شبكة فولتير

رندى حيدر

42 المقالات
9 شباط (فبراير) 2008
طرحت الانتقادات الحادة التي وجهها تقرير فينوغراد الى أداء الجيش الاسرائيلي خلال حرب تموز في لبنان تساؤلات حول ما اذا كان الفشل في الحرب لا يعود في جزء منه ايضاً الى عدم مطابقة العقيدة القتالية للجيش الاسرائيلي مع الواقع الذي فرضته المواجهات غير المتكافئة من حيث موازين القوة العسكرية والتسلح بين الجنود الاسرائيليين ومقاتلي "حزب الله". وذهب بعض المعلقين الاسرائيليين الى حد القول ان التفوق الكبير للجيش الاسرائيلي عتاداً وقدرات تكنولوجية لم يساهم كثيراً في حسم سير المعارك وبات "سيفاً ذا حدين" لا سيما في المواجهات العسكرية غير الجبهوية وفي حرب عصابات مثل التي (...)
 
24 كانون الثاني (يناير) 2008
لا يمكن قراءة ردود الفعل الاسرائيلية الكثيرة على اعلان الأمين العام لـ"حزب الله" السيّد حسن نصر الله وجود أشلاء لجنود اسرائيليين قتلوا في حرب تموز عام 2006 بعيداً من الانعكاسات العميقة التي خلفتها "حرب لبنان الثانية" في الوعي الجماعي الاسرائيلي، ناهيك بعملية اعادة النظر والتقويم التي لم تهدأ على جميع المستويات من أجل استخلاص دروس هذه الحرب واجراء التغييرات المطلوبة استعداداً للمواجهة المقبلة.
شكلت صواريخ "حزب الله" التي انهمرت على المدن والبلدات الاسرائيلية طوال أيام الحرب أكبر تحد للمجتمع الاسرائيلي الذي أراد أن يثبت انه ليس" خيوطاً من العنكبوت" وأن قدرته (...)
 
إسرائيل ماذا تتوقع ؟
بقلم رندى حيدر
3 كانون الثاني (يناير) 2008
يبدو العام الجديد في جردة الحساب الاسرائيلية مثقلاً بالمخاطر الاستراتيجية والتهديدات القديمة - الجديدة. فإذا كانت اسرائيل وفقاً لتقديرات مسؤوليها العسكريين قد استرجعت قدرتها على الردع التي خسرتها في حرب تموز 2006؛ فإن هذا لم ينعكس ايجاباً على الصراع الحاد الدائر بينها وبين "حماس" في غزة ولا على خطر حصول ايران على السلاح النووي.
في طليعة المخاطر الاستراتيجية التي تتهدد اسرائيل في العام المقبل صعود نفوذ الاسلام المتشدد السني منه والشيعي على حد سواء. فلقد شهد العام المنصرم صعوداً في قوة التيارات الاسلامية المتشددة المدعومة من ايران، وبرز ذلك بصورة خاصة في (...)
 
دينامية أنابوليس
بقلم رندى حيدر
22 تشرين الثاني (نوفمبر) 2007
هل ستقبل اسرائيل والولايات المتحدة التجاوب مع المطلب السوري ادراج موضوع الجولان على جدول أعمال مؤتمر أنابوليس بعد تراجعهما عن الموقف الرافض دعوة سوريا؟ وما مدى صحة ما تحدثت عنه التقارير الاسرائيلية الأخيرة عن عرض سوريا وقف معارضتها اجراء انتخابات لرئيس جديد للجمهورية في لبنان مقابل مشاركتها في المؤتمر ضمن الشرط الذي وضعته؟ وهل التقارب مع سوريا من جانب بعض الدول العربية كما عكسته القمة الأردنية – السورية الأخيرة المفاجئة هو انعكاس لتوجه عربي مختلف عن السابق من جانب الدول العربية المعتدلة الحليفة للولايات المتحدة في المنطقة تجاه سوريا له أهداف استراتيجية (...)
 
إسرائيل باتت مستعدة؟
بقلم رندى حيدر
11 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
هل باتت اسرائيل مستعدة لتوجيه ضربة عسكرية الى ايران؟ سؤال يطرح نفسه بقوة في هذه الأيام مع تصاعد وتيرة الكلام التحذيري الفرنسي الموجه الى ايران من مغبة مواصلة مشروع تسلحها النووي،ومع تكاثر الكلام في وسائل الاعلام الأميركية عن خطط وسيناريوات لضربة عسكرية أميركية. منذ بداية الجدل الإسرائيلي حول هذه المسألة برز بوضوح الانقسام في الرأي بين فئة من الاسرائيليين تفضل استنفاد الوسائل الديبلوماسية في كبح المساعي الايرانية للحصول على القنبلة النووية، وذلك بالتعاون الوثيق مع كل الدول الكبرى لا سيما الولايات المتحدة ودول الاتحاد الأوروبي والمؤسسات الدولية عبر تشديد (...)
 
1 تشرين الأول (أكتوبر) 2007
اذا كانت دعوة رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود أولمرت سوريا الى معاودة المفاوضات السياسية من دون شروط أثارت سخرية المسؤولين السوريين الذين رأوا فيها مجرد مناورة كاذبة لتطويق العملية الاسرائيلية الغامضة على أراضيهم؛ فإن ثناء اولمرت على الرئيس السوري وكلام شمعون بيريس على السلام مع سوريا لم يتركا أثراً يذكر في الأوساط الاسرائيلية بصورة خاصة الاعلامية منها. فعلى العموم تجاهلت الصحف في تعليقاتها السياسية هذه المواقف، ولم تتوقف عندها مما يوحي بأنها لم تأخذها على محمل الجد. صحيح ان الاعلام الاسرائيلي كان مشغولاً بزيارة رايس الى المنطقة وبموضوع التحضيرات للقاء (...)
 
الظرف مناسب لحرب ؟
بقلم رندى حيدر
20 آب (أغسطس) 2007
من يتابع تسلسل المواقف والتصريحات الاسرائيلية والسورية من موضوع الحرب لا بد ان يستوقفه التغير الملحوظ الذي طرأ عليها خلال العام المنصرم. ففي الوقت الذي تنحو فيه التصريحات الرسمية الاسرائيلية نحو تهدئة المخاوف السورية من امكانات نشوب حرب جديدة هذا الصيف وتحذر من "خطأ في الحسابات" السورية قد يؤدي الى اشعال فتيل الحرب من جديد؛ ترجح معظم التصريحات السورية احتمال قيام اسرائيل بمهاجمة سوريا وتأخذ جدياً امكان نشوب حرب جديدة في وقت غير بعيد. والحق ان التحذيرات السورية من احتمال نشوب مواجهة عسكرية جديدة مع اسرائيل عادة ما تترافق مع دعوة سورية الى معاودة المفاوضات (...)
 
9 آب (أغسطس) 2007
تستند الخطط الإسرائيلية لحل النزاع مع الفلسطينيين التي طرحها رئيس الحكومة ايهود أولمرت على رئيس السلطة الفلسطينية في لقائهما الأخير في أريحا، وخطة رئيس الدولة شمعون بيريس للحل النهائي التي وضعها في تصرف رئاسة الحكومة على مبدأين أساسيين: القبول بانسحاب اسرائيل الى حدود الرابع من حزيران عام 1967 والإفساح في المجال لقيام دولة فلسطينية مستقلة الى جانب دولة اسرائيل، مما يعني تحقيق حلم الرئيس الاميركي جورج بوش قبل انتهاء ولايته بقيام "دولتين لشعبين جنباً الى جنب". القاسم المشترك بين مشروع أولمرت للحل وخطة بيريس الحديث عن انسحاب اسرائيلي واسع من الجزء الأكبر من مدن (...)
 
26 تموز (يوليو) 2007
توقّع المعلق في صحيفة "هآرتس" أمير أورون أمس الا تعود المفاوضات بين القدس وواشنطن ودمشق قبل تغير الحكم في الولايات المتحدة واسرائيل وكتب: "كشف رئيس المخابرات الأميركية الأدميرال السابق مايكل ماكونيل قبل أسبوع امتلاك "حزب الله" خلايا نائمة في الولايات المتحدة تنتظر الأوامر للقيام بهجمات. الرواية غير الرسمية للتقديرات المخابراتية المنتشرة وسط الناس تتحدث منذ سنوات عن قدرة حزب الله على القيام بهجمات ضد أهداف أميركية. ولكن غموض هذا الكلام وعموميته ضلّل الناس وجعلها تعتقد أن الهجمات المتوقع حدوثها ستقع في لبنان او في أماكن اخرى في الشرق الأوسط. والفارق بين (...)
 
25 تموز (يوليو) 2007
اهتمت الصحف الاسرائيلية بالاتصالات التي يجريها مبعوث اللجنة الرباعية الدولية طوني بلير في اسرائيل. فعرض ألوف بن في صحيفة "هآرتس" أمس المواقف الاسرائيلية من مهمة بلير الجديدة، وكتب: "قبل مجيء مبعوث الرباعية طوني بلير الى المنطقة، بلورت رئاسة الحكومة في القدس سياسة احتضان للمهمة. فمن وجهة النظر الاسرائيلية تشكل مهمة بلير فرصة كبيرة، قلائل هم الاشخاص الذين لهم موقعه وعلاقاته وتجربته. ولا تثير الفكرة السائدة أن بلير لن يكتفي بالصلاحيات القليلة المعطاة له، وانما سيسعى الى وساطة لتسوية سياسية بين اسرائيل والفلسطينيين، قلق القدس. فالأفضل ان يتوسط بلير على ان يقوم (...)
 
21 تموز (يوليو) 2007
تناولت صحيفة "هآرتس" في تقرير لها أعده شموئيل روزنر وألوف بن، الخطاب الأخير للرئيس جورج، عارضة موقف الادارة الأميركية من "حماس" ومن حكومة سلام فياض، ننقل ما جاء فيه: "حمل هذا الأسبوع توضيحاً لا لبس فيه حول رفض الادارة الأميركية اجراء اي حوار مع "حماس". لقد كانت هذه احدى الرسائل الاساسية التي حملها خطاب بوش وسُمعت رام الله والقاهرة والرياض. فبعد مفاجأة الأميركيين باتفاق مكة وتأليف حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية، اراد الأميركيون ان يوضحوا علناً هذا الاسبوع لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس انهم لن يتقبلوا اي محاولة مصالحة جديدة تعيد "حماس" الى مسرح الاحداث. (...)
 
18 تموز (يوليو) 2007
توقفت الصحف الاسرائيلية امس عند خطاب الرئيس السوري بشار الاسد الذي تحدث فيه عن المفاوضات مع اسرائيل. ورأت ان كلامه يدحض قول رئيس الحكومة الاسرائيلية ايهود اولمرت قبل ايام ان الاسد لا يريد التفاوض مع اسرائيل بل مع الولايات المتحدة. ونشرت "هآرتس" مقالا لوزير الدفاع السابق موشي ارينز قال فيه ان على اسرائيل العودة الى عقيدة بن غوريون العسكرية، وكتب: "اتضح في حرب لبنان الثانية ان جبهتنا الداخلية مكشوفة ومعرضة للقصف. واليوم يجري الحديث عن تخصيص المليارات لبناء الملاجئ وتطوير انواع غريبة من الصواريخ الاعتراضية... في هذه الاثناء لا تزال سديروت تتعرض يوميا لسقوط (...)
 
17 تموز (يوليو) 2007
لبنان والشرق الأوسط في الصحافة الاسرائيلية
رأى مراسل صحيفة "هآرتس" في باريس يوآف شتيرن أن دعوة ممثلي "حزب الله" الى حضور مؤتمر سان – كلو اعتراف فرنسي بأن الحزب ليس منظمة ارهابية، ما سيعزز موقف الحزب ويضعف خصومه، وذلك من دون ان يضطر الحزب الى تقديم اي شيء في المقابل. وجاء في تقرير نشرته الصحيفة امس: "لم يكن مفاجئا ان تتحول ردود وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير على اسئلة مراسل "هآرتس" المتصلة بالاسرى والمفقودين، عناوين اولى في مؤتمر باريس. والسبب ان المؤتمر لم يحمل اي خبر جديد الى اللبنانيين الذين يبحثون عن سبيل للخروج من الجمود السياسي الذي تعانيه دولتهم (...)
 
14 تموز (يوليو) 2007
في اطار دروس حرب تموز بعد مرور عام على اندلاعها، رأى المعلق في صحيفة "هآرتس" أمس يوئيل ماركوس أن حرب لبنان الثانية فتحت أعين اسرائيل على نقاط ضعفها، ودفعتها للعودة الى العقيدة العسكرية التي وضعها ديفيد بن غوريون، وهي ضرورة نقل المعركة الى ارض الخصم وحسم المعركة بسرعة عسكرياً. وكتب: "حرب اسرائيل الثانية التي احتفلوا بذكراها أمس هي الوحيدة من كل حروب اسرائيل التي سيتذكّر الناس أنها حرب فاشلة. كما كانت أطول حرب خاضتها اسرائيل باستثناء حرب الاستقلال، وهي الحرب التي هاجم فيها العدو الجبهة الداخلية، واتخذ قرار خوضها بتسرع وخلال بضع ساعات فقط. وحرب خضناها من دون (...)
 
12 تموز (يوليو) 2007
عادت قضية الانسحاب الاسرائيلي من مزارع شبعا تطرح نفسها من جديد. اذ تتوقع اسرائيل ان يعلن تقرير الأمم المتحدة الأخير المتعلق بمدى التقدم في تطبيق القرار 1701 لبنانية مزارع شبعا وفقاً للتقرير الذي رفعته لجنة ترسيم الحدود بين لبنان وسوريا، وان يطالب اسرائيل سحب جنودها منها والموافقة على وضع المنطقة تحت سيطرة الأمم المتحدة. من وجهة النظر الدولية تعتبر المطالبة بالانسحاب من مزارع شبعا جزءاً لا يتجزأ من تطبيق القرار 1701 الذي في شق منه تناول مسألة ترسيم الحدود بين سوريا ولبنان بهدف حل الجدل القائم بين البلدين حول هوية مزارع شبعا، وتالياً السعي الى تحقيق الانسحاب (...)