسرعة كبيرة ويتحول الى مواجهة دولية اقليمية.
واللافت في هذا الكلام هو التناقض الصارخ الذي وقع فيه الرئيس الأميركي، فهو من جهة يعترف بخطورة اي هجوم عسكري على ايران وإمكانية أن يتحول الى حرب عالمية ثالثة وإصراره في الوقت نفسه على استخدام (...)
 
الصفقة الكبرى
بقلم محمد ظروف
18 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
من زيارة الرئيس بشار الاسد الى تركيا الى جولة وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس في المنطقة الى زيارة ايهود باراك وزير الحرب الاسرائيلي للولايات المتحدة وتهافت بعض القيادات اللبنانية على واشنطن الى سلسلة الزيارات المرتقبة التي يقوم بها اكثر من مسؤول عربي ودولي لهذه العاصمة او تلك يبدو ان الشرق الاوسط مقبل على أحداث وتطورات كبيرة وخطيرة وربما كانت هذه الحركة السياسية والدبلوماسية. وفي كل الاتجاهات من اجل منع وقوع اي مفاجآت او على الاقل وضع اليد والسيطرة المسبقة على مسار الاحداث.
وهناك من يعتقد ان شيئا ما يدبر في الخفاء وقد تكون عملية تبادل الجثث والاسرى (...)
 
16 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
تعكس الأزمة الراهنة بين أنقرة وواشنطن وتهديد تركيا بالانسحاب من حلف الاطلسي مسألة في غاية الأهمية وهي أن الولايات المتحدة مستعدة لأن تضحي بالحلفاء والاصدقاء اذا ما كانت مصالحها تتطلب ذلك! وقد يقول قائل إن الكونغرس الاميركي هو الذي صوت على قرار يعتبر المذابح التي تعرض لها الارمن في تركيا، خلال الحكم العثماني بأنها «ابادة جماعية» في حين أن إدارة بوش عارضت القرار ووصل الامر الى حد أن الرئيس الأميركي يدرس استخدام حق الفيتو على القرار مما يعني أن الازمة لها ابعاد داخلية أميركية وتركية على حد سواء.. وثمة من يرى أن سبب الازمة هو اللوبي الصهيوني الذي يريد معاقبة (...)